محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

نقباء: خطاب الملك يؤكد على نهج الإصلاح الجاد

نقباء: خطاب الملك يؤكد على نهج الإصلاح الجاد

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ

عمان - طارق الحميدي

أكد نقباء أن خطاب العرش أكد نهج الاصلاح الجاد الذي اختطه جلالة الملك عبدالله الثاني منذ توليه سلطاته الدستورية.
واعتبروا في حديث لـ «الرأي» أن جلالة الملك ومن خلال خطاب العرش وضع الجميع أمام مسؤولياتهم من مؤسسات القطاعين العام والخاص والاحزاب.
واعتبروا ان خطاب العرش يعتبر منهجا واضحا للعمل الجاد وان على الحكومة الالتزام به وتطبيقه على ارض الواقع للوصول الى ما يصبو اليه الجميع.
وبينوا أن خطاب جلالته يعتبر خارطة طريق واضحة المعالم للبدء بمرحلة جديدة تلبي طموح الاردنيين من مختلف الشرائح وأن على الحكومة الان البدء بتطبيقه بشكل كامل.
نقيب الممرضين محمد حتاملة قال ان خطاب جلالة الملك كان شاملا ويعبر عن كل ما يجول في خاطر المواطن الاردني ممثلا محطة دافعة للهمم والعزائم ومؤكدا على نهج الاصلاح الجاد.
واضاف ان الخطاب حدد السياسات الخارجية للمملكة بوضوح ووضع خطوطا واضحة لبرنامج العملي الوطني.
واشار الى انه ظهر واضحا في خطاب جلالته الالتزام بالقضايا الوطنية والعربية وخاصة قضية الامة فلسطين والقدس والمقدسات.
وبين حتاملة ان جلالته وضع المسؤوليات في مواقعها الصحيحة للسلطات والمؤسسات ووضع المسؤولين امام مسؤولياتهم،كما اعطى مجلس الامة حقه من الاهتمام والدعم مثلما اوضح مسؤولية مجلس الامة.
وقال ان هذا الخطاب نبراس للحكومة وسوف تنجح الحكومة بمقدار التزامها بما ورد فيه، ويعتبر تعبيرا واضحا عن طموحات الشعب الاردني وانشأ حالة من الشعور بالاطمئنان لدى الشعب الاردني، وتجلى في خطاب جلالته كيان الدولة والمملكة والوطن بمنطوق دستوري تاريخي ومستقبلي منسجما مع الواقع وتحدياته التي مهما كبرت كان واضحا في خطاب جلالته اننا سنتغلب على التحديات وبعث الامل في النفوس بمستقبل مستقر وآمن وافضل.
واضاف ان هيبة الدولة وكرامة الشعب تمثلت في خطاب جلالته بشكل يبعث على الافتخار بوطنيتنا.
من جانبه قال نقيب الصيادلة الدكتور محمد عبابنة قال ان خطاب جلالة الملك في افتتاح الدوة العادية لمجلس الامة كان خطابا اصلاحيا شاملا رسم من خلالته خارطة طريق الاصلاح المبني على التدرج.
واضاف ان جلالة الملك وضع الجميع امام مسؤولياتهم التي يتحملونها في خدمة المواطنين بتأكيده ان النواب والـمجالس البلدية  مساءلون أمام الناخبين والمواطنين عن أدائهم وان عليهم القيام بمسؤولياتهم على أساس تحقيق المصلحة العامة، بشفافية وبعيدا عن الواسطة والمحسوبية.
واكد عبابنة ان جلالته لم يغفل الهم العربي في فلسطين وسوريا ، فهو في أي خطاب او حديث يشخص الواقع ويضع الحلول التي تراعي المصلحة الوطنية والعربية.
واوضح ان تأكيد جلالة الملك على صون الحريات العامة وحق التعبير ياتي في وقت نحن بامس الحاجة فيه لرفع سقف الحريات المرتبطة  بالمسؤولية والموضوعية واحترام الرأي الآخر.
واشاد عبابنة بتأكيد جلالة الملك بان مؤسسات المجتمع المدني ومنها النقابات المهنية شركاء حقيقيون ومتكاملون في وضع البرامج والسياسات الاقتصادية وتنفيذها, داعيا الى اعتبار الخطاب خارطة طريق للمرحلة المقبلة.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress