محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

«الخصخصة».. متهمة بلا محامي دفاع

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
علاء القرالة

ما تعرضت له تجربة الخصخصة التي قمنا بها خلال السنوات الماضية من هجوم وكيل للاتهامات بكل اتجاه دون اي دليل واقعي وعملي مكتمل الاركان، باستثناء بعض الهرطقات المستندة الى الصوت العالي القائم على الشعبوية، اجبرتنا جميعا على وأد هذه التجربة والحكم عليها بالاعدام رغم ما حققته من نجاحات مميزة ومثبتة بالدليل والبرهان.

تجربتنا في الخصخصة كانت ناجحة الى درجة كبيرة دفعت الكثير من الدول في المنطقة الى اتباعنا في هذا المجال ونقل التجربة فسارعت الى تطبيقها وتنفيذها بمختلف الخدمات الحكومية من صحة وتعليم ونقل وموانئ ومطارات واتصالات وبلديات وبمختلف الخدمات التي يستفيد منها المواطنون من قبل اي دولة، مكتفية بالاشراف والرقابة ومتابعة جهد تلك الشركات لضمان تقديمها أفضل الخدمات للمواطنين في تلك الدول، حتى اصبحنا اليوم نتغنى بتلك الدول وبما تقدمه من خدمات ذات جودة عالية لمواطنيها بينما نحن نتذمر.

نعم تجربة الخصخصة لدينا نجحت في اغلبها ولربما لم يحالف الحظ القليل منها، غير انها استطاعت ان ينتج عنها خدمات يلمسها كافة المواطنين اليوم وكذلك الاقتصاد الوطني، بعد تجربة طالت العديد من الشركات الحكومية المختلفة ومنها وليس على سبيل الحصر شركة البوتاس العربية و شركة مناجم الفوسفات الأردنية و شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية وشركة الاسواق الحرة الأردنية و الشركة الأردنية لتموين الطائرات و شركة الاتصالات الأردنية وشركة توليد الكهرباء المركزية وشركة توزيع الكهرباء وشركة توزيع كهرباء اربد و شركة مياهنا واتفاقية المطار و ميناء الحاويات في العقبة ومنح رخصة شركة امنية، فاغلبها حقق الغاية والهدف وبات يلمسها كل مواطن وفي كل يوم ومع ذلك ما زال هناك من يصورها على انها فساد ويكيل الاتهامات فيها من كل حدب وصوب.

سابقى اتغنى في تجربة خصخصة العديد من القطاعات «الاتصالات والمطار والموانئ والفوسفات والبوتاس ومياهنا وشركات الكهرباء» وغيرها من التجارب التي باتت اليوم نقطة مضيئة وقصة نجاح للمملكة وفي المنطقة والعالم ونلمس اثارها الايجابية بشكل يومي، فمن منا ينكر مدى التطور الذي يشهده قطاع الاتصالات حتى اصبحنا من رواد المنطقة في هذا المجال وجعل الاردنيين على تواصل باقل الاثمان وباعلى جودة بهذا الاختصاص فالاردني مقبل على خدمات الجيل الخامس ليكون من اوائل الدول في هذا المجال.

كذلك تجربة خصخصة المطار الذي اصبح واجهة مشرقة وبوابة مفعمة بالحياة تعكس صورة ايجابية عن الوطن لكل زائر للمملكة وكذلك الموانئ التي اصبحت محطة اقتصادية لمرور البضائع ليس للاردن فقط بل الى العالم منه واليه، وكذلك شركتا الفوسفات والبوتاس اللتان تسجلان اليوم اعلى مبيعات على مستوى العالم وتساهم في رفع الصادرات الوطنية وشركات مثل مياهنا والكهرباء التي تقدم افضل الخدمات وبمسؤولية عالية وما كانت ستتحقق لولا هذه التجربة وبهذه الجودة.

اليوم الاردن على اعتاب دخول العديد من المشاريع القومية الكبرى في المياه والطاقة والتنقيب والنقل والاتصالات وغيرها من القطاعات اللازمة لمستقبل مشرق، ولا تستطيع الحكومة وحدها القيام بهذا الدور وتحتاج الى شراكة من القطاع الخاص، ومن تلك المشاريع جر مياه البحر الاحمر وتحليتها والسكك الجديدة والمدينة الجديدة والجيل الخامس وغيرها من المشاريع.

«الخصخصة» ستبقى حبيسة الافكار المسمومة والشعبويات الزائفة التي لطالما اتهمتها بما ليس فيها وتحاسبها على نجاحها بالجلد للذات واسقاط الاتهامات الباطلة عليها، مستغلين غياب محامي الدفاع عنها ليترافع بالادلة الملموسة عن تجربتها ونجاحاتها ليخرجها من هذا السجن لحاجتنا اليها في مشاريعنا القادمة.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress