محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

»أجيال السلام« تطلق 12 نادياً صيفياً لطلبة المدارس

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
السلط - لينا عربيات 

أطلقت هيئة أجيال السلام، وبالشراكة مع وزارة التربية والتعليم، واتحاد الرياضة المدرسية، الأندية الرياضية الصيفية لطلبة المدارس الحكومية في جميع محافظات المملكة، وذلك كجزء من برنامج الرياضة من أجل السلام والحماية المدعوم من مؤسسة اللاجئ الأولمبي.

وتستمر الأندية الرياضية الصيفية، وعددها 12 نادياً، من 1 وحتى 22 آب الجاري في مديريات قصبة عمّان، والرصيفة، والسلط، ومادبا، وإربد، والبادية الشمالية الغربية، وعجلون، وجرش، والكرك، والطفيلة، ومعان، والعقبة، بهدف توظيف الرياضة كأداة لدعم الصحة البدنية والنفسية، ونشر مفاهيم السلام، وتعزيز التماسك المجتمعي.

ويشارك في الأندية الرياضية الصيفية 1200 طالب وطالبة من مختلف الجنسيات، حيث ينضمون لمجموعة من الألعاب والأنشطة الرياضية التي توفر مساحة آمنة للالتقاء والتعلم والتفاعل، ما يساهم في بناء الثقة والتقبّل فيما بينهم، ويعزز الاحترام والتعاون بين مختلف فئات المجتمع.

وفي إطار البرنامج، تم تنظيم تدريب لخمسة أيام متتالية في شهر تموز الماضي لـ 36 متطوعاً ومتطوعة، وهم مجموعة من معلمي ومعلمات التربية الرياضية في وزارة التربية والتعليم، ليتمكنوا من قيادة الأندية الرياضية الصيفية.

ومن خلال الجلسات التدريبية المكثفة وأنشطة كرة السلة وكرة الطائرة، زوّد التدريب المتطوعين بمهارات حياتية واجتماعية تمكّنهم من استخدام الرياضة كأداة تعزيز الصحة النفسية، وتحقيق التماسك والدمج المجتمعي.

وتعليقاً على هذه الخطوة، قال د. مهند عربيات، رئيس هيئة أجيال السلام: الرياضة من أجل السلام هي أداة بناء السلام الأولى والرئيسة التي نعتمدها منذ انطلاقتنا عام 2007. ومنذ ذلك الوقت، لا تزال هذه الأداة، التي نحرص على تطويرها باستمرار، تؤكد فعاليتها في توفير مساحة آمنة يلتقي فيها الشباب واليافعون، ليتجاوزوا اختلافاتهم اليومية، ويحوّلوها لتسامح وقبول وثقة متبادلة». وأضاف: «نثمّن التعاون المستمر مع مؤسسة اللاجئ الأولمبي لبرنامج الرياضة من أجل السلام والحماية، والشراكة المثمرة مع الاتحاد الأردني للرياضات المدرسية?الذي يتيح لنا الفرصة للعمل مع الطلبة والمعلمين من بُناة السلام.   من جانبه قال د. عبد السلام الشناق نائب رئيس اتحاد الرياضة المدرسية، ومدير إدارة النشاطات التربوية في وزارة التربية والتعليم: إن الوزارة والاتحاد المدرسي يعملان على ترسيخ قيم الولاء والانتماء للوطن والقيادة الهاشمية، وصقل شخصية الطلبة من جميع النواحي الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية والتربوية.

وأضاف: يتم تحقيق ذلك من خلال الشراكة والانفتاح على مؤسسات المجتمع المدني؛ ومن ضمنها هيئة أجيال السلام، والتي تعمل على ترسيخ ثقافة السلام بين الشعوب من خلال برامج هادفة على المستوى الدولي والمحلي وخاصة مملكتنا الحبيبة، مستهدفة أبناءنا الطلبة والمعلمين في جميع المحافظات من خلال برامج رياضية وفنية وإعلامية وثقافية، بما يتفق مع القيم والمبادئ الأردنية، تاركةً أثرًا إيجابيًا في حياة الطلبة الذين انخرطوا في هذه البرامج.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress