محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

مصادر للرأي: وفدا "حماس" و"فتح" يصلان الجزائر السبت

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
رام الله- غزة- كامل ابراهيم

علمت الرأي الالكتروني ان وفد حركتي "فتح" و"حماس" سيصلان الى الجزائر السبت لاجراء حوار يهدف الى انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية.

وسبق ورحبت كل من الحركتين بالدعوة الجزائرية. وفي هذا الاطار، قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مفوض العلاقات الوطنية عزام الأحمد، امس، إن الحركة ترحب باستئناف جمهورية الجزائر لجهودها من أجل إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية في الساحة الفلسطينية.

وأضاف الأحمد، في بيان أن "الجزائر قدمت دعوة للفصائل الفلسطينية لعقد اجتماع يومي 11 و12 من الشهر الجاري لمناقشة الورقة التي ستقدمها القيادة الجزائرية للمجتمعين بعد اطلاعها على الأوراق التي قدمت لها من القوى والفصائل كافة في بداية العام الجاري، إلى جانب الاتصالات التي قامت بها مع عدد من الأقطار العربية، وخاصة جمهورية مصر العربية التي لم تتوقف عن جهودها من أجل تحقيق المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام".

وأضاف أن "حركة فتح التي كانت أول الموقعين على اتفاقية الوفاق الوطني التي أعدتها مصر بتاريخ 15/10/2009، ووقعت عليها حركة حماس وبقية الفصائل بتاريخ 4/5/2011، ستبقى حريصة على إنهاء الانقسام البغيض الغريب عن تاريخنا وثقافتنا الفلسطينية".

وعبر الأحمد عن أمله بأن تحضر جميع الفصائل الفلسطينية إلى الجزائر بروح وإرادة سياسية حقيقية تعمل على إنجاح الاجتماع، خاصة في هذه الظروف القاسية التي تواجه الشعب الفلسطيني أمام بطش الاحتلال الإسرائيلي واستمرار عدوانه مستغلا حالة الانقسام والاستفادة منها.

وأشار إلى أن الاحتلال أحد صانعي الانقسام ويخلق كل العوامل لاستمراره حتى ينجح في فرض مخططاته وأهدافه في الحيلولة دون تمكين الشعب الفلسطيني من تحقيق أهدافه بإنهاء الاحتلال وممارسة حقه بتقرير مصيره وتجسيد إقامة دولته المستقلة ذات السيادة على كافة أراضيه المحتلة بما فيها القدس الشرقية.

وبين الأحمد أن وفد حركة "فتح" الذي شكلته اللجنة المركزية في اجتماعها الأسبوع الماضي برئاسته، يضم في عضويته أعضاء اللجنة المركزية: محمد المدني، وأحمد حلس، ودلال سلامة.

من جانبها،أعلنت حركة "حماس"،امس، تلقيها دعوة رسمية من الجزائر للمشاركة في الحوار الفلسطيني المرتقب على أرضها.

ورحب رئيس مكتب العلاقات الوطنية في الحركة، حسام بدران، بالجهود الجزائرية بشأن تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، مؤكدًا حرص حركته وجاهزيتها لإنجاحها.

وسيترأس وفد "حماس" إلى الجزائر رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، وبمشاركة الأعضاء خليل الحية، وماهر صلاح، وحسام بدران، وفق بيان "حماس".

وقال "بدران" إن حركته "جاهزة للعمل بكل قوّة وبأعلى درجات المسؤولية لإنجاح الجهود الجزائرية في إنجاز الوحدة الوطنية وترتيب البيت الفلسطيني؛ ترتيباً كاملاً وشاملاً على أسس وطنية صحيحة، تحقّق أهداف شعبنا في الحريَّة والاستقلال وطرد الاحتلال".

ودعا الجميع إلى "التسلّح بالعزيمة والإرادة لإنجاح الجهود الجزائرية المقدّرة في دعم صمود الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة".

يذكر أن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبّون، أعلن في 31 تموز الماضي، أن بلاده ستستضيف اجتماعًا لمنظمة التحرير الفلسطينية بشأن المصالحة، قبل القمة العربية المرتقبة في تشرين الثاني المقبل.

وقال تبون، آنذاك، إن "الجزائر قادرة على هذه المهمة، ونحن مع فلسطين مهما تعددت الأوجه التي تمثلها، كما نحن مع منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي وحيد للفلسطينيين".

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress