محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

فريق مسرح «ختي متي».. طاقات شبابية وبرامج هادفة

فريق مسرح «ختي متي».. طاقات شبابية وبرامج هادفة

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ

الطفيلة - أنس العمريين - هناك مواهب وطاقات شبابية في محافظة الطفيلة لم تأخذ حقها بعد، تحتاج الى فرصة واحدة للظهور وابراز مكنونها الابداعي، فالفن والتمثيل «مثلا» لا زالا يعانيان من التهميش والاقصاء رغم الافكار والاطروحات، ويعود ذلك الى قلة الانتاج والأعمال الدرامية، فضلا عن قلة الدعم والاهتمام فيما يتعلق بذلك المجال.
فريق مسرح «ختي متي» الذي التقته «الرأي الشبابي»، أوضح ان هناك طاقات شبابية لديها الكثير من الافكار والبرامج الابداعية سواء في مجال التمثيل او الاخراج او التأليف، لكنهم للأسف لم يحظوا بفرص حتى الآن، منوهين أن هناك الكثير من الطاقات المبدعة هجرت التمثيل لعدم حصولها على الفرصة الكافية في المجال، مؤكدين على ضرورة احتضان المُبدعين من خلال الدعم والاهتمام.
ويقوم فريق المسرح الذي يتكون من (30) شابا وفتاة، بالمشاركة بجميع الفعاليات والانشطة التي تقام داخل محافظة الطفيلة وألويتها، من خلال توظيف الفن والتمثيل والدراما ببرامج هادفة تعمل على ايصال الفكرة للمشاركين بالفعاليات بصورة بسيطة لتحقيق الهدف المراد من الفعاليات والانشطة المختلفة.
وقال رئيس الفريق الشاب زين السوالقة (32) عاما، ان فريق المسرح شارك بمختلف الانشطة التي تقام في الطفيلة وقاموا باعداد الكثير من المهرجانات والعروض المسرحية التي تغيّر من ثقافة المجتمع مثل آفة المخدرات والعنف المجتمعي والطائفية وثقافة العيب والعنف الجامعي والعنف ضد المرأة والطفل وتعليم السلام، من خلال ادخال عناصر الدراما والضحك لإيصال الرسالة للمشاركين بصورة سلسة وهادفة تلامس واقعهم وتجذبهم بشكل احترافي.
وبين السوالقة ان الفنان في الطفيلة أقل حظاً مقارنة بغيره ، نظراً لقلة الأعمال الدرامية المحلية، مؤكدا على بروز الحركة المسرحية في الاردن، والتي تعطي مؤشراً إيجابياً في إخراج جيل شبابي يمتلك مواهب ومهارات فنية عديدة، وبالتالي يؤدي إلى تنشيط الحركة الدرامية مستقبلاً.
واشار الى ان المسرحيات التي يقومون بعرضها هي من تأليف واعداد وتقديم واخراج الفريق الذي يجتمع كل اسبوع للخروج بفكرة جديدة تحتوي على ظاهرة اجتماعية يعاني منها المجتمع، ونشرها بطريقة كوميدية في المدارس والجامعات وفي القاعات العامة في الطفيلة، بحيث تكون قادرة على تغيير مزاج المتابعين ورسم الضحكة على وجوههم، للتغير في الظواهر السلبية المنتشرة في المجتمع.
وبين السوالقة، ان الفريق لم يحظ بأي دعم مادي من الجهات الرسمية او الأهلية، حيث يقوم اعضاء الفريق ومن مصروفهم الشخصي بجمع تكاليف الفعاليات المسرحية التي يقومون بعرضها من مصاريف للمواصلات والطعام والدعاية والاعلان وبعض الامور التي يحتاجونها لإنجاح المسرحية، طالبا دعم هذه المبادرة لتحقيق اكبر قدر ممكن من التغيير الإيجابي بالقضايا المؤثرة في المجتمع لعرضها بإسلوب مسرحي كوميدي هادف.


يمنع الاقتباس او اعادة النشر الا بأذن خطي مسبق من المؤسسة الصحفية الاردنية - الرأي.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress