محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

الرياضات الالكترونية.. فرص العمل والاستثمار

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
د. بسام الزعبي

نمو كبير ومتسارع أصبح يشهده قطاع الرياضات الالكترونية حول العالم، وأصبحت بعض الدول تجد فيه فرصاً كبيرة لتوفير فرص عمل للشباب، ووسيلة لضح استثمارات في هذا القطاع الحيوي الذي يتوسع بالتزامن مع تسارع تطور التكنولوجيا، إلى جانب النمو الكبير الذي تشهده الرياضات الالكترونية في أعداد اللاعبين والمحترفين والمستثمرين.

الرياضات الالكترونية (ESPORTS) تٌعرف بأنها رياضات متنوعة تعتمد على اللعب من خلال الأجهزة الالكترونية وأجهزة الواقع الافتراضي، حيث تجري دون حركة أو نشاط بدني، بل تعتمد على النشاط الذهني للاعبين، كما أنها لا تحتاج للملاعب والتنقل، بقدر ما تحتاج لأجهزة متطورة حديثة، ولاعبين ينظمون لبطولات فردية أو جماعية عبر ألعاب الفيديو.

الجديد في الأمر أن الألعاب الالكترونية أصبحت تستقطب المستثمرين بشكل ملفت، حيث قامت العديد من الشركات العالمية بتشكيل فرق الكترونية تعلب هذه أو تلك من الألعاب بإسم تلك الشركة، كما عملت العديد من الفرق المشهورة عالمياً على إطلاق فرق الكترونية في رياضات مختلفة، وأصبحت تلك الفرق تشارك في بطولات محلية وعالمية مختلفة، مما أوجد تنافس كبير بين تلك الفرق، وحقق نتائج وعوائد مالية ضخمة للأندية.

عالمياً، أصبحت الرياضات الالكترونية منتشرة بشكل واضح، وتنظم العديد من الدول بطولات الكترونية في مختلف الرياضات، وهو ما حقق لها وللاعبيها شهرة عالمية، وقد سعت العديد من الدول لتكون عاصمة لتلك الألعاب نظراً للمستقبل الكبير الذي ينتظرها.

عربياً، دول عديدة دخلت عالم الرياضات الالكترونية بشكل قوي، وشجعت شبابها وأنديتها وشركاتها على التركيز على هذه الألعاب، إلى جانب الاستثمار الحقيقي والقوي فيها؛ على مستوى اللاعبين والتجهيزات، وقد أقيمت العديد من البطولات العربية التي أبرزت لاعبين عرب أصبحوا مميزين ومعروفين في عالم الألعاب الالكترونية، كما برزت أندية قوية حققت بطولات وجوائز مالية مجزية.

أردنياً، يجري العمل على تأسيس الاتحاد الأردني للرياضات الالكترونية؛ من قبل مجموعة من المهتمين بهذه الرياضات، وعلى الصعيد الفردي أصبح هناك مجموعة من اللاعبين الأردنيين المعروفين، وقد حققوا نتائج مميزة بمراكز متقدمة، وبعوائد مالية كبيرة؛ من خلال مشاركتهم في بطولات عالمية تستقطبهم نتيجة شهرتهم وقوتهم في هذا المجال.

ويكفينا العلم أن لاعب أردني محترف عمره 16 عاماً؛ يحقق دخل شهري يتراوح ما بين 10 – 15 ألف دولار شهرياً؛ بجهد فردي، ومن خلال جهازه الشخصي في البيت، فيما قام رجل أعمال أردني باستقطاب لاعب باكستاني ليلعب ضمن فريقه في البطولات العالمية، ويدفع لهذا اللاعب راتب شهري مقداره 3500 دولار!!!.

الرياضات الالكترونية أصبحت محط اهتمام الدول والأندية والأفراد، ومن المفيد الاهتمام بها محلياً من أكثر من جانب، ولأكثر من سبب، فهي وسيلة لخلق نشاط ذهني متجدد لدى الشباب الباحثين عن فرص عمل؛ وهذه فرصة متاحة لكل شخص قادر على اللعب بكفاءة من خلال الأجهزة الالكترونية، ليجد مصدر دخل ويحقق عائد مادي مناسب.

وفي نفس الوقت؛ فرصة للمستثمرين لفتح مراكز متخصصة بهذه الألعاب، توفر أجهزة الكترونية حديثة، وتتشكل تحتها فرق محلية بأسماء تلك المراكز، وبالتالي نخلق تنافس محلي بين تلك الفرق، تؤهلهم فيما بعد للمنافسة عالمياً، وتحقيق جوائز مالية مجزية.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress