محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

نشأة وتطور الخدمات الطبية الملكية (5)

نشأة وتطور الخدمات الطبية الملكية (5)

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ

كانت دائرة الصحة العامة للإمارة هي المسؤولة عن معالجة أفراد الجيش العربي و قوة البادية وكان عدد الضباط عام (1927 ) (37) و الجنود ( 793). كانت دائرة الصحة تقوم بزيارات ميدانية للمخافر و تزويدها بالإسعافات الأولية و الأدوية. و كان هناك طبيب انجليزي يجول بسيارته على الوحدات لمعالجتهم. و مع توسع القوات المسلحة عين الطبيب اللبناني سليمان النجار طبيبا للجيش و وضع بتصرفه سيارة و بعض الأدوية لعلاج المرضى. و أنشىء أول مركز طبي (محطة التضميد) في بتونيا قرب رام الله 1948 . و حولت ثكنات قوة حدود شرقي الأردن في ماركا إلى مستشفى ماركا العسكري 1950. و كان معظم أطباء الجيش من الدول العربية خاصة لبنان. و عام 1959 عين الدكتور عبد السلام المجالي أول أردني مديرا للخدمات الطبية الملكية. وبدأ إرسال الطلاب الأردنيين في بعثات لبريطانيا و الجامعة الأمريكية ببيروت حيث عادوا ليكونوا نواة الخدمات. و تطورت الخدمات الطبية انعكاسا لتطور قواتنا الأردنية الباسلة- الجيش العربي حيث أصبحت تقدم اليوم خدمات لثلث سكان المملكة. و مرت الخدمات بمراحل هامة 1960 إنشاء مركز تدريب الخدمات الطبية لكوادر التمريض والمهن المساعدة. 1962 إنشاء كلية الأميرة منى للتمريض. إنشاء مستشفى الزرقاء العسكري (1963 ) بدئ بمعالجة منتفعي الجيش والأمن العام و الدفاع المدني والمخابرات العامة والديوان الملكي. 1966 إنشاء مستشفى الميدان الأول قرب رام الله. 1966 إنشاء مستشفى اربد العسكري. 1972 تمت أول عملية صمام قلب وأول عملية زراعة كلية. 1973 بدأ العمل في مدينة الحسين الطبية ثم (1982) مركز الملكة علياء لأمراض و جراحة القلب و (1983) مركز فرح للتأهيل و الحروق و(1977) مستشفى الأميرة هيا في العقبة ومستشفى الأمير علي بالكرك و (1987) مستشفى الملكة علياء شرق عمان . و (1988) مركز الأميرة إيمان للبحوث و العلوم المخبرية ، و(1999) مركز الملكة رانيا لزراعة الكبد و الأعضاء و(2004) أول عملية زراعة كبد و (2010) مستشفى الملكة رانيا للأطفال. كما ساهمت الخدمات الطبية الملكية مساهمة فاعلة في جميع الظروف الصعبة التي مر بها الأردن كما قدمت المساعدات الإنسانية و الطبية للدول الشقيقة والصديقة بإرسال المستشفيات الميدانية والكوادر الطبية والتمريضية وفتح غرف عمليات والعمل تحت راية قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة لإغاثة المنكوبين و شعوب مناطق النزاعات المسلحة. بالإضافة لدور الخدمات الطبية في تدريب الأطباء الأردنيين والعرب في برامج الإقامة للتخصصات المختلفة والاشتراك في البورد الأردني و العربي. كذلك عقد المؤتمرات والاشتراك في المؤتمرات المحلية والدولية وتقديم الخدمات الطبية المميزة للأردنيين والعرب.

أذكر باعتزاز هنا جميع كوادر الخدمات الطبية الملكية منذ تأسيسها من مدراء خدمات وقادة مستشفيات وقادة كتائب طبية وأطباء وكوادر تمريض وإداريين وفنيين وكل الأطباء الذين كانوا أول من قام بالمبادرة بالإبداع في مجال اختصاصه، كذلك لا ننسى شهداء الخدمات في حرب فلسطين. كل ذلك تقديراً لدورهم الرائد في بناء الخدمات الطبية وتقدمها وانجازاتها العظيمة وفي مقدمتهم دولة الأخ الدكتور عبد السلام المجالي أول مدير للخدمات الطبية الملكية.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress