محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

إطلاق الاستعراض الطوعي المحلي لمدينة عمان

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عمان - بترا

أطلق من مركز الحسين الثقافي، اليوم الخميس، تقرير الاستعراض الطوعي المحلي الأول في المنطقة العربية لمدينة عمان، بحضور وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي، وأمين عمان الدكتور يوسف الشواربة والمنسق المقيم للأمم المتحدة بالإنابة في الأردن دومينيك بارتش، والممثل الإقليمي للمكتب الإقليمي للدول العربية عرفان علي، ومديرة ملف التنمية الحضرية المستدامة في لجنة الأمم المتحدة الإقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا "الإسكوا" سكينة النصراوي.

وبارك الكسبي هذا الإنجاز الذي يسجل لامانة عمان في أن تكون مدينة عمان أول مدينة عربية تقدم التقرير الطوعي المحلي الذي يعتبر مصدر إلهام لبقية المدن العربية في تقديم تقارير مماثلة بالتنمية الحضرية المستدامة الشاملة في هذا العالم الذي يشهد تغيرات عدة.

بدوره، بين الشواربة أن مدينة عمان الذكية الحديثة المستدامة والمرنة التي انضمت إلى مدن العالم بتوجيهات سامية عملت على توطين وإدماج أهداف التنمية المستدامة في استراتيجياتها وخططها والتي ظهرت جلياً في الخطة الاستراتيجية لأمانة عمان الكبرى 2022-2026.

واضاف، أن الأمانة تعمل على مواءمة مشروعاتها وبرامجها مع الأجندة الوطنية المرتبطة مع أهداف التنمية المستدامة والأجندة الحضرية الجديدة 2030، مشيرا إلى أن مدينة عمان أصبحت أكثر حداثة بتنفيذ مشاريع البنية التحتية والخدمات الحضرية المبتكرة وتحسين نوعية الحياة في المنطقة العربية.

وقال المنسق المقيم للأمم المتحدة بالإنابة في الأردن دومينيك بارتش، إن البلديات تمثل الواجهة من ناحية تقديم الخدمات للناس وتحسين البنى التحتية، وجعل المدن أكثر ملاءمة للعيش فيها، وتحقيق الأجندة الحضرية 2030.

وأضاف، أن هذا التقرير يعد خارطة الطريق التي توحد الجهود المشتركة لتحقيق التنمية المستدامة في مدينة عمان "مدينة النور" التي احتضنت اللاجئين وعملت على دمجهم في المجتمع المحلي بمشاركة القطاعين العام والخاص والمؤسسات غير الحكومية وسكان المدينة.

وبين الممثل الإقليمي للمكتب الإقليمي للدول العربية عرفان علي، أن المدن تقوم بدور أساسي في إنجاح أو إخفاق تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مشيراً إلى أن تجربة تقرير مدينة عمان الطوعي الأول قائمة على البراهين والأدلة بمشاركة 60 من أصحاب المصلحة من المؤسسات المختلفة من القطاع العام والخاص والجهات الأكاديمية والمجتمع المحلي ومواطني مدينة عمان.

من جهتها، أشارت مديرة ملف التنمية الحضرية المستدامة في لجنة الأمم المتحدة الإقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا "الإسكوا" سكينة النصراوي إلى أهمية العمل على التقدم في مسار التنمية المستدامة وعمل أمانة عمان الدؤوب من خلال دائرة المرصد الحضري في متابعة ورصد التقدم في مؤشرات التنمية الحضرية المستدامة مما يدل على مساعي مدينة عمان لتسخير التكنولوجيا في تفعيل عجلة التنمية والتحول إلى مدينة ذكية.

وقال مدير المدينة في أمانة عمان المهندس أحمد الملكاوي خلال الحلقة النقاشية حول تعزيز الحوار بشأن وضع السياسات المحلية والوطنية: الفرص والتحديات؛ إن عمان مدينة نامية وتنمو باستمرار وتتميز بفريق يحرص على تحسين إمكانياته العملية بما ينعكس على الواقع وعلى المواطن.

وأضاف، أن التقرير الطوعي الذي عملت عليه دائرة المرصد الحضري والمعنيين في الأمانة، يتحدث عن الخدمات المقدمة داخل حدود مدينة عمان والتي تعمل على تحقيق الأهداف الاستراتيجية الوطنية والعالمية بالتعاون مع كافة المؤسسات المنبثقة عن الأمم المتحدة.

وتخلل حفل الإطلاق عرض تقديمي للمستشارة الفنية الرئيسية للاستعراض الطوعي المحلي لمدينة عمان أغاتا كراوس، وضحت به أبرز البنود والمحاور الرئيسية للتقرير.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress