تصوير - اسامة العقاربة

أبواب - وليد سليمان

ان البحث في أصول أسماء الأماكن ممتع وطريف بقدر ما هو صعب ومعقد. وليست هناك قاعدة تحكم تسمية الأماكن من جبال وأحياء وغيرها من المواقع الجغرافية. فليس من الضروري أن يحمل المكان اسم من أنشأه أو اكتشفه لأول مرة.

وأسماء المدن والأماكن أيضاً يلحقها تغيير في فترات زمنية معينة، إلا ان الفارق بينها وبين الاسماء الشخصية ، ان الأولى تخضع للتوثيق التاريخي وتتناقلها الأجيال فيما بينها، والثانية تندثر ويطويها النسيان بعد رحيل أصحابها، إلا مايتبقى منها في الذاكرة للاشخاص المقربين من أصحاب تلك الاسماء، حتى يحين رحيل أصحاب تلك الذاكرة .

وقد أولى الباحثون الاهتمام لتسميات الاماكن التي تطلق عليها، واصبح ذلك علما يختص بها، وهو فرع أساسي من اللسانيات أو هو تفرع من فرع منها، هو علم أصول الكلمات وأشكالها.

لذلك فقد قمنا بمحاولة للبحث في مراجع عديدة لتوضيح وشرح هذه الاسماء التي اشتهرت ما بين سكان عمان العاصمة التي اخذت منذ عقود بالاتساع الجغرافي المذهل بالناس والعمران، ومنها:

الرابية

تُسمى منطقة الرابية بهذا الاسم لأنها منطقة مرتفعة ، وتقع على تلة مطلة على جميع أجزاء عمان ، لتصل أعلاها إلى ارتفاع 1,015 مترا فوق سطح البحر، فهي مشتقة من الربوة والرابية في اللغة العربية .

وادي السير

سميت هذه المنطقة بهذا الاسم نسبة إلى إحدى ملكتين كانتا تحكمان المنطقة قبل الميلاد هما الملكتان (سيرا ) و(سارا) ، تعارف عليها الناس بعد ذلك (بوادي السير) وهي منطقة مشهورة بالزراعة.

وادي السير اليوم من ضمن حدود بلدية عمان.استقر قوم من العمونيين بقيادة أميرهم «طوبيا» في عراق الأمير عام 360 قبل الميلاد.

وفي رواية أخرى أن سبب التسمية كان بسب أن بناء عراق الأمير ما يسمى بقصر العبد يمتد من الشمال إلى الجنوب حوالي خمسمائة متر ويرتفع من 25 إلى ثلاثين متراً ، وهو محفور في الصخر ويتكون من طابقين ، واستخدم هذا البناء كغرف للسكن والتموين واسطبلات للخيول ، وحملت هذه القلعة في الماضي اسم تيروس وهي لفظة يونانية يقابلها في الآرامية تورا ، وتعني القلعة ولفظها العرب سير وهكذا سميت المنطقة الحديثة وادي السير .

طبربور

طبربور معناه كلمة الأرض - البور - التي لا يستطيع الفأس اختراقها ،و - طبر - هو الفأس الصغير. و بور : هي الأرض الصخرية التي لا تزرع لذلك أشتهرت طبربور بكثرة الكنوز المدفونة فيها، ومن بعض المناطق فيها تسمى الخزنة لكثرة ما وجد فيها من ذهب مدفون. وكل هذا كان في زمن العثمانيين، لأنهم وجدوها أرضاً صخرية مناسبة لدفن كنوزهم .

جبل الهاشمي

سمي بذلك نسبة الى الامير الهاشمي ( عبدالله الاول بن الحسين أمير شرقي الأردن). وكان قديما يسمى بجبل الخنيفسة.

سحاب

سبب تسمية مدينة سحاب بهذا الاسم يرجع إلى كثرة الغيوم والسحب نتيجة لوجود سيل في تلك المنطقة يسحب الماره ، فإذا ذهب شخص إلى تلك المنطقة يقال ذهب إلى سحاب .

ويقول أحد علماء الحفريات التي تمت في تلك المنطقة إلى وجود سمك متحجر في تلك المنطقة وهذا يدل على ان هذه المنطقة كانت كلها مياه وان سبب التسمية بسحاب مرتبط بوجود المياه .

العبدلي

أحد مناطق أمانة عمان الكبرى وسميت العبدلي نسبة للملك المؤسس عبد الله الأول .

بدر

المنطقة تسمى بدر الكبرى و سبب التسميه كما يقول المؤرخ أبو رائد تيمنا بمعركة بدر الكبرى .

بلال

المنطقة التي بها مقام الصحابي الجليل بلال بن رباح

عراق الأمير

يسمونها الوادي الأخضر لأن الوادي مملوء بالأشجار الخضراء و مجرى المياه .

و يضيف المؤرخ بأن أي قص جبل يسمى باللهجة الأردنية عراق , و لكن سبب التسميه بـ عراق الأمير ان الأمير طوبيا اول من سكن هذه المنطقة قبل الميلاد , و بما ان الأمير سكن المنطقة و جبالها مقصوصه بما يسمى عراق ,جمعت التسمية بين الأمير و بين عراق فأصبح عراق الأمير .

تلاع العلي

سبب التسميه نسبه لـ العلي من قبيلة العدوان و الذي كان يسكن هذه التلاع , و كان الناس ياتون إليه ليحل مشكلاتهم عشائريآ.

عبدون

اسم ملك روماني كان يحكم هذه المنطقه وكان ينافس منطقة جبل الملفوف (جبل عمان) وجبل القلعه ،حيث تم بناء مكان قصر الملك واسمه عبدون لشخص من عائلة الريالات مختار عبدون .

وادي صقره

وادي صقره او وادي زأره وتعني وادي الماء وكلمة زأره كلمة من العصر الاكادي ومعناها الماء وبعد ذلك تم تحريف كلمة الى صقره

الصويفية

سبب التسمية انه كانت منطقه لرعي الاغنام للشركس وكانوا يقصون صوف الغنم فيها فسميت الصويفيه .

أم السماق

سميت بذلك كان يكثر فيها نبات شجيرات السماق .

جبل الحسين

سمي هذا الجبل بهذا الاسم نسبة الى الشريف الحسين بن علي مفجر الثورة العربية الكبرى وكذلك مدرسة كلية الحسين الشهيرة في هذا الجبل..وكان جبل الحسين يطلق عليه قديماً اسم جبل الطهطور.. حيث كان يقسم الى الطهطور الشرقي - جبل القلعة - والطهطور الغربي - جبل الحسين- . أما معنى الطهطور فهو الرجم من الحجارة الضخمة والتي كانت موجودة في مكان معبد هرقل على جبل القلعة حيث قديما جدا قتل حامل راية الملك داوود في هذا المكان وهو( اوريا الحثي )عندما كانت تجري معركة ما بين العمونيين وجيش الملك داوود قبل آلاف السنين.

جبل الملفوف

سميت قديماً المنطقة التي تمتد من الدوار الاول او ما قبل ذلك بقليل حتى الدوار الرابع تقريباً ، والتي تطل على شارعي الامير محمد ووادي صقرة بجبل الملفوف او بحي الملفوف ، وذلك بسبب وجود برجين أثريين من أيام العمونيين. وهذان البرجان مبنيان من الحجارة الضخمة غير المشذبة وذلك لمراقبة وحراسة ربة عمون قبل آلاف السنين.. ومع بداية القرن الماضي تقريباً سميت هذه المنطقة الممتدة بجبل عمان الجديد ثم مختصرا بجبل عمان.

جبل الجوفة

يقع أعلى المدرج الروماني عرف منذ القديم بجبل الكهوف والمغر حيث كانت تكثر فيه بشكل كبير وذلك منذ ايام الرومان.. وكان هذا الجبل مصدرا لقطع حجارة البناء بحيث أصبح شبه مجوفٍ بالكسارات والمُغر وبتجويف موقع المدرج الروماني.. لهذا سمي بالجوفة نسبة الى هذه التجاويف والكهوف.

وفي ستينات القرن الماضي اطلقت عليه تسمية جديدة وهو (جبل الجزائر) لكن هذه التسمية لم تدم وظلت التسمية القديمة هي السائدة.

أم الحيران

قديماً عندما كانت تصل الابل الى منطقة ام الحيران – قرب مجمع سفريات الجنوب الان – فان قطعان الابل الكثيرة تختلط بعضها بعضا حيث يحتار اصحاب الابل او رعاتها في فصلها عن بعضها البعض.. وكانت تسمى منطقة ام الحيران بثغرة الحيران .

أم اذينة

أُذينة نسبة الى نبات شكله كالأذن كان ينبت في هذه المنطقة فقط.

ماركا

كلمة ماركا معناها (المارش) او الطريق الذي مده الرومان من العقبة جنوبا الى الرقة على الفرات شمالا شرقيا، وكان الطريق مبلطاً تسير عليه قوافل التجارة والكتائب الرومانية ثم قوافل الحجاج المسلمين فيما بعد.

جبل اللويبدة

سمي بذلك نسبة الى عشبة كانت تنبت بكثرة في هذا الجبل اسمها «لويبدة».

جبل القصور

جبل القصور نسبة الى مجاورته منطقة القصور الملكية.

جبل التاج

سمي بذلك لأنه يقابل جبل القصور مثل التاج العالي والذي كان يسمى قديما جبل الخريطة.

جبل الاشرفية

بسبب علوه واشرافه على وسط المدينة والمناطق الاخرى من عمان. أو يُقال بسبب ان اول من سكنه عائلات من الأشراف.

أخيراً.. هناك الكثير من الأماكن واسمائها تزخر به عمان .. فالعاصمة الأردنية ضاربة جذورها بالتاريخ.