محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

مقتل 4 أشخاص وجرح 20 آخرين واعتقال 15 مطلوبا فـي بعقوبة

مقتل 4 أشخاص وجرح 20 آخرين واعتقال 15 مطلوبا فـي بعقوبة

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ

بغداد - وكالات - ذكر شهود عيان ان ثلاثة من موظفي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق قتلوا امس في هجوم شنه مسلحون على سيارة كانت تقلهم في طريق ريفي بمدينة البصرة0 وابلغ الشهود بان الهجوم المسلح تم على الطريق بين منطقة الفداغة والبصرة وهو طريق ريفي ، ولاذوا بالفرار. واوضحت المصادر ''شنت قوات من الجيش والشرطة حملة مداهمات للمنازل القريبة من مكان الهجوم واعتقلت عددا من الاشخاص للاشتباه بتورطهم في الهجوم''.
الى ذلك اعلنت مصادر امنية عراقية امس مقتل رجل دين مقرب من المجلس الاعلى الاسلامي واصابة نحو عشرين اخرين في اربعة هجمات متفرقة ثلاثة منها عبوات ناسفة في بغداد.
واوضحت المصادر ان ''مسلحين مجهولين هاجموا باسلحة خفيفة الشيخ فارس جابر ظاهر مسؤول مؤسسة شهيد المحراب في حي الزعفرانية جنوب بغداد''.
واضاف ان ''ظاهر قتل بالحال فيما اصيبت زوجته وابنته بجروح خطيرة نقلوا على اثرها الى المستشفى''. وشهيد المحراب مؤسسة ثقافية يديرها عمار الحكيم نجل رجل الدين الشيعي عبد العزيز الحكيم زعيم الائتلاف العراقي الموحد الحاكم.
كما اعلنت مصادر امنية اصابة تسعة اشخاص بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش الاميركي في تقاطع الاردن في حي اليرموك (غرب بغداد).
وفي هجوم اخر، اعلن مصدر امني ''اصابة خمسة اشخاص بينهم ثلاثة من الشرطة بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة في حي المنصور (غرب بغداد)''. واضاف ان ''عبوة ناسفة اخرى انفجرت على دورية للشرطة في شارع ''الكرادة خارج'' ما اسفر عن اصابة اثنين من الشرطة ومدني واحد''.
على صعيد متصل ذكرت مصادر في الشرطة العراقية امس ان دوريات للشرطة تمكنت من اعتقال 15 شخصا من المطلوبين للقوات العراقية في اطار عمليات ''بشائر الخير'' العسكرية وذلك بمدينة بعقوبة .
وذكرت المصادر ان ''قوات من الشرطة نجحت امس في اعتقال 15 مطلوبا للقوات العراقية والعثور على كميات متنوعة من الاسلحة والذخيرة في عمليات عسكرية شملت مناطق في مدينة بعقوبة''.
وكانت القوات الامنية والعسكرية شرعت في 29 من الشهر الماضي بأوسع عملية عسكرية للقضاء على تجمعات تنظيم القاعدة والخارجين عن القانون في مدينة بعقوبة وتمكنت من اعتقال نحو 700 شخص غالبيتهم مطلوبون وبينهم امراء للقاعدة وشبكات لتجنيد الانتحاريين والانتحاريات''.
من ناحية ثانية نفي مصدر بغرفة عمليات قيادة شرطة محافظة صلاح الدين العراقية علمه بسقوط مروحية اميركية في قضاء الدور (شرقي تكريت على بعد 175 كم شمال العاصمة بغداد).
وقال المصدر إن ''شرطة قضاء الدور ابلغت قيادة الشرطة امس بنفي سقوط المروحية ضمن الحدود الادارية للقضاء'' ، مضيفا ان ''ما تردد من انباء عن سقوط المروحية لا صحة له ضمن قاطع مسؤولية شرطة القضاء حيث لم تسجل اية حادثة خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية''.
وكانت ''الوكالة المستقلة للأنباء'' (أصوات العراق) نقلت عن مصدر في شرطة الدور قوله إن مروحية أميركية سقطت امس في قرية تابعة للقضاء ، فيما ذكر شهود عيان أن القوات الأميركية فرضت طوقا أمنيا حول مكان الحادث. وأضاف المصدر ، الذي طلب عدم ذكر اسمه ، لـ ''أصوات العراق'': ''سقطت مروحية أميركية امس في قرية شويخات التابعة لقضاء الدور دون ان يتسن معرفة الخسائر''.
ونقلت الوكالة عن شهود عيان من أهالي القرية أن القوات الأميركية فرضت طوقا أمنيا حول مكان الحادث.
من جهة اخرى شيع اهالي الاعظمية امس ضحايا التفجير الانتحاري الذي اوقع نحو 15 قتيلا وثلاثين جريحا مساء الاحد بينهم قيادي كبير في ''ثوار الاعظمية'' وستة من حراسه.
وافاد مراسل فرانس برس ان المشيعين انطلقوا صباح امس من مستشفى النعمان واتجهوا الى مسجد ابو حنيفة حيث اقيمت صلاة على ارواح الشهداء قبل ان يتم دفنهم في مقبرة الشهداء خلف المسجد.
واكد المراسل ان ''ثوار الاعظمية'' اطلقوا النيران بكثافة في الهواء احتفاء بالشهداء.
واشار الى ان قوات الامن العراقية والقوات الاميركية فرضت اجراءات امنية مشددة على المدينة حيث منع الخروج والدخول الى الحي فيما انتشرت قوات امنية برفقة ''الثوار'' وسط الاعظمية لحماية المشيعين.
وقال صابر المشهداني احد قيادي ''ثوار الاعظمية''، ان ''استهداف قادة الثوار من قبل بقايا القاعدة لن يثنينا، انما يزيدنا اصرارا على القضاء عليهم''. وكان مصدر في وزارة الداخلية قال الاحد ان فاروق العبيدي احد قادة ''ثوار الاعظمية'' او مجالس الصحوة، وستة من رجاله قتلوا في الاعتداء. واضاف صابر المشهداني ان ''دماء فاروق لن تذهب بدون عقاب وكل الشرفاء من الاعظمية هم فاروق، سنبقى صامدين وسنعمل على امن واستقرار الاعظمية''.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress