محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

مطالب بترفيع مراكز صحية فرعية إلى أولية في لواء الطيبة

مطالب بترفيع مراكز صحية فرعية إلى أولية في لواء الطيبة

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ

الطيبة ـ ناصر الشريدة-طالب اهالي بلدات مخربا ومندح وزبدا الوسطية في لواء الطيبة وزارة الصحة ترفيع مراكزهم الصحية الفرعية الى اولية واستحداث مراكز للامومة والطفولة فيها تمشيا مع سياستها الهادفة الى ايصال الخدمة الصحية للمواطنين اينما اقاموا.
وقال عبدالاله العزام ان مطالبة المواطنين بهذا الصدد لها فترة بهدف تحسين الخدمة الصحية في مركز مخربا الفرعي لا سيما ان خدماته لا زالت مقتصرة على وجود طبيب عام غير متفرغ ويداوم لساعات محددة لايام ثلاثة على ابعد حد ما يضطر المرضى للذهاب مركز صحي صما او مستشفيات مدينة اربد لتلقي العلاج.
واضاف ان المركز الصحي وفقا لتصنيف وزارة الصحة عبارة عن عيادة تقدم علاجات طارئة حسب المتوفر لديها وان تسميتة بمركز فرعي جاءت انسجاما مع الهيكلة الادارية للوزارة لكنه في الواقع لا زال يفتقر الى عيادة اسنان ومركز امومة وطفولة حيث تعيش في البلدة (304) اسر يبلغ عدد افرادها قرابة (1600) نسمة.
وليس الواقع الصحي في بلدة زبدا الوسطية بافضل حالا من خدمات نظيره في مخربا وفقا الى محمد الذيب الذي يطالب وزارة الصحة تحمل مسوؤلياتها الطبية والانسانية حيال المواطنين الذين ليس بمقدورهم ماديا الحصول على خدمات علاجية في المراكز الصحية الاولية في لواء الطيبة ومستشفيات اربد.
الا انه اثار مشكلة عدم وجود مركز امومة وطفولة يتابع شأن الاطفال والامهات الحوامل في البلدة واضطرارهن الحصول عليها من المراكز الصحية الاولية المجاورة لهم.
وذهب مواطني بلدة مندح البالغ عدد اسرهم (304) اسر الى ذات المطلب في بلدات مخربا وزبدا الوسطية مؤكدين اهمية تطوير وتحسين اداء الخدمات الطبية بما يلبي حاجة مرضاهم وان لا يستمر الواقع بهذه الالية التي باتت محط مطالبة الجميع.
واقترح عدد من اهالي البلدات الثلاث على وزارة الصحة بناء مركز صحي اولي يكون في منطقة متوسطة بينهم وتزويده بكل الخدمات الطبية من طب عام واسنان وامومة وطفولة واشعة ومختبر ويعمل بصورة يومية اذا تعذر تحويل المراكز الفرعية الى اولية.
بدورة اكتفى مديرعام صحة محافظة اربد الدكتور عبدالرحمن طبيشات بان الشروط الواجب توفرها في تحويل المراكز الصحية الفرعية في بلدات مخربا وزبدا ومندح الى اولية غير متحققة في الوقت الراهن حيث ان عدد السكان فيها قليل ناهيك عن قرب تلك البلدات من صما والطيبة ومخدومة بشكل جيد.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress