عمان - بترا

عقدت مؤسسة فريدريش ايبرت الالمانية في مركز هيا الثقافي اليوم الثلاثاء ندوة بعنوان "نحو نقل عام حديث وشامل وعادل"، شارك فيها خبراء وممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني.

وقال أمين عمان الكبرى الدكتور يوسف الشواربة إن مدينة عمان تواجه العديد من التحديات التي تتعلق بالطاقة والتغير المناخي والضغط على البنى التحتية فضلا عن أزمة النقل العام، مشيرا إلى أنه لم يكن هناك في السابق اية استراتيجية واضحة لمعالجة مشكلة النقل العام سواء في مدينة عمان وفي المملكة بشكل عام.

واضاف الشواربة "اليوم يجب يكون بين أيدينا حلول واضحة لمواجهة تلك التحديات"، لافتا في هذا الصدد إلى مشروع الباص السريع التردد، حيث أعيدت الحياة لهذا المشروع لإحداث نقلة حضارية ونوعية للنقل العام في المملكة.

واشار إلى أن لدى الأمانة استراتيجية طويلة ومتوسطة المدى لمعالجة مشكلة النقل العام، لافتا إلى شركة النقل العام التي قامت الامانة بتأسيسها والتي تشتمل على 236 حافلة بهدف خدمة المناطق غير المخدومة بشبكة النقل العام.

وقال نائب المدير المقيم للمؤسسة الالمانية ريتسارد بروبست، ان توفير منظومة نقل عام فاعلة سيكون له أثر مباشر على البيئة من حيث الحد من الانبعاثات وتقليل فاتورة الطاقة، الأمر الذي يحتم على أصحاب القرار العمل بجدية على وضع قطاع النقل العام على سلم اولوياتهم.

وأشار مدير الشرق الأوسط وشمال افريقيا للاتحاد العالمي للمواصلات العامة الدكتور أيمن الصمادي إلى أن منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا لديها فرصة اليوم للاستفادة من فوائد النقل العام الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، ما يوجب الخروج بحلول لأنظمة نقل عام منظمة وفاعلة.

وناقش الخبراء المشاركون في الندوة أبرز التحديات التي تعصف بقطاع النقل العام وقدموا نماذج حلول مبتكرة لتلك التحديات.