محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

الحاجة لمنظومة جديدة تحمي الآثار

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
د. فاديا إبراهيم

أثارت حادثة الاعتداء على الآثار التاريخية في مدينة جرش حفيظة الناس والمسؤولين، وأشعلت موجة عارمة من الاستياء والاستنكار لهذا الفعل الغريب عن عادات الأردنيين وثقافتهم وحرصهم على رعاية الآثار والمحافظة عليها رغم ما يصدر بين حين وآخر من اعتداءات على المواقع الأثرية بحثاً عن الكنوز والدفائن.

إن ترك هذه المسألة الحساسة للدولة للوعي الفردي لا يكفي أبدًا، بل يجب أن يرافق الوعي قانون حاسم يحمي الآثار من ضعاف النفوس ومن تسول له نفسه الاعتداء على ملكية وطنية تعكس صورة مشرقة عن اعتناء الحكومة بالكنوز التاريخية التي تبين عراقة وطننا وأصالته.

المبادرات التطوعية التي أطلقتها مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الأهلية محل تقدير واحترام، ولا بد أن تثمر هذه المبادرات بخلق حالة عالية من تنمية وعي المواطنين بأن الحفاظ على الآثار التاريخية الوطنية هي مسؤولية كل أردني مهما كان مكانه واختلف موقعه، ويصل حد الواجب التبليغ عن أي انتهاك تتعرض لها آثارنا، ولكي تؤتي هذه المبادرات أكلها وتصيب هدفها لا بد ان يرافقها قانون رادع يحاسب ويعاقب المسيئين، ويحول دون أن يحدث المسيء نفسه بالإقدام على انتهاك حرمة الآثار والاعتداء عليها.

واجب وزارة السياحة كبير في هذا المجال، وربما سيكون من المجدي ان تتولى بنفسها تنسيق الجهود الرسمية والتطوعية لحماية الآثار، خاصة ان الاعتداءات التي تتعرض لها الآثار متنوعة ولها غايات كثيرة تتراوح بين البحث عن الدفائن أو الكتابة عليها بالطلاء أو افتعال الحرائق أو العبث بالآثار وتحطيمها وتكسيرها، أو القضاء على الحشرات والقوارض المنتشرة فيها والتي قد تكون سببا في أذى الزوار والسياح، فتنوع الاعتداءات يفرض أكثر من طريقة لحمايتها وبالتالي وجود أكثر من جهة، فلكل جهة اختصاص معين، وتعدد الجهود يفرض وجود آلية واضحة م?ددة بإشراف مباشر لجهة عليا تبين جوانب التقصير فيما لو حصلت، وتوجه صوب الحاجة إلى نوع الحماية المطلوب عند حصول اعتداء.

إن القيمة التاريخية لآثار أردننا العظيمة توجب علينا إيلاؤها العناية الكبرى، وأن تكون بأعلى درجات الجهوزية لاستقبال سياح العالم، وسيكون من الضروري إطلاق مبادرات في المدارس والجامعات للتعريف بالقيمة التاريخية لهذه الآثار والمكاسب التي تعود على الوطن عندما نعتني بها العناية المطلوبة، خاصة وقد رفع العالم معظم القيود التي فرضتها الجائحة وصار بالإمكان التنقل والسفر بحرية، وتكتسب فئة الطلبة في المدارس والجامعات أهمية أكثر من غيرها من الفئات كونها الفئة الأشمل والأكثر في المجتمع، والتي يمكن الوصول إليها بسهولة، وإ?راكها في اقتراح الوطنية التي تسهم في ترويج المنتج السياحي الأردني، ونشر المواقع التي تزخر بها المملكة عبر شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة.

قطاع السياحة لا يقل أهمية عن باقي قطاعات المملكة الحيوية الأخرى إلا أن حادثة تشويه آثار جرش تفرض علينا الحذر والانتباه كي لا تتكرر في أي مكان أثري آخر.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress