محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

المرأة في الحضارات القديمة

المرأة في الحضارات القديمة

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ

المرأة العظيمة تلهم الرجل.. أما المرأة الذكية فتثير إهتمامه، بينما المرأة الجميلة لا تحرك في الرجل إلا الشعور بالإعجاب.. ولكن المرأة العطوفة الحنونة وحدها هي التي تفوز بقلب الرجل بالنهاية!!.

كثيرة هي الأقوال والحكم التي قيلت في المرأة عبر العصور.. لكنها إختلفت بإختلاف الحضارات وإختلاف نظرتهم وتقييمهم للمرأة وأهمية دورها بالمجتمع، فقد كانت لكل حضارة من الحضارات السالفة رؤية ونظرة مختلفة عن المرأة.

حضارة بلاد الرافدين القديمة تعتبر من أوائل الحضارات الإنسانية التي أعطت للمرأة أهمية كبيرة في نصوصها؛ مما يدل على وعي المجتمع بدور المرأة بذاك الوقت، كذلك على الوزن الكبير لها في الحياة الإقتصادية والسياسية في الأزمنة المبكرة للحضارة الإنسانية.. فقد نصت تلك الشرائع القديمة بأنه في حالة وفاة الزوج فإنه يتم إنتقال نصف أملاكه إلى زوجته ويذهب النصف الآخر إلى أولاده.. كما تشير بعض الألواح القديمة الى أن هناك نساء تبوأن منصب القضاة في الدولة الأشورية أو البابلية، ولم تكن المرأة في قانونهم تميز عن الرجل.. وقد إستطاعت المرأة أن تصل الى منصب «الملك» في تلك الأوقات كما حصل مع الملكة «سميراميس» عندما تولت الحكم كملكة حاكمة!.

وبالنسبة للمرأة في العصر الروماني القديم، فقد كانت تتمتع بإحترام كبير بخصوص حقوقها الزوجية، بحيث كان مفهوم الزواج في ذلك العصر يرتكز على الإحترام المتبادل وعلى إحتلال كل واحد من الزوجين للمكانة الخاصة به، كما ويقوم أيضاً على روابط الألفة والحب مثلما تشير إليه العديد من النصوص الخطية المنقوشة التي وصلتنا.. فالزواج كان لدى الرومان بمثابة الجمع بين إرادتين متساويتين وليس إقتراناً بين زوج في منتهى الجبروت والنفوذ وزوجة خاضعة له.. ولعل مفهوم العلاقة الزوجية من هذه الناحية قريب من المفهوم الحديث.. وكذلك في عهد «جوستنيان» حيث تم الإقرار بأن ما تكتسبه المرأة بسبب عملها يعتبر ملكاً خاص لها لا يحق لأحد مطالبتها به!!.

أما في حضارة وادي النيل فقد إرتقت المرأة الفرعونية الى منزلة رفيعة فقد كان النسب عند الفراعنة للأم، والمرأة عندهم كانت مثلها مثل الرجل تملك وترث.. ولقد أعطت الحضارة المصرية القديمة المرأة وضعاً شرعياً تعترف به الدولة.. كما أنها كانت تشارك في الحياة العامة وتحضر مجالس الحكم بل وتتولى زمام الحكم، فسجل التاريخ لهذه الحضارة أسماء ملكات عظيمات «كنفرتيتي» و»كليوباترا» مِمَن أدرنَ شؤون البلاد والعباد وأوصلن الحضارة الفرعونية الى قمة مجدها.

وللمرأة العربية مكانة رفيعة ضاربة في القدم.. فقد أخذت على عاتقها جميع الأدوار والمهمات البشرية.. فهي الشيخة التي أشرفت على فض النزاعات والاحتكام بين القبائل قديماً.. كما أن تأثيرها كان ولا يزال واضحاً وكبيراً على الحياة العامة، فكثير من نسائنا العربيات هن مصدر فخر وإعتزاز لأهلهن وللمجتمع بأسره.. فهن الحرائر القديرات الضليعات في إدارة جميع الأدوار الحياتية وقد تميزن بالعمل الجاد والصبر على المصاعب!!.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress