محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

إغلاق باب الاعتراضات على قبول طلبات الانتساب للهيئات العامة .. اليوم

إغلاق باب الاعتراضات على قبول طلبات الانتساب للهيئات العامة .. اليوم

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ

عمان - غازي القصاص - يغلق اليوم باب الاعتراضات على قبول طلبات الانتساب لعضوية الهيئات العامة لاتحادات الالعاب الرياضية للولاية الاولمبية الحالية التي تمتد فترتها الزمنية حتى دورة ريو دي جانيرو بالبرازيل عام 2016.
وبحسب خارطة الطريق للعملية الانتخابية التي حددتها اللجنة الاولمبية، المظلة الرسمية للرياضة الاردنية، وتنتهي باختيار مجالس ادارة الاتحادات تبت اللجنة في الاعتراضات المقدمة لها من خلال ديوانها في غضون ثلاثة ايام هي الثلاثاء والاربعاء والخميس القادمة لتعلن قراراتها فيما يختص بالقبول او الرفض لطلبات الانتساب لفئة المميزين في الهيئات العامة وبشأن الاعتراضات حول قرارات الاتحادات فيما يختص بعضوية فئات الاندية واللاعب الدولي المعتزل واركان اللعبة.
ووفق نظام اللجنة الاولمبية يحق للعضو الذي لم تقبل عضويته في فئة المميزين ضمن منظومة الهيئة العامة للاتحاد الطعن في القرارعند اللجنة الاولمبية صاحبة الصلاحية في ذلك.
وبتتبع سير مراحلة العملية الانتخابية, وفق البرنامج الزمني الصادر عن اللجنة الاولمبية, تقوم الاتحادات يوم السبت القادم بالاعلان عن موعد ومكان اجتماع الهيئة العامة ووضع كشف في مكان ظاهر داخل مقر الاتحاد باسماء الاعضاء الذين يحق لهم الحضور وجدول الاعمال المقترح, كما يتم الاعلان عن فتح باب الترشيح لمجلس الادارة حيث تستقبل الامانة العامة لكل اتحاد وعددها 33 (29 العاب رياضية و4 نوعية) طلبات الترشح خلال مدة تصل الى 14 يوما.

الترشح لمجلس الادارة
اوضحت المادة 21 من نظام الاتحادات الرياضية رقم 45 لسنة 2013 الاجراءات المتعلقة بتقديم طلبات الترشح التي تشكل احد مراحل العملية الانتخابية حيث نصت:
« أ - تقدم طلبات ترشيح الاندية والمراكز باسماء تلك الاندية والمراكز وبوساطة ممثليها.
ب - تقدم طلبات ترشيح الاعضاء المميزين بعد اعتمادهم من اللجنة.
ج - يستمر مجلس الاتحاد باداء مهامه الى ان يتم اعلان نتائج الانتخابات «.
ويشار الى ان الانتخابات ستجري بعد عطلة عيد الفطر المبارك استجابة لعريضة وقعتها الهيئة العامة للجنة الاولمبية وطلبت فيها من مجلس ادارتها تعديل الموعد الذي كان محدد لاقامتها وفق برنامج سير العملية الانتخابية يوم 24 تموز القادم.

نسبة «المميزين» مرتفعة
تشكل فئة الاعضاء المميزين نسبة مرتفعة في منظومة الهيئة العامة للاتحادات الرياضية الامر الذي يستدعي اعادة النظر فيها بما يمنح فئتي اللاعب الدولي واركان اللعبة (مدربين وحكام معتزلين من اعلى الدرجات) فرصة تواجد اكبر منهما في تركيبة مجلس الادارة.
لو نظرنا الى المادة 17 من نظام الاتحادات التي تحدد المقاعد المخصصة لكل فئة نجد ان عدد اعضاء فئة المميزين في الاتحاد الذي عدد اعضاء مجلس ادارته 11 هو (5) لتصل النسبة المئوية الى 45% !!، بينما نجد عددهم في الاتحاد الذي عدد اعضاء مجلس ادارته 9 هو 4 لتصل النسبة المئوية الى 44% !!.
وتصل نسبة اعضاء فئة المميزين في الاتحاد الذي عدد اعضاء مجلس ادارته 7 الى 43% حيث يضم ثلاثة اعضاء وفي الاتحاد الذي لا توجد لديه اندية ومراكز يكون عدد اعضاء فئة المميزين داخل مجلسه خمسة من اصل سبعة ما يشكل نسبة 71% !!.
الملاحظ في الارقام السابقة ان نسبة فئة الاعضاء المميزين كبيرة حيث تصل الى 71% في الاتحاد الذي ليس لديه اندية ومراكز والسؤال الذي يطرح نفسه هنا بقوة: لماذا لا يتم خفض هذه النسبة؟!.
ندرك تماما بان الانتخابات ستجري وفق النظام الحالي الذي يعطي نسبة عالية لفئة الاعضاء المميزين في مجالس ادارة الاتحادات على غرار ما حدث عند تطبيق النظام السابق في الولايتين الاولمبيتين المنتهيتين (اثينا وبكين) ، لكننا نأمل ان تؤخذ هذه الملاحظة بعين الاعتبار قبل اجراء الانتخابات القادمة المقررة بعد انتهاء دورة ريو دي جانيرو بالبرازيل ليتم تعديل المادة (17) من النظام وبما يضمن العمل بموجبها.
من حق فئتي اللاعب الدولي المعتزل واركان اللعبة ان تتضاعف عدد المقاعد المخصصة لكليهما في مجلس ادارة الاتحاد ليصبح لفئة اللاعب الدولي مقعدان ومثلهما لاركان اللعبة.
واذا ما تم هذا المقترح ستكون المحاصصة للفئات في الاتحاد الذي عدد مقاعد مجلس ادارته (11) منها ثلاثة لفئة المميزين واربعة للاندية ومقعدان لاركان اللعبة ومثلهما للاعب الدولي.
في هذه الحالة يمكن ان يكون في فئة اركان اللعبة مقعد للمدرب المعتزل وآخر للحكم المعتزل. وفي فئة اللاعب الدولي تكون فرص المنتسبين لها افضل بوجود مقعدين ربما يكون احدهما للاعبة, وهنا نسأل: الا يستحق اللاعبون الذين بذلوا حبات العرق رخيصة وهم يدافعون عن الوان المنتخبات الوطنية في مشاركاتها الرياضية المختلفة ويجوبون اجواء البطولات التنافسية ليحلقوا فوقها باقتدار رافعين علم الوطن الا يستحق هؤلاء مقعدين لفئتهم في مجلس ادارة الاتحاد؟!.

الجمعة.. يتنفسون الصعداء
يترقب الذين قدموا طلبات الانتساب لفئة الاعضاء المميزين في الهيئات العامة بفارغ الصبر انبلاج فجر يوم الجمعة القادم ليعرفوا المصير الذي آلت اليه طلبات عضويتهم بين القبول والرفض، الامر الذي سيجعلهم يتنفسون الصعداء مهما كان شكل القرار.
يعاني اعضاء فئة المميزين وكذلك اعضاء الفئات الاخرى في منظومة الهيئة العامة للاتحادات الذين قدموا اعتراضات على قرارات عدم قبول مجلس ادارة الاتحادات الحالية عضويتهم في الهيئات العامة من حالة قلق شديدة ، لهذا تجدهم دائمي السؤال لمعرفة حقيقة القرارات المتخذة بشأن عضويتهم!!.
بعد اعلان قوائم الهيئات العامة يوم الجمعة القادم ستمضي التحركات بخطى اسرع نحو تشكيل الكتل التي ستخوض الانتخابات بشكلها النهائي وستعمل الكتل بشكل واضح من اجل حشد التأييد لها في كل محطات السباق الانتخابي.

من هنا وهناك
 اجتمع ممثلو عدد من الاندية في كتلة انتخابية امس الاول في نادي المشارع واتفقوا على اعلان تشكيلتها بشكلها النهائي في نهاية الاسبوع الجاري.
 عضو في فئة اركان لعبة جماعية فوض امس الاحد شخصاً غيره بالتوجه الى ديوان اللجنة الاولمبية لتقديم طلب اعتراضه على عدم قبول عضويته في الهيئة العامة للعبة.
 اعضاء هيئة عامة للعبة فردية ذكروا لـ»الرأي» امس انهم بصدد التقدم باعتراض على شخصين قام اتحاد لعبة فردية باعتمادهما ضمن فئة اللاعب الدولي المعتزل، فحوى الاعتراض تنصب على انتحال مقدمي الطلبين صفة اللاعب الدولي المعتزل بمعرفة احد المتنفذين في الاتحاد تحقيقاً لمصالحه الانتخابية!!.
 امين سر نادٍ ممارس للعبة فردية جهز عريضة لتسليمها للجنة الاولمبية تطالب باسقاط شرط الشهادة الجامعية لعضوية فئات الهيئات العامة للاتحادات، نؤكد هنا بان الوقت قد فات وبات الامر معه من الماضي بعد اعتماد فئات الهيئات العامة لكافة الاتحادات الرياضية!!.
 مدرب للعبة جماعية ومدير اتحاد للعبة فردية يوجه لهما بعض المعنيين بالعملية الانتخابية الاتهام الصريح بانهما يستثمران في الوقت الراهن موقعيهما الوظيفيين من اجل ترويج كل على حدة لمرشح متنفذ في اتحاد لعبته!!.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress