محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

‎الشبول: منظومة التحديث السياسي والرؤية الاقتصادية بحاجة إلى بيئة إدارية مناسبة

‎ماضون في تنفيذ «عمان الجديدة».. مكانها بين الزرقاء والعاصمة

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عمان - الرأي

الجيش غير قواعد الاشتباك عند الحدود السورية بسبب المخدرات

هدف خارطة تحديث القطاع العام تقديم الخدمة للمواطنين بكل سهولة

وسائل الإعلام حرمت من عائدات كبيرة في سوق الإعلان

إنشاء أول مركز شامل للخدمات الحكومية في المقابلين

مهام تنفيذ القانون فيما يتعلق بالعمل ستضطلع بها مؤسسات حكومية أخرى

إعادة النظر في الخطط والبرامج الموضوعة لمؤسسات الإعلام الرسمي

قال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة فيصل الشبول إن منظومة التحديث السياسي ورؤية التحديث الاقتصادي تحتاجان إلى بيئة إدارية مناسبة وممكنة، لذلك جاءت خارطة طريق تحديث القطاع العام.

وبين الشبول خلال استضافته في برنامج «ستون دقيقة» على شاشة التلفزيون الأردني مساء امس أن خارطة تحديث القطاع العام هي جهد لجنة ترأسها رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة وضمت في عضويتها عدد من الوزراء والخبراء في القطاعين العام والخاص.

وأضاف: إن هذه اللجنة درست 97 مؤسسة تابعة لنظام الخدمة المدنية وشخَّصت الحالة في هذه المؤسسات ووضعت خارطة تضمنت 3 محاور رئيسة تندرج تحتها 7 عناوين، بهدف تحقيق النهضة الإدارية.

وأوضح الشبول أن خارطة تحديث القطاع العام ستعرض على مجلس الوزراء لدراستها وتشكيل لجان وزارية وفرق قطاعية للبدء في تنفيذها، مؤكداً انفتاح الحكومة على أي أفكار أو ملاحظات موضوعية أو نقد بنّاء يُطرح بشأنها.

وحول بعض الانتقادات لخارطة تحديث القطاع العام، قال الشبول إن القطاع العام حقق إنجازات كبيرة خلال مئويّة الدولة الأولى، لكن هناك تراجع وإشكالات تحتاج إلى المعالجة، مشيراً إلى أن لجنة تحديث القطاع العام شخصت الحالة العامة للمؤسسات ووضعت حلولاً مقترحة للتحديث والتطوير بما يرتقي بأداء القطاع العام.

وأشار الشبول إلى وجود نماذج لمؤسسات تقدم خدمات مميزة للمواطنين مثل المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي ودائرة ضريبة الدخل والمبيعات وغيرها، مؤكداً أن هدف الحكومة هو تعميم الخدمات المميزة في جميع المؤسسات والدوائر الحكومية.

وقال في هذا الإطار: "البيروقراطية الأردنية حازت على الإشادة في عدة أماكن في المنطقة، ويجب تعميم الثقافة العامة في النجاح لجميع المؤسسات، ونحن نريد أن يكون هدف خارطة تحديث القطاع العام تقديم الخدمة للمواطنين بكل سهولة".

ولفت إلى أن الحكومة ستبدأ بتطبيق أول نماذج خارطة تحديث القطاع العام المتضمن إنشاء أول مركز شامل للخدمات الحكومية في منطقة المقابلين، مبينا عزم الحكومة على توسيع فكرة هذا المركز وتعميمه على جميع محافظات المملكة من خلال إنشاء 15 مركزا حكوميا شاملا العام المقبل.

وبين أن هذه المراكز ستقدم الخدمات الحكومية للمواطنين خارج أوقات الدوام الرسمي وفي أيام السبت من كل أسبوع، بهدف إيصال الخدمة للمواطنين بأسهل وأفضل الوسائل الممكنة، وفي مختلف الأوقات.

وفيما يتعلق بإلغاء وزارة العمل، أشار الشبول إلى أن حال سوق العمل ليس على ما يرام فهو يعاني الكثير من التحديات خصوصا في ظل وجود نحو مليون عامل وافد ووجود نسبة منهم دون تصاريح عمل، مؤكدا أن القانون يحمي ويحافظ على حقوق العمال، وأن الوزارة هي بمثابة أداة لتنفيذ القانون.

وأشار إلى أن مهام تنفيذ القانون فيما يتعلق بالعمل ستضطلع بها مؤسسات حكومية أخرى كوزارة الداخلية بشأن تصاريح العمل والتربية وتنمية الموارد البشرية بشأن التعليم المهني وغيرها.

ولفت الشبول إلى أن أحد المحاور الأساسية لخارطة تحديث القطاع العام هو الموظف، مؤكداً أن الحكومة لا تستهدف الاستغناء عن أي موظف بل تسعى إلى تدريبهم وإعادة تأهليهم، إلى جانب رقمنة الإجراءات بهدف تسهيل الوصول إلى الخدمة.

وحول وزارة التواصل الحكومي، أكد الشبول أن لجنة تحديث القطاع العام درست حالة الإعلام في الأردن وخرجت بهذا الاجتهاد، وهو قيد الدراسة ومطروح للنقاش.

وأشار إلى دراسات أجريت أخيراً على سوق الإعلان والإعلام في الأردن وخلصت نتائجها إلى أن القطاع يعاني وخصوصاً مؤسسات الإعلام الرسمي، وبالتالي لابد من إجراء تغيير بهدف مواكبة التطورات العالمية، لافتاً إلى أهمية إعادة النظر في الخطط والبرامج الموضوعة لمؤسسات الإعلام الرسمي اعتماداً على دراسات قياس الأثر سواء من حيث الوصول إلى الجمهور أو العائدات الإعلامية.

وحول الخطط الحكومية لتطوير الاتصال الحكومي، أشار الشبول إلى أن الحكومة بصدد التوسع في تدريب الناطقين الإعلاميين، من خلال تدريب الناطقين باسم المؤسسات الرسمية قبل نهاية العام الحالي، بهدف ضمان تكريس حق الحصول على المعلومة وتسهيل وصولها إلى الجمهور ووسائل الإعلام،

الأردن يعمل ضمن إطار عربي مع جامعة الدول العربية لحماية وسائل الإعلام والحفاظ على حقها من الإعلان

وأعاد الشبول التأكيد على أن وسائل الإعلام حرمت من عائدات كبيرة في سوق الإعلان بسبب وسائل التواصل الاجتماعي، إذ أن الإعلان في منصات التواصل أقل تكلفة، مبينا أن الأردن يعمل ضمن إطار عربي مع جامعة الدول العربية لحماية وسائل الإعلام والحفاظ على حقها من الإعلان استناداً إلى تجارب دول كبرى تفاوضت مع الشركات العالمية بهذا الخصوص وحققت نتائج إيجابية.

وحول مشروع قانون حقوق الطفل، قال الشبول أن مشروع القانون موجود في عهدة مجلس النواب وله الحق في تعديل أو حذف بعض المواد، إضافة إلى حقه في التصويت النهائي على القانون برمته، مشيراً إلى أن الحكومة لا تفكر في سحب مشروع القانون، وستدافع عنه تحت قبة البرلمان من خلال النقاش مع أعضاء المجلس.

ولفت الشبول إلى وجود محاولات لـ"شيطنة" مشروع قانون حقوق الطفل، وادّعاء تعارضه مع قيمنا وعاداتنا، والتلميح أن القانون ضد الأسرة والدين، مؤكداً أن دين الدولة هو الإسلام ونحن دولة عربية والأسرة هي نواة المجتمع بحسب الدستور الأردني.

وحول الخطاب الذي مارسه البعض ضد مشروع القانون باستخدام تعابير غريبة مثل "نزع الأرواح" شدد الشبول على أن "هذا الخطاب غير مبرر وخارج سياق الحوار الوطني الأردني"، مؤكداً أن مثل هذا الخطاب عنيف ويحضّ على العنف.

ومن جهة أخرى قال الشبول في مقابلة مع سكاي نيوز عربية بثت أمس، ان "الاراضي التي ستقام عليها المدينة هي ملكية لخزينة الدولة وانه لن يتم استملاك اي اراضي خاصة للمواطنين"، مؤكدا ان "الهدف من اقامتها هو امتصاص الزيادة السكانية الهائلة للعاصمة عمان".

وقال الشبول إن الحكومة ماضية في تنفيذ مدينة عمان الجديدة، والتي ستبلغ مساحتها تقريبا حول ٢٨٠ الف كيلو متر.

وقال الشبول ان "المدينة الجديدة ستكون بحجم مدينة متوسطة وسيتم اقامتها بالمنطقة بين عمان والزرقاء وسوف تعتمد على الطاقة الخضراء".

وحول ظاهرة المخدرات، قال الشبول ان "الحكومة لن تسمح بانتشارها" واكد ان "الجيش العربي غير قواعد الاشتباك على الحدود بعد زيادة تدفق المخدرات"، مشيرا إلى "قدرة الجيش في ضبط الحدود والدفاع عن اراضيه".

وانتقد الشبول تخاذل المجتمع الدولي في الوفاء بالتزاماته تجاه الاردن خاصة فيما يخص ملف اللاجئين السوريين الذين وصل عددهم بالاردن نحو مليون و٣٣٠ الف شخص، ما ادى زيادة الضغط على البنى التحتية.

واكد الشبول ان "استقرار الوضع السياسي في كل من العراق وسوريا هو عامل مهم للاردن"،

ولفت وزير الاعلام الا ان الازمة الروسية الاوكرانية شغلت المجتمع الدولي عن العديد من الملفات الهامة في المنطقة مثل القضية الفلسطينية والتي تعد هي الأهم بالنسبة للاردن.

وبين الشبول ان "آثار الازمة الاوكرانية على العالم اجمع ادت الى تأخير خطة استجابة الحكومة الاردنية للتعامل مع نتائج وباء كورونا"، مشيرا الى ان "دور الحكومة في ضبط معدل التضخم قدرة الاستطاعة مقارنة مع الدول المحلية والاجنبية".

وكشف الشبول على حرص الحكومة في مواجهة التغير المناخي من خلال خفض الانبعاثات الضارة بمقدار ٣١ ٪? حتى عام ٢٠٣٠.

ولم يخفِ وزير الاعلام تخوفه من عدم التزام المجتمع الدولي بهذه الخطة خاصة انه يقع على عاتقه تحمل تكاليف تخفيض ٢٦٪? من هذه الانبعاثات، ويقع على عاتق الحكومة تحمل نفقات ٥٪? منها.

والمح الشبول الى اهمية الانتباه الى ظاهرة التغيير المناخي خاصة ان مخاطر التغيير المناخي في منطقة الشرق الاوسط تزيد بنسبة ٢٠٪? عن باقي المناطق في العالم.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress