محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

كتائب القسام تقصف مستوطنات غزة ردا على استشهاد 3 فتية فلسطينيين .. الاردن يحذر من دخول يهود متطرفين الحرم القدسي

كتائب القسام تقصف مستوطنات غزة ردا على استشهاد 3 فتية فلسطينيين .. الاردن يحذر من دخول يهود متطرفين الحرم القدسي

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ

عواصم- من كامل ابراهيم وسمر خالد وماجد الأمير ووكالات -  حذر الاردن من مخاطر دخول منظمات اسرائيلية متطرفة الى الحرم القدسي الشريف وعبر عن استنكاره لاي عمل من شأنه ان يهدد الحرم
وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية لوكالة الانباء الاردنية انه وفي ضوء الانباء عن عزم منظمات اسرائيلية متطرفة دخول الحرم القدسي الشريف اليوم الاحد تعرب الحكومة عن استنكارها لاي عمل من شأنه ان يهدد الحرم القدسي الشريف
وحذر مفتي القدس الشيخ عكرمة صبري في تصريح لـ «الرأي» الحكومة الإسرائيلية من السماح للمتطرفين اليهود بالاقتراب من المسجد الأقصى مؤكدا أن الأقصى «خط احمر».
وقد تبنت كتائب القسام الجناح العسكري لحماس امس السبت اطلاق 25 قذيفة وصاروخ من نوع قسام على مستوطنات ومواقع عسكرية اسرائيلية جنوب قطاع غزة ردا على استشهاد ثلاثة فتية فلسطينيين برصاص الجيش الاسرائيلي كانوا يلعبون كرة القدم.
وقالت الكتائب في بيان لها تسلمته وكالة فرانس برس انها «تمكنت من قصف مغتصبتي موراغ ونيفيه دوكاليم، ردا على الجرائم الصهيونية المتكررة بحق شعبنا وآخرها مجزرة رفح التي اسفرت عن استشهاد ثلاثة اطفال».
وتعهدت الكتائب في بيانها بـ «المضي قدما في طريق الجهاد وقصف المغتصبات الصهيونية والرد على اي جريمة بحق الشعب الفلسطيني».
في غضون ذلك تسود مدينة القدس المحتلة حالة من التوتر والترقب في وقت تواصلت فيه الإجراءات الإسرائيلية المشددة على وصول الفلسطينيين الى المسجد الأقصى المبارك لليوم الثاني على التوالي  حيث منع الرجال تحت سن 40 عاما من الدخول الى المسجد الأقصى تحت ذريعة الحيلولة دون وقوع احتكاكات او صدامات.
وحسب المعلومات المتوفرة، فإن هذه الإجراءات ستتواصل حتى صباح اليوم.
وينظر الفلسطينيون الى هذه الإجراءات المستهدفة بالدرجة الأولى بنوع من الريبة والشكوك حول أهداف الحكومة الإسرائيلية من كل ما يحصل.
وبدأت أمس أعداد كبيرة من أفراد جماعات يهودية متطرفة، بالتدفق على البلدة القديمة في القدس المحتلة.
وقال شهود عيان  أنه لوحظ نحو ثلاثة آلاف يهودي متطرف، يقومون بالتجول يوم أمس حول بوابات المسجد الأقصى، وهم يرفعون المشاعل المضيئة.
وفيما تواصلت المظاهرات الاحتجاجية في الضفة وغزة حذرت كافة الفصائل الفلسطينية من دخول المستوطنين المتطرفين الى الحرم القدسي والمساس به اليوم الاحد ووجهت الدعوة الى آلاف العرب والفلسطينيين الى شد الرحال للمسجد لمنع وصول المستوطنين اليهود اليه وتوعدت كتائب شهداء الاقصى التابعة لحركة فتح برد مزلزل وحاسم اذا ما نفذ المتطرفون تهديدهم باقتحام الاقصى المبارك. وحذرت من ان هذا التصرف سيؤدي الى تفجير المنطقة بالكامل وانهيار التهدئة.
وقالت حركة حماس ان المس بالمسجد الاقصى سيكون الطلقة التي تشعل برميل البارود في المنطقة باكملها.
وفي القاهرة حذر شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي امس من المساس بالمسجد الاقصى قائلا ان أي مساس به «سيؤدي الى تفجير المنطقة» كما تظاهر الالوف من طلاب جامعة الاسكندرية معلنين ان أي اقتحام للمسجد سيكون «اعلان حرب» على العرب والمسلمين يوجب اعلان الجهاد.
وشددت الشرطة الاسرائيلية اجراءات الامن حول المسجد الاقصى  الجمعة وسط مخاوف من حشد في المنطقة اليوم يخطط له الاف المتطرفين اليهود الساعين لتعطيل انسحاب اسرائيل المقرر من قطاع غزة هذا الصيف.
على صعيد اخر قال الرئيس الاميركي جورج دبليو بوش  إنه سيعرب عن قلقه إزاء خطط إسرائيلية لتوسيع المستوطنات في الضفة الغربية خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون في الاسبوع الجاري.
ومن المقرر أن يستضيف بوش رئيس الوزراء شارون في مزرعته في كروفورد بولاية تكساس غداً الاثنين حيث سيطالب رئيس الحكومة الاسرائيلية بالتقيد بخطة «خريطة الطريق» الدولية للسلام في الشرق الاوسط التي تدعو لتجميد المستوطنات اليهودية في الاراضي الفلسطينية.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress