محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

الأمير حسين وليا للعهد.. تعزيز دور الشباب في قيادة المستقبل

الأمير حسين وليا للعهد.. تعزيز دور الشباب في قيادة المستقبل

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ

صـلاح العبادي 

 أكدت فعاليات شبابية أن اختيار جلالة الملك عبدالله الثاني لسمو الأمير حسين بن عبدالله الثاني وليا لعهد المملكة، يشكل دافعا للشباب لأخذ دورهم الحيوي في المجتمع.
واعتبروا أن اختيار سموه تأكيد لأهمية الشباب في قيادة الغد المشرق، وإشارة إلى الثقة الكبيرة بالمستقبل الواعد للشباب في ظل القيادة الهاشمية المباركة.
وعبروا عن سعادتهم باختيار سموه، البالغ من العمر خمسة عشر عاما ليكون وليا للعهد، مؤكدين أن هذا الاختيار جاء ليعزز الثقة بالشباب الأردني وحرص جلالته على تمكينهم من أخذ دورهم في مناحي الحياة المختلفة.
وقال شباب إلى ''ملحق الشباب'' إن الأمل معقود دوما على الهاشميين في حمل الراية والأمانة تجاه القضايا الوطنية والقومية؛ لافتين إلى أن الإرادة الملكية السامية تؤكد على مواصلة بناء الأردن الحديث والارتقاء بالوطن والمواطن.
ولفتت وفاء الرعود إلى أن اختيار سمو الأمير حسين وليا للعهد، جاء عقب مناسبات وطنية رسمت مكانة مشرقة على صعيد تاريخ الأردن، كما جاء قبيل اليوم العالمي للشباب، خصوصا وأن الاحتفال بهذه الفئة لها دلالاتها الخاصة وأهميتها وذلك لأنها تشكل المصدر الرئيس لبناة المستقبل وقادته في أي مجتمع من المجتمعات وخصوصا في الأردن.
وقال امجد الزبن إن القرار جاء ترجمة لرؤى جلالة الملك لبناء الأردن الحديث التي تؤكد حرصه على إعطاء دور مهم لجيل الشباب الذين يمثلهم الأمير الهاشمي.
وقال عناد بركات إن جلالة الملك ذو رؤية ثاقبة؛ إذ يتمتع جلالته بأعلى درجات الذكاء والحنكة السياسية في معالجة معظم القضايا التي تواجه الوطن، وان اختيار جلالته لسمو الأمير حسين هو خطوة تعزز من دور الشباب في بناء مجتمعهم وتقدمه ورقيه لتحقيق رؤى جلالته نحو أردن مشرق.
وباركت وفاء سليحات خطوة جلالة الملك باختيار الأمير حسين وليا للعهد، مؤكدة ان هذا الاختيار هو من صلاحيات صاحب الجلالة التي كفلها له الدستور وهو يتماشى مع مصلحة الوطن العليا التي يراها جلالة الملك بمنظاره الخاص الذي يرى فيه أين تكمن مصلحة الوطن ومصلحة المواطن ونحن أبناء شعبه نبارك خطواته وندعو له بالعمر المديد وان يبقيه رب العالمين سندا وذخرا للأمتين العربية والإسلامية.
وقال محمد الحراحشة إن اختيار سموه وليا للعهد وانضمامه إلى مسيرة العمل والإنجاز وخدمة الوطن وأبناء شعبه وأمته، يبرهن أهمية دور الشباب.
وقالت حلا الخزاعلة: إن تسمية الأمير حسين وليا للعهد اختيار يدلل على رؤية مستقبلية ثاقبة لجهة بناء الأردن الحديث من جهة ولتأكيد أهمية دور الشباب في الإسهام بتقدم ونماء المملكة وتطورها.
وأضاف: أن ولي العهد هو أحد خريجي مدرسة الهاشميين المتميزة في جميع المجالات بالإضافة إلى عروبته المتميزة التي ورثها عن أجداده الذين أخذوا على عاتقهم مسؤولية تحقيق وحدة الأمة وتقدمها لتعيش حياة فضلى.
واعتبر الدكتور نزار راضي خطوة اختيار الأمير حسين وليا للعهد دفعا باتجاه تعزيز دور الشباب وتأكيدا على دورهم الريادي واستنهاض هممهم في بناء مجتمعاتهم وصولا إلى الأردن الحديث.
وأضاف أن جميع الأردنيين يسيرون خلف الراية الهاشمية الخفاقة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يصل الليل بالنهار من أجل تأمين سبل العيش الكريم لأبناء شعبه، إلى جانب الاهتمام اللافت الذي يبذله جلالته على صعيد القضايا الإقليمية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية قضية العرب المركزية الأولى.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress