محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

يوميات الحياة الاجتماعية فـي جرش وجوارها عام 1953م

يوميات الحياة الاجتماعية فـي جرش وجوارها عام 1953م

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ

متصرف اربد

الخميس 3/12/1953
''دعيت لتناول طعام الغذاء في بيت علي المصطفى من موظفي جرش''.

الجمعة 4/12/1953
''ذهبت الى سوف (!) للكشف على مدرسة الذكور، وقد تناولنا طعام الغذاء مع موظفي جرش في بيت سليمان اليوسف''.

الجمعة 11/12/1953
''صباح اليوم ذهبت الى اربد وبرفقتي السيد محمد الطلال بناء على طلب متصرف اربد من أجل القضية العشائرية بين عائلة (...) من زبدة، و(عائلة ...) من صما، بعد مقتل (الحاج طلال...)''.

السبت 12/195312
''في الساعة العاشرة من ليلة اليوم غادرت اربد الى جرش بسيارة تكسي ستقلني غداً صباحاً الى المفرق مع قائد المقاطعة وبعض وجوه جرش واعضاء المجلس البلدي من اجل استقبال دولة السيد فوزي الملقي في طريقه الى سوريا''.

استقبال رئيس الوزراء

الاحد 13/12/1953
''في الساعة الثامنة والربع وصل الى المفرق دولة رئيس الوزراء السيد فوزي الملقي في طريقه الى سوريا، وقد جرى استقباله من قبل متصرف اربد وقائد المنطقة ومني مع اعضاء المجلس البلدي في جرش، وكذلك مدير ناحية المفرق ورئيس بلديتها واسماعيل جان بك ووجوه المفرق.
اعلمني السيد فوزي الملقي عما اذا كنت ارغب بالانتقال الى مساعد لمديرية المصرف الزراعي في الدرجة الخامسة، ولم اجزم برأي وطلبت امهالي ريثما أدرس الوضع''.

الاثنين 14/12/1953
''اتضح لي ان وظيفة مساعد مدير المصرف الزراعي من الدرجة الرابعة وليس الخامسة''.
ثلوج جرش

الجمعة 18/12/1953
''هطلت الامطار التالية: جرش 17، المدور 13''.

السبت 19/12/1953
''هطلت الامطار التالية: جرش 13، المدور 19. كما غمرت الثلوج جميع الجبال المحيطة بجرش، وكذلك هطلت ثلوج كثيرة في جرش''.

الاحد 20/12/1953
''الامطار: جرش 20، المدور 7. غمرت جرش بالثلوج بارتفاع 20 سم، وقد بلغ ارتفاع الثلوج في عمان متراً ونصف المتر''.

وفاة موسى العواد

الاحد 27/12/1953
''هاتفني صباح اليوم الساعة الثامنة السيد صالح ابراهيم حجازي، واعلمني بوفاة المرحوم موسى العواد حجازي ليلة البارحة (!). وبهذه المناسبة سافرت الى اربد عن طريق المفرق (لانقطاع المواصلات بين اربد وجرش) بسبب الامطار. فوصلت اربد الساعة الثانية عشر فوجدت ان جثمان المرحوم قد شيع الى المقبرة في تلك الساعة، تغمده الله برحمته ورضوانه، وانا لله وانا اليه راجعون. تناول الاقارب طعام الغذاء في بيت السيد عبدالقادر التل''.
* موسى العواد حجازي كان احد اعضاء المجلس التشريعي الاردني السابقين زمن الامارة، وهو احد الوجوه البارزين في اربد. وعلامات التعجب هي للفت الانتباه الى بعض المسائل المهمة*.

مجلس الدفاع الاعلى

الاثنين 28/12/1953
''عزمت على البقاء في اربد لمدة ثلاثة ايام بمناسبة وفاة المرحوم ابي رؤوف موسى العواد حجازي رحمه الله''.

الاربعاء 30/12/1953
''ظهر اليوم سافرت الى عمان بسبب انقطاع المواصلات بين اربد - جرش حيث سأعود غداً ان شاء الله الى جرش عن طريق عمان - جرش''.

الخميس 31/12/1953
''قابلت اليوم وكيل وزارة الداخلية السيد نجيب الرشدان، ولم استطع مقابلة دولة الرئيس فوزي الملقي ولا معالي وزير الداخلية السيد هزاع المجالي بسبب انعقاد مجلس الدفاع الاعلى (!) واضطراري للسفر الى جرش (...)''.
* بهذا تنتهي يوميات العام 1953. وفي نهاية المفكرة اورد ملاحظات كثيرة منها ما هو عام ومنها ما هو شخصي. حيث ذكر انه ذهب في زيارات كشف زراعي الى قريتي (الكتة وريمون)، وكذلك زيارة وكيل وزارة المعارف (مصطفى الدباغ) وكذلك مفتش المعارف (ابراهيم قطان)*.

يوميات الحياة الاجتماعية
في جرش عام 1954(1)

* يوميات هذا العام موجودة في مفكرة سنوية صغيرة هي (مفكرة الوحدة العربية) تصدرها سنوياً (مطبعة التقدم - احمد الدباغ) في دمشق. والعام 1954م يوافق العام الهجري (1373 - 1374 هـ). وفي خانة المعلومات الشخصية كتب ان تلفونه في جرش هو (6 و9)*.
مجلس الاعمار

السبت 2/1/1954
''زار منطقة الاثار اليوم في جرش معالي ظفر الله خان (!) وزير خارجية الباكستان ومعه الوزير المفوض للباكستان في بيروت وعمان، وقد استقبلتهما وبرفقتي قائد الدرك ورئيس البلدية في منتصف طريق عمان - جرش. وعادا بعد ان مكثا حوالي ساعة ونصف''.

الاثنين 25/1/1954
''قدمت هيئة مجلس الاعمار الى جرش من اجل صرف قروض الاعمار. وقد اقرضت مبلغ (80) ديناراً استوفيت منها القسط الاول وقدره (40) ديناراً''.

السبت 30/1/1954
''سافرت صباح اليوم الى عمان وبرفقتي محاسب جرش السيد نصار الزعبي لاستلام ثلاثة آلاف من اصل القرض المخصص لقضاء جرش وقدره عشرة آلاف دينار. قابلت دولة رئيس الوزراء السيد فوزي الملقي، كما قابلت وزير الداخلية السيد هزاع المجالي، ووعدت من كليهما بالدرجة الخامسة. وقد عدنا بعد الظهر الى جرش''.

عطوة إمهال واقبال (دير الليات)

الاحد 31/1/1954
''ذهبت الى دير الليات من اجل اخذ عطوة في قضية مقتل (محمد....) من دير الليات من قبل السيد (سيف....) وكان برفقتي عباس باشا ميرزا، ووصفي ميرزا ومحمد المنور ودليوان باشا المجالي، وجمال باشا المجالي، وعلي باشا الكايد، ووجوه الجراكسة في عمان وجرش مع موظفي جرش. وقد اعطيت عطوة امهال وعطوة اقبال (!) لمدة شهر واحد مقابل دفع (170) ديناراً، سبعون للامهال والماية للاقبال''.

حنطة جرش

السبت 6/2/1954
''سافرت الى عمان لاستلام كمية اخرى من الحنطة المخصصة لجرش، فلم اجد، وسأعود قريبا. اخذت معي (ابني وابنتي) حيث جرى تصويرها من قبل مصورين بوضعين مختلفين. والاجرة دينار لكل مصور عن ست صور (كرت بوستال) - هايك وبدروس بربريان''.
* بربريان: هو واحد من ابرز مصوري عمان في تلك الفترة وما سبقها، ولمزيد من التفاصيل يمكن مراجعة كتاب ذاكرة المدينة الجزء الاول والثاني والثالث*.

فسيفساء أردنية
هذه صور تُنشر لاول مرة، وهي في الاصل عبارة عن ''نيجاتيف'' لأفلام من النوع القديم جداً، ويصعب تحميضها.
وتعود هذه الصور ، في الاصل، الى المرحوم ''عبدالله الريحاني'' الذي كان ضابطاً في قوة الحدود والجيش العربي منذ تأسيسهما، وقد حصلت على هذه المجموعة السيدة نهى بطشون، منذ سنين طويلة، وما تزال تحتفظ بها.

الملامح الاجتماعية والاقتصادية فـي فلسطين عام 1933


* يحتفظ السيد مسلم بسيسو بكراس صغير مصور مطبوع في يافا سنة 1934، وقد اعده الصحفي ''ثيودور صروف) في يافا. ومن حسن الحظ ان هذا الكتيب، يضم مجموعة من الاعلانات التجارية، يمكن من خلال استعراضها تكوين صورة عامة عن مستوى الحياة الاجتماعية والاقتصادية والحضرية في حواضر فلسطين الرئيسية في تلك الفترة*.

مكتبة فلسطين العلمية  (يافا والقدس)

الاعلان هو لـ(مكتبة فلسطين العلمية) الواقعة في (القدس ويافا) لصاحبيها (بولس سعيد ووديع سعيد). ومما تبيعه هذه المكتبة الادوات التالية: (اقلام الافر شارب الشهيرة، الآلة الكاتبة رويال، المكاتب المصنوعة من الفولاذ، دواليب المحفوظات الفولاذية)

مجموعة  نهى بطشون

تمتلك الاعلامية نهى بطشون مجموعة قيمة من الصور واللوحات والوثائق الخاصة بالاردن وفلسطين وغيرها، وسنعرض في هذه الصفحة بعض هذه الصور، بهدف استكمال المعلومات الخاصة بها بشكل دقيق مع القراء، استكمالاً لقيمتها كوثائق بصرية لمراحل مهمة من تاريخ المكان الاردني والعربي، وهي دعوة لمن يملك معلومات مؤكدة، عن الصور التي نعرضها، لتزويدنا بها.
اما صاحبة المجموعة فقد عملت في الاعلام بشكل مبكر، حيث التحقت بالـ (ب ب سي) هيئة الاذاعة البريطانية بلندن، في اواخر الخمسينيات من القرن العشرين، ثم عملت في الاذاعة والتلفزيون الاردني، وما تزال تعمل في مجال انتاج وتسويق الشرقيات، كتحف ولوحات تشكيلية، في جاليري خاص.

من اوراق ووثائق مسلم بسيسو

لا يشكل ما سننشره هنا، من اوراق ووثائق، سيرة ذاتية لصاحبها، على اهميتها البالغة، بل هي تجربة مختلفة وجديدة، في توظيف اوراق ووثائق السيرة الذاتية، لإلقاء مزيد من الضوء والمعرفة على الاحداث العامة والمفاصل المهمة. وهي تجربة تقوم على اعتبار الحدث او الاحداث محوراً، مستفيدة في بيانها على اوراق صاحب السيرة، من دون ان تنحكم في محوريتها او تسلسلها الى مراحل سيرة صاحب الاوراق.
اما صاحب الاوراق هنا، مسلم بسيسو، فقد ولد في بيسان (1926)، ودرس في بئر السبع وغزة، واكمل تعليمه في القدس وتخرج منها عام (1945). ومنذ مطلع شبابه، عمل واسس وشارك في تأسيس العديد من الصحف الاردنية والعربية.
حيث كتب في سن مبكرة في الصحف التي كانت تصدر في القدس وحيفا ويافا، وعمل مراسلاً من غزة لعدد من الصحف في منتصف الاربعينات من القرن العشرين، وقد كان ايضاً مراسلاً لوكالة الاسوشيتد برس الاميركية (1948)، ومراسلاً حربياً لجريدة النسر الاردنية والاهرام المصرية في نفس الفترة وغيرها من الصحف. وانشأ جريدة الحوادث الاردنية (1951)، وانتخب اميناً لسر نقابة الصحفيين الاردنيين (1953).
لم ينقطع، صاحب الاوراق، عن الاهتمام بقضايا امته ووطنه، فشارك، وما يزال، بشكل فعال، في قضايا تحرر الوطن والامة، ثقافياً وسياسياً واعلامياً.

 

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress