محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

مطالب بتعديل قانون الأحزاب

مطالب بتعديل قانون الأحزاب

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ

عمان - سرى الضمور-طالب حزبيون بضرورة اجراء عدد من التعديلات فيما يخص قانون الاحزاب، واعادة النظر في البيئة التشريعية الخاصة بالعمل الحزبي الذي من شانه ان يطور من ريادة الاحزاب في النشاط السياسي الذي يتأتى من خلال اشراك المؤسسات الحزبية في عملية الاصلاح المنشود.
وقال امين عام الحزب العربي الاردني رأفت الرواشدة ان قانون الاحزاب الحالي لا يليق بحياة ديمقراطية، في الوقت الذي نسعى الى تشجيع المواطنين على الانخراط في الاحزاب، مما يدعو الى المطالبة بتفعيل قانون يعمل على تسهيل اجراءات الحصول على تراخيص احزاب سياسية وانشاء هيئات مستقلة تكون مرجعية للعمل الحزبي بعيدا عن اداء السلطة التنفيذية.
واضاف الرواشدة يجب   اشراك الاحزاب السياسية في صياغة قوانين جديدة، اذ نطالب بالغاء الصوت الواحد وتوسيع مشاركة القوائم الوطنية الى مايزيد عن 25 % من المقاعد وتخصيصها للاحزاب فقط.  من جهتها شددت امين عام الحزب الوطني الاردني الدكتورة منى ابو بكر على ضرورة سن قانون انتخاب مختلط يتواءم وحاجة المجتمع ويمكن من مشاركة الاحزاب في تشكيل حكومات بشكل تداولي، ويسمح بالحصول على ثلثي المقاعد لاحزاب بينما يبقى الثلث الاخر للمستقلين على مستوى الوطن.
واكدت ابو بكر ان تطوير قانون الانتخاب يؤسس لعمل سياسي حزبي ناضج ويفعل من دوره في المجتمع ويزيد من نسبة المشاركة الحزبية، ويؤسس لحياة سياسية مستقرة ومستمره بغض النظر عن التحديات في السياسات الداخلية والخارجية.
ودعت ابو بكر الى ضرورة العمل على صياغة قانون احزاب يتجاوز القيود الموجودة في القانون الحالي، ويشكل نقلة تتناسب وواقع الاحزاب وتتماشى وفق الرؤى الملكية الداعية الى مأسسة العمل الحزبي وترسخ من ثقافة الحوار الديمقراطي البناء.
ولفت امين عام حزب الشباب الوطني الاردني الدكتور محمد العكش إلى ضرورة اعادة النظر للبيئة التشريعية المحيطة بالعمل الحزبي من خلال قوانين تعطي مظهراً ايجابياً للعمل الحزبي، بطريقة تتماشى وقوانين الدستور.
وقال العكش لابد من تطوير البرامج من خلال تنفيذ خطط تتناسب ونبض الشارع، الامر الذي يعيد الثقة مابين الاحزاب والحكومة، والعمل على ازالة الحواجز التي من شانها ان تعيق مسيرة الاصلاح.
 وثمن العكش على دور جلالة الملك في اتخاذ نهج المكاشفة مابين الحكومة والاحزاب
 بتفعيل دور الاحزاب يتاتى في اطار الشراكة الهادفة الى تطوير العمل السياسي لخدمة الوطن والمواطن.
وطالب بتهيئة المناخ الملائم لعمل الاحزاب ضمن اطار تشريعي رقابي قادر على المشاركة في المجلس النيابي وبطريقة تتلاءم وتوجهات الاحزاب، مشيرا الى قانون الصوت الواحد في الدوائر المحلية والقوائم العامة، والعمل على اعادة النظر قي قانون الانتخاب وتوسيع مشاركة القوائم الوطنية، الامر الذي يفعل من اداء الاحزاب ومشاركتها في الساحة السياسية المحلية .
واكد نائب الامين العام لحزب الوسط الاسلامي الدكتور محمد الخطيب ان الاصلاح السياسي يتطلب مزيدا من النضوج السياسي والذي يتاتى من خلال اجراء تعديلات عدة في الدستور التي من شانها ان توضح دور الاحزاب وتطور من الياتها في قيادة الحركة السياسية.
وقال الخطيب يجب ان يراعي قانون الانتخاب وجود احزاب سياسية مختلفة، والعمل على تطوير قانون الانتخاب بحيث يتناسب مع متطلبات الحياة الحزبية الامر الذي يدعو الى تغيير عدد من بنود القانون، ومن ابرزها زيادة اعداد متنسبي الحزب والتي تؤكد على شعبيته وان لايصل نائب الى قبة البرلمان الا وكان حزبياً .

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress