محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

مفهوم الهندرة وبناء الهياكل الرياضية

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
مأمون صالح الضروس

تعتبر الهندرة (BPR) إعادة هندسة عمليات الأعمال نموذجاً ضرورياً في المؤسسات والاندية الرياضية للتغيير والتطوير في الهياكل التنظيمية من أجل تحقيق الميزة التنافسية والمرونة والكفاءة، و الهندرة من العلوم الحديثة التي أحدثت ثورة حقيقية في مجال الإدارة بما تحمله من فكر غير تقليدي وتوجه عميق للتغيير المنطقي في كافة الأنشطة والإجراءات والاستراتيجيات كما اشار العالمين «مايكل هامر» و"جيمس تشابي» في كتاب (هندرة المنظمات) حيث عرفا الهندرة بأنها اعادة التفكير الجذري واعادة التنظيم لعمليات المؤسسة للوصول الى تحسينات جوه?ية فائقة في معايير الأداء الحاسمة و سرعة اتخاذ القرار والتميز في تقديم الخدمة والجودة والتكلفة.

وبالنظر للأمثلة على الشركات والمؤسسات التي تبنت مفهوم الهندرة في اعمالها وفقا للتغيرات في الاسواق واهتمامات الناس فقد نجد الكثير، و على المستوى الرياضي يبرز نادي ليفربول الانجليزي ونادي فلامنغو البرازيلي حيث عاد الفريقين لمنصات التتويج بعد غياب طويل وبعد اجراء اصلاحات هائلة في هندرة العمليات الادارية والتي ادت بشكل مباشر وغير مباشر في تحسين النتائج بالتالي تحقيق الانجازات. وحسب العالم ميشيل ارمسترونغ فأن اهداف الهندرة لاي مؤسسة تتمثل فيما يلي:

ضمان انسياب وربط العمليات معاً بالتالي تحسين الأداء بشكل محدد من خلال التركيز على النتائج وليس المهام، وترتيب الأنشطة المتوازية المتصلة في مكان واحد وعدم التشعب، وإلغاء الأنشطة والمهام غير الضرورية أو جمعها في عملية واحدة، وإزالة العوائق بين فرق العمل وأنشطتها، ودمج الوظائف من المهام البسيطة الى متعددة الأبعاد.

وعليه فأن منهجية الهندرة والخطوات المطلوبة في ممارسة إعادة هندسة العمليات وبناء الهياكل التنظيمية في المؤسسات والاندية الرياضية يمكن تلخيصها فيما يلي:

تحديد دقيق للعمليات واختيار الادوات والوحدات التشغيلية المرتبطة بها، تحليل الاسلوب الحالي من خلال طرح التساؤلات ( ماذا، كيف، متى، أين، لماذا)، تحليل التحديات والمشاكل المحتملة، حصر مجال اعادة تصميم العمليات افقيا وعاموديا ورصد النتائج التي يجب ان تحقق، اعادة تصميم الهيكل وتحديد التسلسل المرغوب وتنفيذ العمليات والانشطة، التخطيط للإجراءات المطلوبة لتنفيذ الهيكل الجديد، التطبيق من ثم مراقبة التنفيذ وتعديل و تحسين الهيكل وتسلسل الاجراءات وفقا للتغذية الراجعة.

الهندرة في المجال الرياضي متطلب اساسي لديمومة الانجاز ولها مكاسب كبيرة وتأثير ايجابي وسحري في السرعة والانتاجية والاداء في حال طبقت بالشكل الصحيح، وفي الوقت الراهن نحتاج اكثر من اي وقتا مضى لهندرة رياضتنا الأردنية لكي نلحق بركب الدول المتفوقة رياضيا.

mm.drous@gmail.com

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress