محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي الرأي الثقافي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي الرأي الثقافي

هذا الجندي من أطلق النار على الشاب الفلسطيني.. دعوات دولية للتحقيق

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
القدس المحتلة - الرأي

دعا الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة للتحقيق في ظروف استشهاد فلسطيني برصاص جندي إسرائيلي بشمالي الضفة الغربية.

ومن المتوقع ان تذهب دعوة الاوروبيين هباء، وذلك لذر الرماد في العيون.

وأثارت مشاهد عملية قتل جندي إسرائيلي للشاب عمار مفلح، 23 عاما، في بلدة حوارة، جنوب نابلس، يوم أمس الجمعة ردود فعل محلية ودولية مستنكرة.

وقال معين ضميدي، رئيس بلدة حوارة "ما جرى عملية إعدام ميداني، فالجندي الإسرائيلي سيطر عليه بعد ألقاه (مفلح) على الأرض وكان بإمكانه اعتقاله ولكنه قرر قتله من دون مبرر".

ورفض ضميدي رواية الجيش الإسرائيلي عن الحادث.

وقال: "وقع حادث سير مع مستوطن كان يمر من المنطقة تخلله مشادة كلامية فاطلق المستوطن النار على الشاب، ثم جاء جندي إسرائيلي وحاول اعتقال الشاب الفلسطيني، فحدث تدافع وحاول عدد من السكان تخليص الشاب من أيدي الجندي لكن الجندي أصر على اعتقاله وألقاه أرضا ثم أطلق عليه النار من مسدسه ما أدى إلى مقتله".

ويمر جنود ومستوطنون إسرائيليون من خلال حوارة للوصول إلى مستوطنات إسرائيلية مقامة على أراضي نابلس.

وقال ضميدي: "نحن نتعرض لاعتداءات من الجنود والمستوطنين على مدار الساعة، فكل يوم هناك حادث اعتداء أو قتل".

وكان أحد الفلسطينيين وثق الحادث من خلال هاتفه الجوال وانتشر على شبكات التواصل الاجتماعي المحلية والدولية بشكل سريع.

وقال مكتب الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية في بيان: "نشعر بقلق بالغ إزاء تصاعد مستوى العنف في الضفة الغربية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية".



الشهيد

وأضاف: "في آخر 72 ساعة فقط، قُتل 10 فلسطينيين على يد قوى الأمن الاسرائيلية فيما يبدو أنه استخدام مفرط للقوة المميتة".

وتابع الاتحاد الأوروبي: "عام 2022 هو العام الأكثر دموية منذ عام 2006، حيث قُتل 140 فلسطينيًا. وفقًا للقانون الدولي فإن استخدام القوة المميتة يقتصر بشكل صارم على المواقف التي يوجد فيها تهديد خطير ووشيك للحياة والأطراف".

وشدد الاتحاد الأوروبي على أنه "يجب التحقيق في وقوع الضحايا المدنيين وضمان المساءلة".



والدا الشاب الشهيد

ومن جهته قال تور وينسلاند، مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط، في تغريدة على تويتر: "مذعور من مقتل الفلسطيني عمار مفلح اليوم خلال مشاجرة مع جندي إسرائيلي بالقرب من حوارة في الضفة الغربية المحتلة".

وأضاف المبعوث الأممي: "تعازيّ القلبية لعائلته المكلومة. يجب التحقيق في مثل هذه الحوادث بشكل كامل وسريع، ومحاسبة المسؤولين عنها".

جاري تحميل ...

شهود عيان:

ولكن شهود عيان تواجدوا في المكان قالوا: "ما جرى وكما يتضح أيضا من الفيديو الذي يوثق الحادث فإن السلاح وقع من الجندي أثناء عراكه مع الفلسطيني في محاولة لاعتقاله ولم تكن هناك محاولة لخطف السلاح".

وكان الجيش الإسرائيلي قال في بيان إن فلسطينيا مسلحا بسكين حاول اقتحام سيارة يستقلها مواطن إسرائيلي وزوجته في منطقة حوارة.

وأضاف: "عندما أدرك أن باب السيارة كان موصدًا، حاول اقتحام السيارة بحجر، عندها قام سائق السيارة (ضابط من الجيش الإسرائيلي في إجازة) الذي كان مسلحاً بمسدس، بإطلاق النار نحوه"

وتابع: "المهاجم الذي أصيب جراء إطلاق النار، لاحظ وجود فريق من حرس الحدود، كان يقوم بدورية بالقرب من مكان الحادث، فتقدم نحوهم ونجح بطعن أحدهم فاندفع قائد السرية الذي كان متواجدا في الفريق نحوه وبعد عراك معه، حاول خلاله المهاجم الاستيلاء على سلاح الضابط، فقام بتحييده بإطلاق النار نحوه".

ووفقا لمعطيات وزارة الصحة الفلسطينية فقد استشهد 211 فلسطينيا منذ بداية العام الجاري برصاص جيش الاحتلال بينهما 159 في الضفة الغربية و52 في قطاع غزة.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress
PDF