طارق الحميدي

.. ابهرتهم طبيعة واجواء اليرموك -المحمية التي تقع وسط شمال الاردن الاخضر ،وبين سهوله وهضابه الربيعية وتتربع في أقصى الركن الشمالي الغربي من المملكة في اربد وجوار قرى لواء بني كنانة.

جال ضيوف الاردن من من لبنان ومصر والمغرب ودولة الإمارات العربية المتحدة ، إضافة الى خبراء وباحثين دوليين ، المشاركين في أعمال المؤتمر الإقليمي الأول لشراكة خدمات النظم البيئية الذي عقد في البحر الميت في محمية اليرموك شمال المملكة.

الضيوف لم تبهرهم فقط الضيافة والكرم الاردني،فقد سحرهم ربيع مختلف وطقس ساحر يلتقي فيه السهل بالجبال والوديان وابتسامات الناس في كل مكان.

تطل المحمية من على حدود مرتفعات الجولان المحتلة، وبحيرة طبريا غرباً وجبل الشيخ شمالاً وتشرف هضابها الواقعة في الجزء الشمالي الشرقي منها على نهر اليرموك، ليعطيها تفردا وسط الاشجار دائمة الخضرة.

حدود المحمية

تبلغ مساحة المحمية 20,5 كيلومتر مربع وتتبع إداريا للواء بني كنانة في محافظة إربد، وتبعد عن عمان حوالي 115 كم شمالا، وعن مدينة إربد ما يقارب 25 كم إلى الشمال أيضا.

مدير المحمية محمد الملكاوي قال ل«آخر الأسبوع»: يحيط بالمحمية عدد من القرى منها :قرية ملكا التي تقع شرق المحمية بينما تقع قرية المخيبة التحتا وأم قيس غرب المحمية، وفي جنوب المحمية تتربع قرية المنصورة فيما تتواجد قريتا سحم وسمر في الجهة الشمالية للمحمية.

كما تتباين الإرتفاعات في المحمية من مستوى سطح البحر في الجزء الشمالي لتصل إلى 420 مترا فوق سطح البحر عند الأجزاء الجنوبية للمحمية. ويمكن الوصول إلى المحمية من خلال ثلاث طرق رئيسية وهي طريق عمان– إربد، طريق المفرق– إربد، وطريق العقبة-اليرموك.

وعن أهمية المحمية قال الملكاوي أنها اختيرت للحفاظ على نسبة ممثلة من نمط غابات البلوط متساقط الأوراق (الملول) حيث يحتوي الموقع على أفضل تمثيل لهذه الغابات في الأردن بل إن شجرة الملول هي الشجرة الوطنية للأردن.

منطقة أراض رطبة

كما أن لمنطقة اليرموك أهمية عالية لهجرة الطيور حيث أنها تقع ضمن وادي الأردن وضمن مسار الهجرة الواقع بين ثلاث قارات هي أوروبا وأسيا وأفريقيا، كما أنها منطقة مهمة للطيور في منطقة الشرق الأوسط معرفة من قبل المجلس الأعلى للطيور (EVANS,

ارض البلوط

ولعل الهدف العام من تأسيس وانشاء محمية اليرموك ،لغايات الحد من المؤثرات الإنسانية على محمية اليرموك للوصول إلى مجتمع حيوي من البلوط متساقط الأوراق متجدد طبيعيا، يدار ضمن إطار النهج التشاركي بفاعلية مع كل أصحاب العلاقة ضمن محور حماية التنوع الحيوي، وتطوير الكادر الوظيفي للمحمية، والحث على الاستخدام الرفيق بالبيئة للأراضي الخاصة ضمن المحيمة أو حولها.

وفيما يتعلق بالأنواع النباتية التي تم تسجيلها في محمية اليرموك الطبيعية قال الملكاوي أن العدد الكلي للنباتات بلغ 265 نوعا نباتيا تتبع ل 49 عائلة وهي : 37 نوعاً طبياً , 18نوعاً تستخدم للزينة , 8 أنواع تتصف بالتركيبة الخشبية , 17 نوعاً قابلاً للأكل , و39 نوعاً مستساغاً للمواشي , 7 أنواع سامة .

ويسود المحمية نمط البلوط متساقط الأوراق (الملول) Quercus aegilops الذي ينحصر توزيعه في الارتفاعات المنخفضة نظراً لحاجته إلى شتاء دافئ نسبياً.

انماط بيئية

بيئيا وحيويا ،تتميز المحمية بوجود أربعة أنماط نباتية هي:

1 – نمط البلوط متساقط الأوراق

يتواجد نمط البلوط متساقط الأوراق(Quercusaegilops)في معظم أنحاء المحمية ويغطي المساحة الكبرى منها(15,83كيلومتر مربع). يستطيع هذا النوع من النباتات النمو في مناطق التربة الحمراء أو البنية المحمولة فوق طبقة صخرية رئيسية مكونة من الحجر الجيري، وترتبط العديد من الأنواع النباتية بهذا النمط مثل البطم الفلسطيني (Pistaciapalaestina)، والخروب (Ceratoniasiliqua)، وشجر اللوز البري (Amygdaluscommunis).ومن الجدير بالذكر أن أشجار الخروب تتواجد بكثرة في المناطق القريبة من الأودية بل قد تكون الأكثر سيادة فيها خاصة كلما اقتربنا إلى أسفل الوادي.

2 - النمط اللاغابوي

يرتبط هذا النمط النباتي بمناخ البحر الأبيض المتوسط،إلا أنه يخلو من الغابات (الغطاء الشجري) نتيجة للتدخلات الإنسانية التي أدت إلى انتشار المعمرات والحوليات وبعض الشجيرات المتفرقة ومنها السويد الفلسطيني (Rhamnuspalaestinus)، البلان (Sarcopoteriumspinosum) ونبات القريضة بنوعيها البيضاء (Cistussalvaefolius)والوبرية(C.creticus)، ويغطي هذا النمط ما مساحته 3,57كيلومتر مربع.

3 - النمط المائي

يظهر هذا النمط النباتي في الأودية التي تتخلل محمية اليرموك ويغطي ما مساحته 8,.كيلومتر مربع من مساحة المحمية الكلية حيث تظهر فيه العديد من الأنواع النباتية التي تعتمد على توفر المصادر المائية بشكل رئيسي مثل القصيب (Phragmites australis)، الدفلى (Nerium oleander) والحلفا (Typha domingensis).

4 - نمط الصنوبر الحلبي المستزرع

يضم هذا النمط أشجار الصنوبر الحلبي (Pinus halepensis) المستزرعة من خلال مديرية الحراج التابعة لوزارة الزراعة ويشكل النسبة الأقل من مساحة المحمية والتي تبلغ 0,16 كيلومتر مربع. يتواجد هذا النمط في مناطق التربة الرمادية ذات المحتوى العالي من كربونات الكالسيوم و الناتجة عن الحجر الجيري.

* الحيوانات

وعن الحيوانات الموجودة في المحمية بين الملكاوي أنه تم تسجيل 43 نوعاً من الحيوانات وتنقسم الى ثلاث عشرة عائلة وسنذكر كل عائلة مع (أهم حيوان يميزها ضمن نطاق المحمية )وهي كالآتي :

1 - عائلة آكلات اللحوم , حيث تم تسجيل 11 نوعا حيوانيا ضمن منطقة المحمية واهمها (الدلق الصخري)

2 - عائلة الثدييات , تم تسجيل نوع واحد وهو ( الوبر)

3 - عائلة مزدوجات الأصابع, حيث تم تسجيل نوعين واهمها ( الخنزير البري)

4 - عائلة القوارض حيث تم تسجيل 4 أنواع وأهمها (فأرالحقل عريض الأسنان )

5 - عائلة الأرنبيات وتم تسجيل نوع واحد وهو (الأرنب البري )

6 - عائلة الخفاشيات وتم تسجيل نوع واحد وهو (خفاش كولي)

7 - عائلة السحليات تم تسجيل 12 نوعا من الزواحف وأهمها ( أبو قرع )

8 - عائلة الأفاعي السامة وتم تسجيل نوعين وأهمها (أفعى السجادة الشرقية/ الفلسطينية )

9 - عائلة الثعابين تتراوح ما بين قليلة السمية وعديمة السميه تم تسجيل 3 أنواع وأهمها ( الخضير)

10 - عائلة البرمائيات تم تسجيل نوعين وأهمها (العلجوم)

11 - عائلة السلاحف حيث تم تسجيل نوع واحد وهو (السلحفاة االإغريقية )

12 - عائلة الأسماك تم تسجيل نوع واحد متوطن وهو ( اللوتش الطبري)

13 - عائلة آكلات الحشرات حيث تم تسجيل نوع واحد وهو ( القنفذ طويل الأذن )

* الطيور

أما فيما يتعلق بالطيور أشار الملكاوي إلى تسجيل 104 انواع من الطيور اي ما نسبتة 26% من طيور الاردن و التي تتبع ل 26 عائلة , منها طيور مقيمة (كالنسر الأسمر) ,بالأضافة الى ذلك تم تسجيل الطيور المعششة والمهاجرة وكان ابرزها ( عقاب الحيات ) ,هذا الأعداد ما تم ذكرها من خلال الخطة الإدارية من خلال المسوحات الأولية لمنطقة المحمية , حيث نقوم في هذه الفترة على تحديث قاعدة البيانات الموجودة بأضافة أنواع الطيور التي لم تسجل من قبل وقد وصل عدد الطيور المسجلة في محمية اليرموك إلى 104 انواع من الطيور التي تتبع الى 26 عائلة .

وكان المؤتمر أختتم أعماله الاسبوع الماضي بعد أن ناقش المشاركون فيه على مدار أربعة أيام مجموعة من الأوراق العلمية والبحثية قدمها خبراء حول إعادة تأهيل النظم البيئية وآلية مشاركة التجمعات المحلية في برامج إعادة التأهيل، وأهم التحديات التي تواجه منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأثرها على البيئة والبحث عن الفرص المتاحة للإستثمار في مجالات خدمات النظم الحيوية وتنفيذ الخطط والبرامج الوطنية والإقليمية وتقديمها الى صناع القرار للأخذ بها في إتخاذ القرارات ذات الصلة .