محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

الاحتفال بيوم الأسرة العالمي :كفالة التوازن بين الحياة المهنية والأسرية

الاحتفال بيوم الأسرة العالمي :كفالة التوازن بين الحياة المهنية والأسرية

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ

عمان – الراي - يشارك المجلس الوطني لشؤون الأسرة الاحتفال بيوم الأسرة العالمي الذي يركز هذا العام على الحاجة إلى كفالة التوازن بين الحياة المهنية والحياة الأسرية وذلك بهدف مساعدة العمال في كل مكان على تلبية احتياجات أسرهم المالية والعاطفية مع المساهمة في الوقت ذاته في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لمجتمعاتهم .
حيث يعود  الاحتفال باليوم العالمي للأسرة إلى القرار الذي اتخذته الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1993 باعتبار الخامس عشر من أيار يوما عالميا للأسرة.
بدخول الالفية الثالثة؛ شهدت أسرتنا العربية مجموعة من التغيرات والأحداث التي أثرت في وظائفها وأدوار أفرادها بما في ذلك قيمها وعاداتها الاجتماعية المختلفة. وفي ظل الربيع العربي الذي تشهده هذه المرحلة فقد امتدت هذه التغيرات لتشمل الأنماط السلوكية التي تشكلت بين أفرادها، وما لذلك كله من تأثير على العلاقات الأسرية داخل الأسرة الواحدة ومن ثم كيان الأسرة وتماسكها واستقرارها.
وكما هو الحال في الأسرة العربية فقد شهدت الأسرة الأردنية الكثير من التغيرات، وفقا لإحصائيات دائرة الإحصاءات العامة فقد بلغ متوسط حجم الأسرة الأردنية (5.4%) حسب الإحصائيات العامة.
أن يوم الأسرة العالمي هو جزء من خطط واستراتيجيات الجهات العاملة في مجال الأسرة وشؤونها و المجلس الوطني لشؤون الأسرة الذي ترأسه جلالة الملكة رانيا العبد الله يعمل منذ إنشائه على الحفاظ على كينونة الأسرة واستقرار أفرادها و العمل على التشريعات و الاستراتيجيات و الخطط والبرامج التي تخدم الأسرة الأردنية بمختلف المحاور والقضايا التي قد يتضمنها هذا اليوم تحت مسميات وشعارات مختلفة .
مساعد الامين العام   للمجلس الوطني لشؤون الأسرة محمد مقدادي   بين ان المجلس  أولى مرحلة الطفولة اهتماما بالغا والتي تعد اللبنة الأساسية في بناء شخصية الفرد وإعداده للمستقبل، وتجسد هذا في مشروع مكافحة عمل الأطفال عبر التعليم بالتعاون مع مؤسسة CHF  من خلال التركيز على هذه الفئة، ويهدف المشروع  إلى المساعدة في سحب الأطفال العاملين وإعادتهم لمتابعة تعليمهم والمساهمة في حماية الأطفال المعرضين للانخراط في العمالة وتوعية الأهل بخطورة عمل الأطفال في سن مبكر من منظور الشرائع الدينية والقوانين المحلية والدولية واتفاقات حقوق الإنسان .
 حيث قام المجلس في هذا المجال بتنفيذ العديد من الانجازات سواء على مستوى الدراسات او السياسات، ومن ذلك القيام  دراسة الآثار المترتبة على عمل الأطفال في الأردن (الجسمية والاجتماعية والنفسية).
 وهدفت الدراسة إلى تحديد الآثار الجسمية والنفسية والاجتماعية المترتبة على الأطفال العاملين. وقد تم إجراء مقارنة تلك الآثار ما بين الأطفال العاملين الذين تركوا مقاعد الدراسة والأطفال العاملين الذين ما زالوا على مقاعد الدراسة والأطفال غير العاملين الذين هم على مقاعد الدراسة.
كما هدفت الدراسة إلى تحديد أوجه الإساءة التي يتعرض لها الأطفال، وقد شملت عينة الدراسة 4008 طفلاً. وخلصت الدراسة إلى أن الأطفال العاملين سواء أكانوا على مقاعد الدراسة أو تاركين للمدرسة يعانون من مشاكل واضطرابات نفسية واجتماعية وجسدية، ويقومون بسلوكيات مخاطرة وطائشة، ويعانون من مشاكل جسدية من أمراض وعلل، ويتعرضون للإساءة الجسدية والنفسية والإهمال. وأن الأطفال العاملين وهم على مقاعد الدراسة هم الأكثر عرضة لأشكال الإساءة الجسدية والنفسية والإهمال وأكثر عرضة للاضطرابات النفسية.
وفي مجال السياسات فقد قام المجلس من خلال شراكته في برنامج مكافحة عمل الأطفال عبر التعليم مع مؤسسة CHF  الدولية ومؤسسة كويست سكوب للتنمية الاجتماعية في الشرق الأوسط ووزارة العمل ووزارة التربية والتعليم خلال عام 2011  بإعداد الإطار الوطني لمكافحة عمل الأطفال.  
 وفيما يتعلق بالأسرة بحماية الأسرة ووقايتها فقد قام المجلس بحسب مقدادي  خلال عام 2011 بإنشاء مراكز للإرشاد الأسري من خلال التعاون مع كل من جمعية حماية الأسرة والطفولة في اربد والصندوق الأردني الهاشمي في الكرك  من ومؤسسة نهر الأردن في العقبة، ومع أمانة عمان الكبرى في منطقة النزهه.   
وبين مقدادي ان ان حماية الأسرة من العنف الأسري  من أولويات المجلس  لذلك باشر المجلس بتنفيذ  مشروع أتمتة نظام استجابة المؤسسات لحالات العنف الأسري من خلال نظام إلكتروني ليتم استخدامه من قبل جميع المؤسسات  مقدمة الخدمة لحالات العنف.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress