العقبة - بترا - أقيم برعاية سمو الأميرة عالية بنت الحسين، رئيسة الهيئة الإدارية لمؤسسة الأميرة عالية، امس، حفل تشغيل خلايا الطاقة الشمسية في مدرسة عبدالله بن قيس الحارثي بالعقبة، لتصبح المدرسة الأولى في المحافظة التي تستخدم الطاقة الشمسية لتشغيل وإضاءة مرافقها.

وأشارت سموها إلى أهمية استخدام الطاقة الشمسية في مدارس وزارة التربية والتعليم لما تسهم به من تخفيض للكلف التشغيلية، لافتة الى دور القطاع الخاص في دعم مسيرة التعليم في المملكة.

ويهدف المشروع، الذي نفذ بالتعاون بين وزارة التربية والتعليم وشركة الكهرباء الوطنية وشركة إيجل هيلز الأردن، إلى تحسين البيئة التعليمية في المدرسة من خلال استخدام أطول لأجهزة التكييف والتبريد، خاصة أن مدينة العقبة تعد من المناطق التي تشهد ارتفاعا في درجات الحرارة.

وبين مدير التربية والتعليم في محافظة العقبة الدكتور خالد الذنيبات أن إنجاز هذا المشروع يأتي ضمن برنامج التعليم المستدام من خلال الطاقة المتجددة والذي تنفذه مؤسسة الأميرة عالية في مدارس وزارة التربية والتعليم، بهدف استخدام الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء في المدارس وبما يوفر تكاليف الطاقة التقليدية فيها.

بدوره، لفت الرئيس التنفيذي لشركة إيجل هيلز الأردن المهندس علاء البطاينة إلى أهمية مثل هذه المشاريع في توفير طاقة نظيفة ومستدامة، والتي تحرص الشركة على تنفيذها ضمن برنامج المسؤولية الاجتماعية لها.

وفي نهاية الحفل، قامت سموها بجولة للاطلاع على المشروع ومرافق المدرسة.