محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

محافظ البنك المركزي يتحدث

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عصام قضماني

انتهز محافظ البنك المركزي الدكتور عادل الشركس مناسبة صدور عدد جديد من مجلة البنوك التي تصدرها جمعية البنوك في الاردن ليجري معها أول حوار صحفي منذ تسلمه مهامه كمحافظ للبنك المركزي.

الحوار تضمن عناصر مهمة يطل بها المحافظ الجديد على الرأي العام بينما تتخذ الحكومة خطوات ستنهي ظلال وباء كورونا التي خيمت على الاردن والعالم لثلاث سنوات عجاف.

لذلك كان من المهم أن يتحدث المحافظ في هذا التوقيت بالذات بينما اكثر من حولنا التحليلات عن اوضاع الاقتصاد الاردني والمخاطر المحيطة.

المحافظ جدد التأكيد على قوة الدينار الأردني ومتانته التي تخدم الاقتصاد الأردني واستقراره وتحافظ على تنافسيته مُنذ تطبيقها في عام 1995.

مستويات مريحة من الاحتياطيات الأجنبية التي بلغت حالياً 18 مليار دولار وبنسبة تغطية بلغت 9.5 شهر من مستوردات المملكة من السلع والخدمات، أي ما يزيد على ثلاثة أضعاف المعيار الدولي المتعارف عليه والبالغ ثلاثة أشهر.

الدولرة حافظت على انخفاضها واستقرارها حول مستويات هي الأدنى منذ عام 2017.

سنترك كل ما تضمنه الحوار من إيجابيات بدءا من صمود الاقتصاد في وجه التحديات أو الصدمات ونجاح الإصلاحات الاقتصادية.

الجديد في الحوار كان حول المستقبل في توقعات النمو وفي ضبط الإنفاق وفي آليات السيطرة على العجز ومن ذلك الدخول في محاذير التوسع في الاقتراض.

البنك المركزي مؤسسة مسؤولة كلماتها موزونة بالذهب لأنها تعطي انطباعا عن واقع الاقتصاد وآفاقه المستقبلية ويأخذه المستثمرون والمودعون والمواطنون موضع الجدية ليس من باب الاطمئنان فقط بل لبناء اتجاهاتهم المستقبلية, وباختصار أكثر هي تصريحات ليست معلقة بالهواء وليست تجميلية مثل تلك التي تخرج من أفواه الوزراء.

المحافظ متفائل لكن بواقعية, فمن وجهة نظره تبدو كل الإجراءات مناسبة لتحسين الأوضاع ولحفز الاستثمار الذي يفترض به أن يكون الوعاء لحل مشاكل البطالة في صفوف الأردنيين.

البنك المركزي يد بينما تتجمع في قبضة اليد الأخرى عشرات من المؤسسات الحكومية وهي ليست كلها على قلب رجل واحد.

ننتصر للتحفيز كرد على التحديات, فالفرص جديرة بأن تلاحظ, بالرغم من محاذير الاضطرابات في المنطقة بأن نسعى لتحويلها الى عوامل قوة.

البنك المركزي مستمر بتنظيم البنوك الرقمية المتكاملة في المملكة، ووضع الإطار التنظيمي اللازم للسماح بترخيصها، للمساهمة في دعم وتيرة وتطور القطاع المصرفي الأردني.

يجدر الذكر هنا أن إجراءات البنك المركزي وتدخلاته ونوافذه التمويلية التي ساهمت في تجنب الأسوأ من تداعيات الأزمة وستستمر إلى حين تأمين التعافي لكافة القطاعات الاقتصادية.

المحافظ الجديد قدم نفسه عبر هذا الحوار وبدا ان سياسة البنك المركزي مستمرة بثبات كمؤسسة مستقلة لها رأي محترم.

qadmaniisam@yahoo.com

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress