محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

المجلس الإماراتي للطاقة يطلق جائزته في دورتها الثانية من عمان

المجلس الإماراتي للطاقة يطلق جائزته في دورتها الثانية من عمان

المحيربي يعلن إطلاق الجائزة                        (الرأي)
u0627u0644u0645u062du064au0631u0628u064a u064au0639u0644u0646 u0625u0637u0644u0627u0642 u0627u0644u062cu0627u0626u0632u0629 (u0627u0644u0631u0623u064a)
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ

عمان ـ عبدالله الحديدي
اعلن  المجلس الأعلى للطاقة بدولة الامارات العربية المتحدة في مؤتمر صحفي عقد امس في عمّان عن اطلاق  جائزة الإمارات للطاقة في دورتها الثانية 2014-2015 في فندق الفورسيزونز.
وقدم الأمين العام للمجلس أحمد بطي المحيربي نبذه عن إطلاق الجائزة  تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في العام 2007 حيث أشرفت على إدارتها «مجموعة دبي للجودة» لمدة ثلاث سنوات.
وجاء مركز الاردن متقدمآ بـ 4 جوائز من اصل 12 طلب تم تقديمهم من الاردن علما ان عدد الجوائز بلغ  28 جائزة وهو ما اعتبره المحيربي « نجاحا باهرآ ونسبة كبيرة من اصل الجوائز» .
وقال المحيربي انه عقب إنشاء المجلس الأعلى للطاقة في دبي، عهدت إليه مسؤولية إدارة الجائزة في أكتوبر 2010 بهدف تكريم جهود وممارسات الشركات والمؤسسات والأفراد العاملين في قطاع الطاقة، وخلق بيئة محفزة ومنظومة متكاملة تساعد على تعزيز ثقافة التميز والإستدامة في هذا القطاع الحيوي الهام.
وتعد جائزة الإمارات للطاقة التي ينظمها «المجلس الأعلى للطاقة في دبي» مرة كل عامين، ترجمة لرؤية دولة الإمارات 2021 ، والمبادرة الوطنية طويلة المدى التي أطلقها سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، تحت شعار «اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة»، بهدف تعزيز إستخدام واستدامة مصادرالطاقة البديلة والنظيفة وتقليص الإعتماد على مصادر الطاقة التقليدية بغية الحد من التلوث البيئي، وتفعيل دور القطاعات والأفراد، وزيادة التوعية والتشجيع في مجال الترشيد والمحافظة على موارد الطاقة وحماية البيئة، ودعم مكانة دبي كمركز عالمي للطاقة المتجددة.
وحسب المحيربي فقد انطلقت الجائزة لتسلط الضوء على أفضل الممارسات والأعمال الرائدة في مجال كفاءة الطاقة ، والطاقة البديلة ، والاستدامة ، وحماية البيئة ،بدءاً من العام 2012 للتعريف بمجموعة متنوعة وواسعة من أفضل الممارسات المتبعة في مجال الطاقة وإدارة مصادرها، وفقاً
للإبداع والابتكار التي تتعلق بالأنظمة والإجراءات التي تؤثر على تقنيات الطاقة وفرصها وإمكانية تطويرها واستخدامها من قبل الآخرين، اضافة الى كفاءة الطاقة التي تتمثل في ترشيد استهلاك الطاقة من خلال اعتماد أفضل الممارسات في اعادة التدوير واعادة الاستخدام وتعديل كفاءة الأجهزة غير الفعالة.
كما تهدف الجائزة إلى إبراز أفضل التجارب والممارسات العالمية التي نجحت في الحفاظ على الطاقة وترشيد الاستهلاك.
وتكرّم الجائزة الجهود المبذولة من قبل المؤسسات والأفراد في مجال إدارة وترشيد الطاقة، بهدف تشجيع التعليم والبحث العلمي في مجال الطاقة.
ويبلغ مجموع الجوائز مليون دولار أمريكي موزعة على فئات الجائزة الست ،وفاز  الاردن بـ 4 جوائز في مجال الطاقة على مستوى الابتكارات والبحث وبناء القدرات على مستوى العالم العربي في اطار هذه الجائزة .
وكرم المحيربي جمعية اصدقاء البيئة الجائزة الذهبية عن فئة التعليم وبناء القدرات ، والدكتور ايمن المعايطة الجائزة الذهبية عن فئة البحث والتطوير ،والمهندس محمود الشطل الجائزة الفضية عن جائزة الطاقة للإبتكارات الشابة ،وشركة حسين خطاب الجائزة البرونزية عن فئة البحث والتطوير .
ووقع الأمين العام للمجلس أحمد بطي المحيربي ونقيب المهندسين م.عبدالله عبيدات اتفاقية بين دولة الامارات ونقابة المهندسين للتعاون في مجال الطاقة ومشروعاتها .

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress