محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

ممرضو حملة (الدبلوم): جهدنا كامل وحقوقنا غير مكتملة

عددهم (4 آلاف) ويعملون تحت مظلة «الصحة»

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عمان - سائدة السيد أكد رئيس اللجنة الوطنية للتمريض المشارك والمساعد وعامل التمريض مازن الفقيه أن الممرضين من حملة شهادة «الدبلوم» العاملين تحت مظلة وزارة الصحة وخارجها يعانون من ظلم وتجاهل لحقوقهم.

وأضاف في تصريح الى «الرأي» ان فئة الممرضين من حملة شهادة «الدبلوم» موجودة، والكليات مازالت تخرج أعدادا من الطلاب منها، بالإضافة الى انهم يخضعون لامتحان شامل وامتحان اخر وطني، وحاصلون على على شهادة مزاولة المهنة مصدقة من وزارة الصحة.

كما انهم يعملون في المستشفيات والعيادات والمراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة، وجهدهم كامل ويوازي الممرضين من حملة «البكالوريوس»، وأن أوقات عملهم نفسها، إلا ان حقوقهم منقوصة ولا يحصلون على نفس الامتيازات والحوافز.

وبين ان نقابة الممرضين ترفض انضمامهم وانتسابهم اليها، نظرا لأن النظام الداخلي للنقابة ينص على حصول شهادة البكالوريوس الممرض القانوني والقابلات القانونية لمنتسبيها، وتركت لهم خيار التجسير ليكون أعضاء فيها، مشيراً انه ليس لدى الجميع القدرة المالية على التجسير بالجامعات بسبب انعدام القدرة المالية، وما ذنب من يعملون بجهد كامل بالتوازي مع حملة البكالوريوس، لكن الفرق هو الشهادة، مبينا انهم يعملون دون وجود أي مظلة تحميهم او تطالب بحقوقهم.

أما عن مطالبهم، أشار الى انها تتضمن زيادة العلاوة الفنية الى 135%، أسوة بالممرضين القانونيين والقابلات والمهن الطبية المساندة، وتوحيد نقاط الحوافز بزيادة عددها لتساوي التمريض القانوني والقابلات، وصرف علاوة بدل تنقلات او اقتناء.

ومن المطالب ايضا، صرف علاوة العمل الإضافي لكل من يتقدم بطلبها، تحسين الوضع المهني لهم، وزيادة الاهتمام بالجانب العلمي للكوادر، وإقرار علاوة خطورة المهنة، وتعدي القانون الداخلي لنقابة التمريض بما يسمح بالانتساب اليها.

وعن الوقفة الاحتجاجية التي كانت اللجنة تنوي القيام بها اليوم أمام مجلس النواب، أوضح الفقيه انها كانت مقررة اليوم كطريقة للتصعيد في ظل تجاهل الجهات المعنية لمطالبنا، لكن تم تعليقها الى إشعار اخر وعدم الغائها، بعد تجاوب أمين عام وزارة الصحة للشؤون الإدارية والفنية الدكتورة إلهام خريسات واطلاعها على المطالب، ووعدها بالنظر اليها، علما انه منذ 2022 لم يتواصل مع اللجنة اي جهة، ولم تلق مطالبنا اي اهتمام خلال تلك الفترة وللان.

وشدد على ان اللجنة الوطنية للتمريض المشارك والمساعد وعامل التمريض ستتخذ كافة الاجراءات التصعيدية، في حال عدم الاستجابة الحقيقية لمطالبها او تجاهلها.

"الرأي» بدورها حاولت التواصل مع مديرية التمريض في وزارة الصحة، باعتبارها الجهة المعنية في مكالب اللجنة، للتعليق على مطالب اللجنة والرد عليها، إلا انه لم يتم الرد.

بدوره كان نقيب الممرضين الدكتور خالد الربابعة قال في تصريح سابق الى «الرأي»، ان قانون النقابة لا يسمح بالانضمام اليها الا لمن يحملون شهادة البكالوريوس كحد أدنى، مبينا أن أعضاء النقابة جميعهم يحملون البكالوريوس ومعظمهم خريجو الجامعات الأردنية، وهناك من يحملون شهادات الماجستير والدكتوراة وعددهم بالالاف.

ولفت الى ان النقابة تسعى للارتقاء بالمهنة، ولن تسمح بانضمام من يحملون شهادة الدبلوم او بتجاوز القانون، حيث تسعى حاليا لتسويق الكفاءات التمريضية لدول العالم والارتقاء بالمهنة.

واعتبر ان هناك طريقة لانضمام هذه الفئات للنقابة، وهي التجسير بالجامعة للحصول على شهادة البكالوريوس، مؤكدا ان الالاف منهم جسروا وانضموا للنقابة او في طريقهم للانضمام، موضحا أن عدد أعضاء النقابة الحالي يقدر بأربعين ألف عضو وعضوة.

ناهيك عن ان النقابة ليست الجهة المسؤولة للدفاع عن مطالب الممرضين المشاركين والمساعدين وعاملي التمريض، كونهم ليسوا أعضاء فيها، إذ توجد في وزارة الصحة مديرية خاصة بالتمريض، ويستطيعون متابعة مطالبهم، وفق الربابعة.
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress