محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

«الأوبئة» و«الأزمات».. اقتصادنا يناشدكم

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
علاء القرالة

طالعنا جميعا بالأمس تصريحات لجنة الاوبئة وادارة الازمات حول جائحة كورونا، فالاوبئة تحذرنا من دخول موجة جديدة بل تذهب في تصريحاتها الى اننا دخلناها فعلا، والثاني يطالب المواطنين والمقيمين بالفحص السريع للتأكد من عدم الاصابة فما الامر واين الاقتصاد من تلك التصريحات التي تعتبر اخطر من الجائحة نفسها عليه؟!.

نحن اليوم أمام اقتصاد بدأ يتعافى ولا يحتمل اي غلطة او تراجع الى الخلف، فالجميع يعلم ما تعرض له من اثار سلبية من جراء الجائحة ومخلفاتها التي نكابد ونصارع جميعا للخروج منها باقل الخسائر واعادة السكة الى مسارها الصحيح لمعالجة الكثير من التحديات التي خلفتها وابرزها البطالة والفقر وما يواجه العالم من تراجع في الانتاج وتعقيدات في سلاسل التوريد من مختلف الاصناف ليبقى اقتصادنا بغنى عن كثير من التحديات العاصفة القادمة.

نعم اعي تماما لا بل اؤيد كثيرا بان تكون صحة المواطنين اولوية وفي المرتبة الاولى للدولة والحكومة ومختلف الجهات العاملة في القطاعين العام والخاص، ولكن ماذا عن اقتصاده ومعيشته وقدرته على الاستمرار في الحياة الكريمة ومواجهته للارتفاعات الكبيرة في الاسعار العالمية والتي لربما تنعكس على السوق المحلي في اي لحظة، وماذا عن مشاريع التشغيل وحل مشاكل الفقر والبطالة وماذا عن السياحة والقطاعات العاملة فيها وماذا عن مديونية الدولة وقدرتها على تمويل مصاريفها والتي تعتمد كثيرا اليوم على موسم الصيف وما قد تجنيه من السياحة ا?وافدة وماذا وماذا عن كل شيء اخر قد يمس اقتصادنا اذا ما تعرض الى اي انحراف في المسار المرسوم له لتجاوز كل تلك التداعيات التي طالته من كورونا واليوم من الحرب الروسية الاوكرانية؟.

ولعل ما قامت به لجنة الاوبئة من تصريحات وكذلك مركز ادارة الازمات هو احد واجباتها ومسؤولياتها ولها كل التقدير على الجهود الكبيرة التي تبذلها، غير ان عليها ايضا ان تراعي الكثير من الامور في التصريحات المستقبلية لتجنيب اقتصادنا اي مشكلة قد تواجهه من جراء تلك التصريحات وتوقيتاتها التي يجب ان تدرس من كافة الجوانب، فانا مثلا ضد المبالغة في توجيه رسالة للمواطنين والمقيمين بضرورة الفحص ولتترك عملية الفحص لمن يشعر باعراض وخاصة انه لا توجد ضوابط حاليا تمنع اختلاطه مع ازاحة كافة القيود، وكذلك لست مع اعلان دخولنا موجة?لمجرد التوقعات بينما مستشفياتنا تخلو من المرضى التي تنذرنا بدخول الموجة وكذلك اعداد وفيات لا تذكر ان وجدت فلماذا هذه التصريحات وهل توقيتها مناسب؟.

نحن أمام موسم ينتظره الجميع بفارغ الصبر حكومة وتجارا وقطاعا خاصا ومواطنين ونبني امالا كبيرة عليه في مساعدتنا على الصمود في مواجهة الكثير من التحديات، ودعم اقتصادنا في المعنوية المطلقة لانه للجميع فاي ازمة يمكن علاجها بسهولة وبقليل من الاجراءات الا الازمات الاقتصادية التي ستكون كلفها باهضة على الجميع، وفي النهاية حقا لهذا وذاك ان يحذر ولكن مع تأكيد ان لا عودة الى الوراء قد نشهده مستقبلا لنطمئن ويطمئن اقتصادنا.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress