عمان - الرأي

يقام العرض العالمي الأول للفيلم الروائي الطويل (التقارير حول ساره وسليم) في مهرجان روتردام السينمائي الدولي الذي تنطلق فعالياته يوم 24 كانون الثاني حتى 4 شباط المقبل، وهو أول فيلم روائي طويل فلسطيني يشارك في المسابقة الرسمية للمهرجان.

وتدور أحداث الفيلم الذي انجزه المخرج مؤيد عليان وكتبه رامي عليان، في مدينة القدس عن علاقة حب تجمع بين ساره وسليم وهو ما يشعل لعبة خطرة من الخداع بين من يملكون السلطة ومن لا يملكونها.

نال الفيلم دعم أكثر من جهة دولية، منها الصندوق العربي للثقافة والفنون (آفاق)، وبرنامج الإنتاج الأوروبي المشترك وغيرهما، ويضطلع باداء الادوار الرئيسة فيه ميساء عبد الهادي وأديب الصفدي وكامل الباشا.

ومؤيد عليان مخرج ومدير تصوير يقطن القدس، بعد انتهائه من دراسة السينما في سان فرانسيسكو والتعرف على ثقافتها السينمائية، عاد إلى فلسطين بهدف صناعة سينما أصيلة عن مجتمعه من خلال مشاركة الناس معا في حكي قصص بأساليب مبتكرة.

وأنهى عليان فيلمه الروائي القصير الأول تحت مسمى (ليش صابرين؟) الذي شارك فيه مجموعة من مواطنيه الشباب وركز على تجارب حياة الشباب في القدس تحت الاحتلال. وقد حظي الفيلم بعرضه العالمي الأول في مهرجان كليرمون فيران للأفلام القصيرة بفرنسا في 2009، ثم شارك في عدد من المهرجانات السينمائية المرموقة مثل مهرجان بالم سبرينغز للأفلام القصيرة ومهرجان دبي السينمائي الدولي بالإضافة إلى أكثر من 60 مهرجانا.

فيما رامي عليان مصمم وصانع أفلام ومنتج نشأ في سان فرانسيسكو، حاصل على شهادة في التأليف السينمائي مع درجة الماجستيروالفيلم الأول لـرامي كمخرج كان القصير عزلة تحت الشمس (2011) الذي تم اختياره للعرض في أكثر من 70 مهرجانا سينمائيا حول العالم، من بينها مهرجان بالم سبرينغز للأفلام القصيرة.

استطاع الأخوان عليان بفيلمهما الروائي الأول (حب، سرقة ومشاكل أخرى) لفت الأنظار إليهما منذ عرضه العالمي الأول في مهرجان برلين السينمائي الدولي، حيث حظي الفيلم بجولات ناجحة حول العالم، ونافس في المسابقة الرسمية لأول عمل للفيلم الطويل ضمن فعاليات أيام قرطاج السينمائية، وشارك أيضاً في فعاليات مهرجان دبي السينمائي الدولي ضمن قسم ليال عربية، كما شارك في مهرجان سياتل السينمائي الدولي بالولايات المتحدة الأميركية.