محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

دورة عن استخدام الطرق الجيوكيميائية في التنقيب عن المعادن

دورة عن استخدام الطرق الجيوكيميائية في التنقيب عن المعادن

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ

عمان - حيدر القماز - قال مدير عام سلطة المصادر الطبيعية الدكتور موسى الزيود أن سلطة المصادر الطبيعية تولت مهام التخطيط الاستراتيجي للبحث واستكشاف مصادر الثروات الطبيعية في المملكة من خلال أجراء المسوحات الجيولوجية بكافة أشكالها.
وبين ان السلطة عملت على إعداد الخرائط الجيولوجية وإعداد الدراسات اللازمة لتحديد أماكن تواجد الخامات وتقييمها كماً ونوعا وبدأ متخصصون من ست دول عربية البحث في سبل استخدام الطرق الجيوكيميائية في التنقيب عن المعادن من خلال برنامج تدريبي تنظمه سلطة المصادر الطبيعية بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين.
 ويهدف البرنامج إلى تفعيل التعاون العربي في استكشاف الثروات الطبيعية وتعريف المشاركين بالطرق الجيوكيميائية المتقدمة المستخدمة في عمليات الاستكشاف المعدني في الأردن للاستفادة منها وتطبيقها في بلدانهم نظراً للنجاحات التي حققتها دورات الجيوكيمياء السابقة لست مرات متعاقبة في الأردن.
 ويتضمن البرنامج قسما نظريا ومدته يومان يتم خلالهما تقديم محاضرات عن علم الجيوكيمياء وتطبيقاته ومراحل وطرق الاستكشاف المعدني بالإضافة إلى التحاليل المخبرية والأجهزة المستخدمة في التحليل الكيميائي للعينات الجيوكيميائية.
أما القسم الثاني فهو عبارة عن تطبيق عملي ميداني ومدتة أربعة أيام يتم خلالها تدريب المشاركين على الأعمال الجيوكيميائية في جنوب الأردن والتي نفذها قسم الجيوكيمياء على صخور القاعدة (معقدي وادي عربة والعقبة) بشكل رئيسي.
 ويطلع المشاركون على جيولوجية الأردن ميدانياً ، كما يتضمن البرنامج زيارة إلى كل من شركتي البوتاس العربية في البحر الميت وشركة مناجم الفوسفات الأردنية في الشيدية للإطلاع على أعمال تعدين خامات البوتاس والفوسفات. وأشاد بجهود المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين للنهوض بالواقع الاقتصادي والاجتماعي للإنسان العربي من خلال وضعها لأسس تحقيق التنمية العربية المستدامة.
 من جانبه قال المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية محمد بن يوسف في الافتتاح إن قطاع التعدين في الوطن العربي جلب خلال الفترة من 2003 و2011 حوالي 174 مشروعا تعدينيا باستثمارات أجنبية بلغت حوالي 7ر47 مليار دولار.
 وأضاف إن عام 2011 سجل زيادة في عدد المشاريع التعدينية بلغت نسبتها 7ر86 بالمئة ونمو الاستثمارات الأجنبية بنسبة 7ر216 بالمئة مشيرا إلى إن حجم الإنفاق العالمي في مجال استكشاف الخامات المعدنية غير الحديدية لعام 2012 ناهز 5ر21 مليار دولار بزيادة 8ر15 بالمئة مقارنة بعام 2011 حيث بلغ الإنفاق 1ر18 مليار دولار. وأكد بن يوسف أهمية تحديث التشريعات العربية المنجمية بما يتماشى وتشجيع وتحفيز المستثمرين وجذب رؤوس الأموال للاستثمار في قطاع التعدين خاصة مجال الاستكشاف والتحري المعدني.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress