محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

مصيدة انستغرام وفيسبوك لاستخدام البيانات الشخصيه

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
الرأي - رصد

كشف مهندس سابق في شركة غوغل أن تطبيقات شركة ميتا فيسبوك وانستغرام تتبع نشاط المستخدمين على الإنترنت بشكل ينتهك خصوصيتهم.

وقال فيليكس كراوس، على مدونته، إن تطبيقات شركة ميتا (انستجرام وفيسبوك وواتساب) تعرض جميع روابط وإعلانات الجهات الخارجية داخل التطبيق باستخدام متصفح مخصص داخلي.

ويقول كراوس – بحسب موقع "انغيدجت" المتخصص في الأخبار التقنية - إن التصفح الداخلي للمواقع الإلكترونية يزود تلك المواقع بأكواد برمجية تسمح بتتبع المستخدم.

وأوضح فيليكس كراوس أن المتصفح الداخلي لـ"فيسبوك" أو "إنستغرام" يحقن "شيفرة جافا سكريبت" في كل موقع زاره مستخدم التطبيقين، ما يمكن شركة "ميتا"، المالكة للتطبيقين من مراقبة جميع تفاعلات المستخدم، بما فيها كلمات المرور والعناوين وأرقام بطاقات الائتمان.

وأشار الباحث التقني إلى أن تطبيق "فيسبوك" لا يستخدم "أكواد" جمع البيانات الحساسة التي يستخدمها "إنستغرام"، ومع ذلك يبقى تصفح المواقع الإلكترونية داخله غير آمن.

ودعا كراوس مستخدمي هذه التطبيقات بتصفح مواقع الإنترنت عبر متصفحات خارجية، مفضلًا متصفحي "سفاري" و"فايرفوكس" تحديدا، في ضمانات أمن البيانات، مبيناً أنهما يحميان المستخدم من تتبع البرمجية، عبر تشفير التصفح.

كذلك أوضح أن التطبيقات الأخرى المملوكة لـ"ميتا" لا تتبع المستخدمين كما في "فيسبوك" و"إنستغرام"، لاسيما تطبيق التراسل الشهير "واتساب"، معتبرًا أن طريقة عمل الأخير هي "الأفضل للمستخدم، والشيء الصحيح الذي ينبغي عمله".

وكان متحدث باسم "ميتا" قد رد على استخدام الأكواد البرمجية الخاصة بالتتبع بأنها تعمل على تجميع بيانات المستخدم قبل استخدامها لأغراض الدعاية أو القياس المستهدفة فقط، وفق ما نقلته صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وأكد أن "عمليات الشراء التي تتم من خلال المتصفح الداخلي لا تتم إلا عبر موافقة المستخدم، مع حفظ معلومات الدفع لأغراض الملء التلقائي" لها لاحقا.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress