محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

نصائح للمستثمرين في الأسهم من أغنى وأذكى مستثمر في العالم (1 - ٢)

نصائح للمستثمرين في الأسهم من أغنى وأذكى مستثمر في العالم (1 - ٢)

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ

اعتقد ان نسبة هامة من المستثمرين في اسواق الاسهم لا تتوفر لديهم فكرة عن الملياردير بافت والذي يبلغ عمره حاليا حوالي ٨٤ عاما وتقدر ثروته بحوالي ٦٧ مليار دولار ليصبح ثالث أغنى أغنياء العالم بعد بيل جيتس وكارلوس سليم ومازال يواصل نجاحاته واستثماراته في اسواق المال مع العلم بانه كون ٩٩٪ من ثروته بعد الخمسين من عمره ولقد قدم العديد من النصائح للمستثمرين في مختلف أنحاء العالم استنادا الى خبراته ونجاحاته في الاستثمار في اسهم الشركات وحيث يشير في احدى نصائحه الى المستثمرين بان عليهم ان يتذكروا عندما ليشترون اسهم اية شركة انهم يقومون بشراء جزء من شركة فعلية وان سوق المال لا يعد شيئا مهما في حد ذاته وهو ليس سوى ممثل عن شركة حقيقية لها وجود فعلي وان شراء الشركات القوية لا يمكن لها ان تتدهور على المدى الطويل ولكنها سوف تزدهر وتنمو وعند شراء اسهم اية شركة يجب ان تاخذ في الاعتبار أربعة أشياء أساسية الاول الشركات التي تستطيع فهمها وفهم طبيعة نشاطها وحيث يمكن التنبؤ بأرباحها المستقبلية والثاني الشركات التي لها توقعات مستقبلية مبشرة والثالث الشركات التي يديرها أشخاص اكفاء وشرفاء والرابع الشركات التي تتداول اسهمها باقل من قيمتها العادلة.
 والاستثمار في اسهم الشركات لا يعتمد مطلقا على العواطف بل يعتمد على طبيعة الشركة وتوقعات مستقبلها ولا تنتبه الى السعر فقط بل انتبه اكثر الى قيمة الشركة فالقيمة تحددها اعمال الشركات وقدرتها على المنافسة.
 وسياسة شراء الاسهم والحفاظ عليها لفترة طويلة لا تجدي مع الشركات الضعيفة وانه في كثير من الأحيان يكون سجل الشركة في الماضي هو افضل مؤشر للمستقبل.
 ويعتبر ان شراء اسهم الشركات الصاعدة الجديدة مغامرة وحيث يؤكد على ان عصفوراً في اليد خير من عشرة على الشجرة وحيث انه من الأفضل ان تسعى للربح الجيد المضمون بدلا من ان تسعى وراء الارباح الضخمة غير المضمونة وبالتالي فان بافيت لم يقبل على الاستثمار بشركات الانترنت والتكنولوجيا والتي كانت اسعارها ترتفع بشكل غير طبيعي في الوقت الذي كان فيه المستثمرون والمضاربون في اسهم هذه الشركات يتجاهلون القيمة الحقيقية لهذه الشركات واهدافها على المدى الطويل فالمستثمرون كانوا يقومون بشراء الاسهم معتمدين على حركة اسعارها في السوق بدلا من اعتمادهم على جوده وقوة الشركة التي يمثلها السهم.
ويؤكد بافيت على انه عندما يقرر الاستثمار فانه يبحث عن شركات كبرى يتولى ادارتها أشخاص اكفاء وذوو خبرة وبالتالي تقييم الفريق الذي يتولى ادارتها من حيث هل تقوم الادارة بالعمل لصالح المساهمين ام انها تعمل بهدف التربح على حساب المساهمين من خلال الرواتب والمكافأت والخيارات والمميزات الاخرى وبالتالي تثقل كاهل الشركات بالمصروفات غير الضرورية وهل يعمل فريق الادارة لتحسين قيمة الاسهم وأوضاع المساهمين والتخطيط الرشيد لرأس المال وهل يعامل فريق الادارة المساهمين كشركاء ام كغرباء منافسين وهل يعمل فريق الادارة على إصدار تقرير سنوي للشركة يتميز بالمصداقية والاستقامة ام بالغش والتلاعب وتقوم بإخفاء معلومات هامة وأرقام حقيقية وانهيار شركات عظمى مثل اينرون ورلدكوم وهيلث ساوث هو نتيجة الفوضى وعدم تحلي الادارة بالقيم الاخلاقية والقيادة غير النزيهة لذلك ينصح بافت بالاستثمار لدى الادارة والأشخاص الذين تثق بهم.
 ونكمل موضوعنا في مقال لاحق وحيث اشعر ان ثقافة الاستثمار في اسهم الشركات المساهمه العامة في الاردن لاتزال متدنية وضعيفة وهذا بالطبع من اسباب الخسائر الجسيمة التي تعرض لها نسبه هامة من صغار المستثمرين والذي خسروا معظم ثرواتهم ومدخراتهم في السوق بدلا من تنمية هذه المدخرات وللاسف ان نسبة هامة من المستثمرين في السوق مازالوا يفضلون المضاربة في الاسهم وحيث تعتمد قراراتهم الاستثمارية على الاشاعات ونصائح الأصدقاء غير المتخصصين بدلا من الاستثمار طويل الاجل في اسهم الشركات القوية والتي تحقق لهم عوائد سنوية تحافظ على القوة الشرائية لأموالهم المستثمرة ولهم من نصائح وتجارب الملياردير بافت والذي كون ثروته من الاستثمار طويل الاجل في اسهم الشركات التي لها قيمة وتتميز بكفاءة ونزاهة ومصداقيه ادارتها وللحديث بقية .

* يمنع  الاقتباس  او اعادة  النشر الا بأذن  خطي مسبق  من المؤسسة الصحفية  الاردنية - الرأي .

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress