محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي الرأي الثقافي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي الرأي الثقافي

القمة العربية لريادة الأعمال في عمان

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
د. بسام الزعبي

تُعقد في عمان في الفترة 30-10 إلى 1-11- 2022 أعمال القمة العربية لريادة الأعمال، تحت رعاية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، وتشارك فيها الهيئات والمؤسسات الرسمية والأهلية العاملة في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بتنظيم من اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لدول غرب آسيا (الاسكوا) التابعة للأمم المتحدة، بالتعاون مع المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية (جيدكو)، وسط مشاركة رسمية وأهلية عربية واسعة.

ويأتي انعقاد القمة تحت شعار (فرص عابرة للحدود)، في وقت واجهت فيه المشاريع الصغيرة والمتوسطة في المنطقة العربية، خلال السنوات الأخيرة، تحديات خطيرة، بات من الضروري التغلب عليها عبر إتاحة فرص جديدة، تضع هذه المشاريع على مسار النمو والازدهار، حيث تهدف القمة إلى مساعدة المشاريع الصغيرة والمتوسطة العربية في الوصول إلى الأسواق الإقليمية والدولية، والتعامل مع مصادر التمويل المتنوعة، والاستفادة من الشبكات الإقليمية والدولية، وزيادة قدرتها على التوسع.

ويتوزع برنامج القمة على 20 جلسة رئيسية بمواضيع مختلفة، و10 ورش عمل تنظمها مؤسسات إقليمية.

وستركز محاور القمة على ثلاثة محاور رئيسة هي، فرص الوصول إلى الأسواق وسلاسل القيمة العالمية، الفرص المالية والنمو الأخضر، والرقمنة والابتكار المدمّر، وهي مواضيع مهمة للغاية في وقت أصبحت فيه دول العالم تركز على المشاريع الصغيرة والمتوسطة لتكون محفزاً وداعماً قوياً للاقتصادات الوطنية، في ظل الظروف الاقتصادية المتقلبة التي يشهدها العالم في كافة القطاعات، وفي ظل التوقعات العالمية بالدخول في ركود عالمي خلال السنوات القليلة القادمة، إذ تهدف القمة إلى تعزيز الشراكات وتوسيع فرص التوسع العالمي للشركات الصغيرة والمتو?طة العاملة في المنطقة العربية، من خلال تحقيق الأهداف التالية:

- إلهام رياديي الأعمال العرب بنماذج وقصص نجاح لأعمال إقليمية وعالمية.

- توفير فرص التواصل وتعزيز التحالفات الاستراتيجية.

- تقديم برامج لبناء القدرات للجهات الحكومية، والجهات العاملة على تمكين الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة.

- إشراك الدول العربية في تطوير أطر عمل مُحسنة لسياسات الشركات الصغيرة والمتوسطة، والتي بدورها ستعزز النمو الاقتصادي الشامل والمستدام، وتوفر بنى تحتية مرنة لتعزيز الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في المنطقة العربية.

فيما وضعت رئاسة القمة مجموعة من المخرجات المتوقعة من عقد القمة، أهمها:

- تعزيز وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى الفرص والشراكات الاستراتيجية لتعزيز نموها على المستويين الإقليمي والدولي.

- تحسين قدرات الشركات الصغيرة والمتوسطة لدعم المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص لتوسيع قدراتها.

- التأثير على صانعي القرارات لتعزيز بيئة تمكين الأعمال للشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في المنطقة العربية.

استضافة الأردن لهذه القمة تشكل قيمة إضافية إيجابية لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الأردن، من خلال إبراز تلك المشاريع بصورة قوية أمام المشاركين، بهدف الحصول على الدعم والتمويل من المنظمات الدولية لتلك المشاريع، في وقت تعمل فيه المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية (جيدكو) على هذا الملف الهام بكل جدارة، من خلال دعم تلك المشاريع من ميزانيتها الخاصة، ولفت أنظار المؤسسات المانحة الدولية لها.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress
PDF