عمان - علاء القرالة

قررت لجنة تسعير المشتقات النفطية أمس رفع أسعار عدد من المشتقات النفطية في السوق المحلي بنسب متفاوتة اعتبارا من اليوم وحتى نهاية أيار الحالي وتثبيت أسعار اسطوانة الغاز المنزلي عند 7 دنانير للاسطوانة

وبحسب بيان للجنة التسعير صدر أمس فقد تم رفع اسعار البنزين أوكتان 90 إلى 815 فلسا للتر الواحد بدلا من 780 فلسا للتر الواحد، والبنزين أوكتان 95 إلى 1050 فلسا للتر بدلا من 1005 فلسا للتر، ورفع سعر مادة السولار إلى 615 فلسا للتر بدلا من 570 فلسا للتر الواحد .

كما قررت اللجنة رفع سعر الكاز لشهر أيار الحالي إلى 615 فلسا/للتر بدلا من 520 فلسا، وجاء هذا الارتفاع في اسعار الكاز بسبب اعادة ربط سعر الكاز بسعر مادة السولار كما كان معمولا به قبل فصل الشتاء حيث قررت الحكومة آنذاك تثبيت سعر الكاز عند 520 فلسا للتر لحماية الشرائح الفقيرة التي تستخدم الكاز في التدفئة على أن يعاد ربط سعره بسعر مادة السولار بعد الشتاء.

وقررت اللجنة تثبيت سعر أسطوانة الغاز عند سعر 7 دنانير علماً بأن سعرها العالمي قد وصل إلى ما يقارب 8.22 دينار. و يأتي هذا كإجراء من الحكومة للتخفيف على الشرائح الاقل دخلا وتماشيا مع الأوضاع الاقتصادية المحلية.

وبررت اللجنة رفع الاسعار الى انه ووفقاً لمؤشر الأسعار العالمي، أظهرت معدلات الأسعار العالمية ارتفاعا كبيرا على أسعار النفط الخام والمشتقات النفطية خلال شهر نيسان فارتفع معدل سعر خام برنت من (65.90) دولار/برميل لشهر آذار إلى (71.63) دولار/برميل وبنسبة 8.69%. ، مشيرة الى ان انعكس الارتفاع في سعر النفط الخام على أسعار المشتقات النفطية أدى الى ارتفاعها عالميا خلال نفس الفترة وبنسب متفاوتة.

وفي ضوء ذلك، و بعد استعراض الأسعار العالمية للنفط الخام والمشتقات النفطية ومقارنتها بمثيلاتها للشهر الماضي،

وتضمنت التسعيرة الشهرية سعر بيع الغاز الطبيعي للصناعات (واصل أرض المصنع) والذي بلغ 7.913 دينار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية لشهر تشرين أول القادم. وتم تحديد سعر بيع الغاز الطبيعي المنتج من حقل الريشة عند 4.00 دينار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

ومن جهه اخرى قررت هيئة تنظيم الطاقة والمعادن رفع اسعار الكهرباء بواقع 2 فلس لكل كيلو واط للساعة بعد ارتفاع متوسط اسعار النفط عالميا مقارنة مع الشهر الماضي .

وبحسب مدير الهيئة تنظيم الطاقة فاروق الحياري لـ»الرأي» ان اسعار الكهرباء ارتفعت لتصل الى 17 فلسا لكل كيلو واط في الساعة بعدما كانت 15 فلسا لكل كيلو واط للساعة الشهر الماضي ، مشيرا الى ابقاء شريحة من 1-300 كيلو واط غير مشموله في الارتفاع الذي تم بسبب ارتفاع اسعار المحروقات والنفط عالميا.

هذا وتقوم لجنة التسعير في وزارة الطاقة والثروة المعدنية، بتحديد اسعار جديدة للمشتقات النفطية نهاية كل شهر بناء على مراجعة الأسعار العالمية وحسب معادلة التسعير التي بدأ العمل بتطبيقها بتاريخ 5/2/2008 حسب قرار مجلس الوزراء