محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

انطلاق المؤتمر الدولي للجامعة الهاشمية .. »الرياضة ومئوية الدولة الأردنية«

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
الزرقاء -شاكر الخوالدة 

افتتح رئيس الجامعة الهاشمية أ.د. فواز العبدالحق الزبون، المؤتمر الدولي العلمي الرياضي الثالث لكلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بعنوان «الرياضة ومئوية الدولة الأردنية» والذي يستمر ليومين في مدرج مبنى الحسين الباني.

ويناقش المؤتمر الذي يستضيف متحدثين دوليين من تايلند، وكندا، وفرنسا، واستراليا، والمملكة المتحدة، حوالي (61) ورقة بحثية ودراسة علمية قدمها نحو (130) عالما وباحثا وأصحاب القرار والرياضيين من مصر، وفلسطين، والعراق، والجزائر، وعُمان، والسعودية، وقطر، ولبنان، والسودان وليبيا، بالإضافة إلى الأردن.

وتضمن حفل الافتتاح، عرض فيديو لكلية التربية البدنية وعلوم الرياضة، وعرض فقرتين رياضيتين أظهرت مهارات الطلبة الكلية الحركية والبدنية والتناسق. وجرى تكريم الأساتذة الأكاديميين القدامى، وعمداء الكلية السابقين.

ورحب الزبون رئيس الجامعة بالحضور وقال في كلمة خلال الحفل: كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة لها مكانه متميزة، ونشكرها لانعقاد هذا المؤتمر ومنذ تولي رئاسة الجامعة ٢٠٢٠، ابتلينا بجائحة كورونا لكن استطعنا تجاوز التحديات ونحن ننشد العالمية كهدف ونحن في الهاشمية من نجاح لنجاح، لافتاً أن الجامعة تتطلع إلى مصاف الجامعات العربية والعالمية، ووجه تحيه لكل من شارك في هذا المؤتمر وساهم في إنجاح الفعالية، وقال إن كلية التربية الرياضية تسهم في إعداد الشباب من الناحية البدنية.

وقال أ.د. عبدالباسط الشرمان عميد كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة ورئيس اللجنة التحضيرية إن الكلية تهدف من مؤتمرها إلى تبادل الخبرات الأردنية والعربية والدولية في المجال الرياضي، والوقوف على آخر المستجدات الرياضية في ميادين العلوم الرياضية والتربية البدنية، وإتاحة الفرصة لطلبة الكلية بالالتقاء والاستفادة من خبرات الباحثين العرب والعالميين.

وتناولت الجلسة الأولى التي جاءت بعنوان «الرياضة وعلاقتها بالعلوم الأخرى» ويترأسها الأستاذ الدكتور طالب الصرايرة رئيس لجنة التعليم والشباب في مجلس النواب، وتحدث فيها كل من الوزير الاسبق حسين المجالي حول «الأمن والرياضة عن أهمية الرياضة ودورها في الأمن خاصة في إكساب الإنسان اللياقة البدنية ولها دور بارز في زراعة الثقة بالنفس وإبعاد المراهقين عن العادات السيئة مثل ابتعادهم عن المخدرات وهذا الأمر يعود بالنفع والفائدة.

وتحدث د. وائل عربيات وزير الأوقاف الأسبق قائلا أن الرياضة هي في صلب الإسلام والدين منذ نزول الوحي ونعود لمقاصد الشريعة الإسلامية وهي الضروريات والحاجيات والتحسينات وإذا نظرنا بشكل عام فالرياضة هي من الحاجات والضروريات من حيث الصلاة والصوم والحج كلها تحتاج لقوة بدينة ولابد أن نذكر الرياضة لذوي الاحتياجات الخاصة من خلال مساعده ومسألة القوة في الإسلام، الرياضة هي أساس لهذه القوة وتقبل الفوز والخسارة والروح الرياضية من أخلاقيات الإسلام.

وتطرق د. باسم الطويسي الى ارتباط الإعلام والرياضة مع بعضها البعض ارتباطاً وثيقاً والإعلام الرياضي ساهم في نقل الرياضة للعالم مما أدى لازدهاره. وقال أن الإعلام الرياضي يحتاج إلى إصلاح وإعادة الاعتبار للصحافة الرياضية القائمة على الأخلاق الرياضية والأخلاق الإعلامية.

كما تحدث ا.د. فادي بلعاوي حول «السياحة والرياضة» مؤكدا اهتمام الدولة الأردنية المبكر في القطاع السياحي كما سرد التطور التاريخي السياحي الرياضي في الدولة الأردنية. والأستاذ الدكتور عمر الفجاوي حول «الأدب والرياضة» قصص عدد من شعراء العرب التي تصف بعض الرياضات سابقا كركوب الخيل والرماية، وأضاف بان شعراء الأدب كانوا يمارسون تلك الرياضات ببنية قوية، مضيفا بان على الجامعات أن تعمل على تداخل التخصصات يبعضها البعض للمساهمة في إثراء المعرفة. وتحدث الأستاذ الدكتور جمال الشلبي حول «السياسة والرياضة» مبينًا أنها تقود إلى ال?لام والتعاون والتنسيق وذالك بأنها تتجاوز فكرة الجغرافيا والعرق والدين وحتى الطبقة الاجتماعية بالرياضة مثل الموسيقى.

وجاءت الجلسة الثانية بعنوان «الرياضية ومئوية الدولة الأردنية» والتي ترأسها عبدالغنى طبلت وتحدث فيها كل من د. مأمون نور الدين حول الشباب والرياضية الأسبق، وأ.د. نهاد البطيخي حول تاريخ الرياضة الأردنية، ود.عاطف الرويضان حول الرياضات الأولمبية ومئوية الدولة الأردنية(اللجنة الأولمبية)، ود. محمود السرحان حول «الشباب والرياضة ومئوية الدولة الأردنية، والمهندس صالح الغويري وتحدث عن «الرياضة في الزرقاء».

وجاءت الجلسة الثالثة برئاسة أد. كمال العلاوين بعنوان «القانون والرياضة» وتحدث فيها كل من أ.د. جاسم ميرزا من الإمارات العربية المتحدة حول المحكمة الرياضية والقانون، وأ.د. نعمان عبد الغنى/الجزائر حول المحاكم الرياضية، ود. حازم الصمادي حول القضاء الأردني والرياضة، والمحامي علاء خليفة حول التشريعات الرياضية، ود.سيرجي باولتات من فرنسا حول الرياضة والمحاكم والقانون.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress