عمان-بترا

بحثت لجنة الصحة والبيئة النيابية، خلال اجتماع عقدته اليوم الثلاثاء برئاسة إبراهيم بني هاني، مطالب الأطباء البيطريين.

وجرى خلال اللقاء، الذي حضره رئيس اللجنة الادارية النيابية مرزوق الدعجة، ونقيب الاطباء البيطريين مهدي العقرباوي، وأعضاء مجلس النقابة، الاطلاع على اهم المطالب التي تهم الاطباء البيطريين.

ومن هذه المطالب: مساواتهم في علاوة المهنة اسوة بباقي النقابات، والتعديل على سياسات وتشريعات القوانين التي تعنى بهم بحيث تكون جاذبة وليست طاردة، وفتح الشواغر للتعيين في مسالخ القطاع العام.

ولفت بني هاني الى ضرورة توحيد التشريعات بين الاجهزة الرقابية وعدم تداخل المسؤوليات التي تعيق عمل الطبيب البيطري، مشددا بالوقت نفسه على اهمية تأهيل وظيفة المراقب الصحي في البلديات لما يقع على عاتقه من مسؤولية كبيرة تتمثل بالأشراف على جودة الغذاء واللحوم بما ينعكس ايجابا على صحة المواطنين.

من جهته، طالب الدعجة رئيس واعضاء مجلس نقابة الاطباء البيطريين تزويد لجنتي الصحة والإدارية النيابيتين بمذكرة تتضمن اهم المطالب والمقترحات لدراستها مع الجهات الحكومية المعنية للخروج بنتائج مرضية تخدم الاطراف كافة.

بدوره، بين العقرباوي ان 80 % من (الذبحيات) في محافظات المملكة "تتم خارج المسالخ"، لافتا الى ان غياب الرقابة عليها سبب مكاره صحية وانتشار الامراض.

وقال ان معظم الاطباء البيطريين يعملون خارج المملكة نظرا لتدني الرواتب حيث ان راتب الطبيب الذي يعمل مدة 15 عاما لا يتجاوز 700 دينار.