محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

التسوّق والتسوّق عن بعد

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
د. أحمد يعقوب المجدوبة

دروس كثيرة أتتنا بها جائحة كورونا، والتي هي على وشك الانتهاء والحمد لله.

دروس في النظافة، وفي الصحة، والتباعد الجسدي، والتعليم، والعمل، والتسوق.

والتسوق هو موضوعنا هنا.

نبدأ بالقول، بثقة وفخر، بأن مجتمعنا أبدع في موضوع التسوّق عن بعد.

توصيل الخدمة بالطبع كان قبل الجائحة، لكنه كان محدوداً، ويكاد يكون محصوراً في توصيل الوجبات الجاهزة.

بحلول الجائحة وتعمقها واستفحالها طوّر مجتمعنا، من خلال كفاءات شبابية خلاقة وريادية، العديد من التطبيقات الإلكترونية وسبل التوصيل التي أتاحت للناس التسوق عن بعد بأريحية. كل شيء تقريباً الآن مُتاح من خلال التسوق الإلكتروني.

وهذا يُوفّر الوقت والجهد والمال: فوائد كثيرة يأتينا بها التسوق عن بُعد على هذه الأبعاد الثلاثة وغيرها.

لنُفكّر بالوقت الذي نهدره عندما نذهب للتسوق وجهاً لوجه. في أحيان كثيرة لا بد لنا من استخدام السيارة؛ وهذا يعني استهلاك وقود، كما يعني استهلاك وقت كبير بسبب أزمات السير، ويعني عناء البحث عن موقف، ويعني أشياء أخرى.

اللجوء للتسوق الإلكتروني يُريحنا من متاعب وكُلَف كثيرة، مادية ونفسية. بأريحية وأنت جالس في المنزل، أو تعمل على مشروع ما، يمكنك إيكال مهمة إحضار ما تريد إلى عدة جهات تعمل معاً بكفاءة لإيصاله إليك، وأحياناً بأسعار أفضل من تلك المتاحة من خلال التسوق المباشر.

والسؤال المهم: كيف سيكون شكل التسوق بعد الجائحة؟ واضح أنه لن يكون كما كان من قبل، مع أن البعض قد يعودون إلى عاداتهم القديمة.

لكن للإجابة نقول إن حال التسوق، سيكون كحال التعليم، يتجسد في ثلاثة أشكال متكاملة: الأول، وهو الوجاهي. مثلما أن التعليم الوجاهي لن يكون لنا غنى عنه في المواد التي تفرض طبيعتها هذا الشكل من التعليم، فإن تسوّق بعض الحاجيات قد يفترض التسوّق المباشر، مثل الفواكه والخضار، والتي ينتقيها الشخص انتقاءً للتأكد من أنّه يحصل على الأفضل.

الثاني وهو الإلكتروني الكامل عن بعد. وهو هنا أيضاً يشبه شكل التعلّم كاملاً عن بعد للمواد والمواضيع التي تفيد من أن تُنفّذ بهذا الشكل. الكثير من البضائع والحاجيات يمكن أن تُشترى دون حاجة الشخص ليختارها بيده. لا بل إن التسوق الإلكتروني يُتيح رؤيتها مصورة ومُسعّرة وتأتيك كأنك اخترتها بنفسك: كالرز أو مواد التنظيف أو بعض الملابس والمأكولات بأنواعها.

أما النوع الثالث، والذي في اعتقادي ستكون له الغلبة، تماماً كما في التعليم، فهو التسوّق المُدمَج، أي الذي يدمج أو يمزج بين التسوق الإلكتروني والتسوق المباشر كل حسب سياقه، بدرجات متفاوتة.

مثلما أن الطالب الجامعي لا يحتاج، على سبيل المثال، حضور ثلاثة لقاءات أسبوعياً من مادة واحدة متجشماً عناء السفر وكلفه من مناطق نائية أو أماكن تتطلب الدخول في أزمات سير، بل بحاجة إلى واحد أو اثنين منها وجاهياً، وواحد أو اثنين منها إلكترونياً عن بعد، فكذلك يحصل في التسوق، سيكون جزء منه إلكترونياً بالكامل وجزء وجاهياً بالكامل.

نعم، أنماط الحياة وأدواتها تغيّرت وتتغير جوهرياً، وكذلك استجابتنا لها.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress