عمان- الرأي - أطلق البنك العربي ومؤسسة رنين سلسلة من ورش العمل التعبيرية تقوم على استخدام القصة المسموعة والتعبير عنها بفني الدراما وصناعة الدمى وستقام هذه الورش في محافظتي عمان والعقبة وتستهدف 500 طالب وطالبة من هذه المحافظات، حيث سيقوم البنك العربي بتزويد 20 مدرسة بنواة لمكتبة صوتية (مشغلات أقراص ومجموعات رنين القصصية) في كل من محافظتي عمان والعقبة.
 وأقامت مؤسسة رنين ورشة تدريبية لموظفي البنك العربي بهدف إكسابهم المهارات الأساسية لإقامة سلسلة من ورش العمل التعبيرية مع الأطفال وسيقوم المتطوعون المتدربون من البنك العربي بتقديم الورشات لطلاب المدارس الأقل حظاً بهدف التواصل معهم وتعزيز مخيلتهم ومحبتهم للقراءة. كما وأقامت مؤسسة رنين ورشة تدريبية لمعلمين ومعلمات ومتطوعين من المجتمع المحلي في محافظة العقبة، وذلك لإكسابهم مهارات أساسية في مجال استخدام القصة المسموعة كوسيلة تعليمية اعتماداً على فني الدراما وصناعة الدمى.
وقالت الآنسة دينا شومان / نائب رئيس تنفيذيBranding في البنك العربي: «تأتي هذه المبادرة التي أطلقها البنك العربي بالتعاون مع مؤسسة رنين ضمن إطار المسؤولية الاجتماعية للبنك العربي تأكيداً على مدى حرص البنك المستمر على دعم ورعاية المبادرات والبرامج التعليمية الهادفة والتي تخدم المجتمع المحلي للارتقاء بالمستوى التعليمي والثقافي لدى طلبة المدارس» كما أكدت الآنسة روان بركات مؤسس ومدير رنين على أهمية ورش رنين التعبيرية، حيث أنها تمنح الأطفال فرصاً للتعبير عن أنفسهم بواسطة الفنون المختلفة وتعطيهم الفرصة للمشاركة بنشاطات مختلفة تكسبهم مهارات هامة كما أكدت على أهمية تدريب المدربين، حيث أنها تضمن استمرارية عقد الأنشطة مع الأطفال والطلاب. مؤسسة رنين هي مؤسسة غير ربحية تهدف لتوفير محتوى قصصي مسموع باللغة العربية الفصحى للأطفال بهدف تنمية مهارة الاستماع والتواصل لديهم، وانطلقت المؤسسة في نهاية عام 2009 بعد حصولها على جائزة الملك عبد الله الثاني في أيار من نفس العام، كما حصلت رنين على جائزة سينيرجوس للمبدع الاجتماعي في آذار 2011.