البحر الميت - بترا

أكد رئيس الوزراء الأسبق نائب رئيس اللجنة الوطنية التحضيرية العليا للمنتدى العالمي للعلوم 2017، الدكتور عدنان بدران، ضرورة تكثيف جهود جميع الأطراف الفاعلة في مختلف أنواع العلوم ومجالاته، سعياً للوصول إلى الاقتصاد المعرفي بمفهومه الشامل.

وقال في مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، اليوم الأربعاء، "إننا بحاجة للنهوض والاعتماد على الذات، عبر استخدامنا طاقاتنا الكاملة التي تكمن في ثروتنا البشرية والعقول النيرة، التي يتمتع بها الأردنيون لنصل إلى الاقتصاد المعرفي الذي يقوم على رفعة مؤسساتنا التعليمية المختلفة".

وأشار بدران خلال فعاليات المنتدى العالمي للعلوم المنعقد في منطقة البحر الميت، إلى أن انعقاد المنتدى لأول مرة في الشرق الأوسط بالمملكة، الأمر الذي يدل على حجم التقدير الذي تحظى به المملكة، علاوة عن مناخ الأمن والاستقرار الذي يتمتع به الأردن.

وأضاف قائلاً: "يحتضن الأردن اليوم أكبر منتدى عالمي للعلوم، والذي يضم 3000 مشارك من بقاع العالم كافة، إيماناً منه بأن العلوم تؤمن الأمن والسلام للدول، في حين أن دولاً كثيرة من حولنا ما زالت تعاني ويلات الحروب والنزاعات".

وأوضح بدران أن المنتدى يعقد في أخفض بقعة في العالم للمرة الثانية خارج العاصمة المجرية بودابست، ليبحث العلماء مع بعضهم العديد المحاور ذات الأولوية عالميًا، كالمياه والبيئة والطاقة والغذاء والأمن الغذائي والصحة والاقتصاد المعرفي الأمر الذي يثري المعرفة والعلم.

وقال بدران "علينا جميعًا أن ننتظر مخرجات المؤتمر وتوصياته لكون مواضيع الأمن الغذائي والطاقة والمياه تحتل أولية متقدمة في سلم أولويات المملكة"، مشيراً إلى أن تلك المواضيع المحورية تشكل جسرًا هامًا يقطع الأردن عبره شوطًا كبيرًا في مسيرة التنمية.