عمان - غدير السعدي

تحت شعار «بكرا بيرجع احلى من الاول» اطلقت الطالبات في الجامعة الاردنية رند مقداد، هبة حميدان، وسخاء الزعاترة مبادرتهنّ التي تحمل اسم «خصل» لدعم مرضى السرطان خاصة الفتيات اللواتي يفقدن شعرهن بعد العلاج الكيماوي.

وتعمل المتطوعات من خلال المبادرة على تأمين عملية الدعم والعلاج النفسي والذي يعتبر نصف العلاج، بالاضافة الى تأمين (بواريك الشعر) للمصابين بمرض السرطان الذين فقدوا شعرهم جراء العلاج الكيماوي خاصة الفتيات.

تقول رند مقداد ان مبادرة «خصل» كانت «فكرة وحلماً واستطعنا الآن رسم بسمة على وجوه العديد من المرضى والمتبرعين»، فيما حصلت المبادرة على فتوى شرعية للحصول على تبرعات الشعر».

وتضيف «تعمل المبادرة على جمع تبرعات الشعر وترسلها لعمل بواريك الشعر لمحاربات السرطان، نظراً لان الحالة النفسية لكل مريضة تتأثر بنجاح العلاج او فشله، وتساقط الشعر عند المريضات يحبطهن ويولد لديهن القلق والتوتر والشعور بالنقص وتدهور الحالة النفسية لديهن».

ويتم جمع تبرعات الشعر بعدة شروط ابرزها ان يكون الشعر نظيفاً، ان يتم قصه وهو مربوط بإحكام، ارفاق ورقة توضح طول الشعر، ان يتم وضعه داخل كيس بلاستيك مغلق بإحكام

بعد ذلك بتم فرز الخصل بطريقة معينة وارسالها لمركز الحياكة، فيما يتم فور ذلك التأكد من سيرة المريض وارسال الباروكة له.

وبحسب مقداد «ان من اكبر المعيقات التي تواجه المبادرة هو تأمين مبلغ الحياكة حيث ان كل باروكة تكلفتها 50 ديناراً بين حياكة وتعقيم».

وتشير إلى ان المبادرة أقامت فعالية في جامعة اليرموك «تمكنا من خلالها جمع نحو 60 خصلة»، ودعت مقداد الى «مساعدة المبادرة وايصال الفكرة لاكبر عدد من الناس كونها مبادرة غير ربحية».