محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

العلاقة ليست عكسية!

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
د. عدلي قندح

هناك انطباع عام أن هناك علاقة عكسية ما بين تحركات أسعار الفائدة في السوق المصرفي وتحركات أسعار الاسهم، فعندما ترتفع أسعار الفائدة في السوق المصرفي يترك المستثمرون سوق الاسهم ويتجهون للاستثمار في البنوك، فيقل الطلب على الأسهم فتنخفض أسعار الاسهم، والعكس بالعكس.

ونظرا لأن التداول في سوق الاسهم يتم يومياً باستثناء أيام عطل نهاية الاسبوع والعطل الرسمية، فغالباً ما يتفاعل سوق الأسهم بسرعة مع تغيرات أسعار الفائدة، وبالتأكيد أسرع من تفاعل باقي القطاعات والمتغيرات الاقتصادية الأخرى التي تشير الدراسات الى أن تفاعلها قد يحتاج ما بين ثلاثة الى اثني عشر شهراً للاستجابة للتطورات في أسعار الفائدة. فكيف نفسر ذلك؟

في الواقع العملي قد تتأثر الأعمال بشكل مباشر باتجاهات أسعار الفائدة لدى البنوك لأنها تؤثر على المبلغ الذي يمكن أن تتحمله الشركة للاقتراض. فعندما ترتفع أسعار الفائدة، يكون اقتراض رأس المال أكثر تكلفة على الشركات، وهذا يخفض انفاق الشركات ويؤدي الى تباطؤ النمو، ما يؤثر سلباً على الأرباح، فتنخفض أسعار أسهم تلك الشركات، والعكس بالعكس.

أما الحالة الثانية، فتتأثر الأعمال التجارية بشكل غير مباشر لأن أسعار الفائدة المرتفعة تعني دخلاً أقل يمكن إنفاقه في الاقتصاد. وهذا يعني إنفاقاً أقل على المنتجات والخدمات، ما قد يؤثر مرة أخرى على الإيرادات والأرباح، وقد يؤدي إلى انخفاض أسعار الأسهم. والعكس يحصل عندما تنخفض أسعار الفائدة وينفق الناس بحرية أكبر، فان ذلك يدفع أسعار الأسهم إلى أعلى حيث تشهد الشركات معدلات نمو أقوى. فما هو الواقع العملي في الاسواق الدولية والمحلية؟

المتابع لتحركات سوق الاسهم الاميركي لفترات مختلفة، على سبيل المثال، يلاحظ أن أسعار الاسهم أظهرت ردوداً وتحركات متباينة. ففي بعض الأوقات شهدت أسعار الاسهم ارتفاعاً بعدما رفع بنك الاحتياط الفيدرالي أسعار الفائدة، وفي أحيان أخرى كانت ردود الفعل بالانخفاض. أما الاتجاه العام لمنحنيات الارقام القياسية لأسعار الاسهم فكان الارتفاع طوال فترة رفع بنك الاحتياط الفيدرالي لاسعار الفائدة.

وفي الاردن، أظهرت تحركات الارقام القياسية للاسهم بكافة مسمياتها سلوكاً مشابهاً لسلوك السوق في الولايات المتحدة بشكل عام. فمثلا، عندما رفع البنك المركزي الاردني أسعار الفائدة على أدوات السياسة النقدية لأول مرة بتاريخ 20 آذار 2022، شهد الرقم القياسي العام لاسعار الاسهم لبورصة عمان ارتفاعا متواصلا لمدة أربعة أيام متتالية، ولمدة ثلاثة أيام عندما رفع الفائدة بتاريخ 5 أيار 2022 بالرغم من وجود عطلة نهاية أسبوع تفصل رفع الفائدة عن أول يوم تداول في البورصة.

بالمقابل، انخفض الرقم القياسي العام لاسعار الأسهم على مدى يومين عندما رفع البنك المركزي أسعار الفائدة بتاريخ 9 حزيران 2022 وانخفض على مدى ثلاثة أيام عندما رفع البنك المركزي أسعار الفائدة بتاريخ 31 تموز 2022. وتخلل فترة رفع أسعار الفائدة تذبذبات متنوعة في اتجاهات أسعار الاسهم، ولكن الاتجاه العام لمنحنيات الأرقام القياسية لأسعار الاسهم كان الارتفاع، مما دحض التوقعات بوجود علاقة عكسية دائمة ما بين أسعار الفائدة وأسعار الاسهم. ومن أراد البحث عن تجربة عملية لوجود علاقة عكسية دائمة بين أسعار الفائدة وأسعار الاسهم سيصاب بخيبة أمل. فما هو السلوك الامثل للمتداولين بسوق الاسهم؟!

التجارب العالمية تقول إنه لا توجد استراتيجية مضمونة للتعامل بالأسهم بناءً على توقعات اتجاهات أسعار الفائدة، وأن الوضع الامثل هو امتلاك محفظة متنوعة من الاسهم للتحوط لمخاطر انخفاض أسعار الاسهم. لكن، وبشكل عام يمكن أن تكون الأسهم عالية السيولة مفيدة عند التداول حول قرارات أسعار الفائدة، حيث أن المستويات الأعلى من السيولة يمكن أن تسمح للمستثمر أو المتداول بوضع أو الخروج من الأسهم دون التأثير الكبير على سعر السهم. وهذا يتطلب من المتعاملين بالاسهم متابعة الأخبار المالية والاقتصادية، ومراقبة مؤشرات الأسهم الرئيسية لتتبع تحركات سوق الأسهم، واستخدام تقنيات إدارة المخاطر لحماية استثماراتهم من الخسائر الفادحة المفاجئة حيث يمكن أن تتسبب التغييرات في أسعار الفائدة بحدوث تقلبات في أسعار الاسهم. والعائد على الاستثمار في سوق الاسهم يعتمد على طبيعة الاستثمار فيها؛ قصير ام طويل الأجل. ومع ذلك هناك بعض القطاعات التي تكون أكثر جاذبية من غيرها ويجب البحث عنها واقتناص الفرص في حينها.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress