محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

أندية الشمال «المحترفة».. أهداف وطموحات متفاوتة

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
إربد - علي غرايبة

كانت الحصيلة التي خرجت بها أندية الشمال الناشطة في بطولات المحترفين لكرة القدم في الموسم الماضي، الأميز منذ سنوات بعد غياب طويل عن منصات الإنجاز، فبعد أن افتتح الجليل الموسم بالظفر بلقب بطولة الدرع، جاء الرمثا ليعزز الحضور الشمالي بالفوز بأغلى البطولات المحلية الدوري.

ومع بدء العد التنازلي لانطلاق الموسم المقبل، ودخول الأندية مرحلة الإعداد والتحضير، وما رافق ذلك من تحركات متابينة في سوق الانتقالات، تبرز مجموعة من التساؤلات حول تطلعات هذه الأندية، ومدى مقدرتها في السير على منوال الموسم الماضي، والإبقاء على علاقة الود مع منصات التتويج، أم أن ذكريات الماضي البعيد وما حمل من إخفاقات ومحطات مظلمة ستكون عقبة أمام طموحات الأندية وطموحات جماهيرها؟.

واذا كان من المبكر إصدار الإحكام والإجابة على كل هذه التساؤلات، فإن التصريحات التي خرجت من معاقل الأندية الثلاثة الممثلة للشمال الرمثا، الحسين والصريح، تعطي دلائل ومؤشرات ونظرة استباقية لما هو قادم، وتؤكد في ذات الوقت وجود نظرة واقعية فرضتها ظروف وعوامل خارجة عن إرادتها، ولكن مع كل ذلك يبقى عنصر المفاجأة حاضراً، فاحكام الساحرة المستديرة لا تخضع للحسابات والمنطق أحياناً.

ولمزيد من التوضيح وبالإشارة إلى التصريحات التي خرجت من الأندية وعلى لسان مسؤوليها مؤخراً، نجد أن الصريح الصاعد حديثاً إلى دوري المحترفين، أعلنها صراحةً وعلى لسان مديره الفني المدرب الوطني محمد العبابنة «هدفنا الثبات»، ويبدو الهدف واقعياً أمام فريق يتطلع لتثبيت أقدامه وتجنب الهبوط مجدداً، ويعاني على الصعيدين المادي والبشري، فغالبية لاعبيه من العناصر الشابة وما زالت بحاجة إلى مزيد من الخبرات والاحتكاك.

وكان الصريح أعلن عن تعاقده مع عدد من اللاعبين المحليين إلى جانب الجنوب افريقي جاكوب الذي خاض معه الموسم الماضي في رحلة العودة إلى مصاف المحترفين، حيث ضمت قائمة اللاعبين الجدد قصي نمر، علي أبو عبطة، عدي رقيبات، يوسف أبو اللقايا، يزن عبد العال وحارس المرمى مصطفى ابو مسامح.

ولا يخفى على احد الظروف الصعبة التي يمر بها حامل اللقب الرمثا، الذي ما لبث أن ينهي أفراحه واحتفالاته بلقب طال انتظاره، حتى وجد نفسه مكبلاً ومحاصراً بعقبات لا حصر لها، بدءاً من الديون والشكاوى المالية دولياً ومحلياً وما تسببت به من عقوبات، ثم برحيل عدد من عناصره الأساسية الذين كان لهم إسهامات مؤثرة في الموسم الماضي، والتي ضربت كيان الفريق وأصابته في مقتل.

وتسبب ذلك في إصرار المدير الفني مراد الحوراني علي ضرورة الاتفاق مع الإدارة على الهدف من المرحلة المقبلة قبل قبول المهمة، فتلاقت الأفكار بأن يكون الهدف إحراز مركز جيد على جدول الترتيب وبناء فريق للمستقبل.

والمعروف ان الرمثا محروم من القيد ولا يحق له إبرام أي صفقات جديدة لتعزيز صفوفه، إلا أن ما صدر على لسان الحوراني يؤكد أن الرمثا «ولادة» وتمتلك من الخامات الجيدة القادرة على ملء الفراغ مع مرور الوقت واكتساب الخبرة، والحديث هنا يتعلق بأسماء من المواهب الشابة أمثال علي العزايزة، هايل ذيابات، هاشم الخالدي، معتصم الزعبي، علي ذيابات، عمر العواقلة، اوس ابو هضيب واحمد السلمان «قوقا» إلى جانب الكوكبة الموجودة كقائد الفريق وهدافه حمزة الدردور، عبد الرحمن ابو الكاس، سائد الخزاعلة، بشار ذيابات، هادي الحوراني، محمد وائل، يوسف أبو الجزر، والمحترف السنغالي كولبالي، وحارس المرمى حمزة الحفناوي.

هي بالتأكيد توليفة لا يمكن الاستهانة بها، كما يرى بعض المتفائلين من محبي النادي، كونها تضم مزيجاً من لاعبي الخبرة والعناصر الشابة، وتحت قيادة جهاز فني من أبناء الرمثا على علم ودراية بقدرات اللاعبين وفي كيفية التعامل معهم وإخراج أفضل ما لديهم.

وعلى النقيض من الصريح والرمثا كان الحسين القطب الثالث لأندية الشمال، يخطف الأضواء بحراكه الكبير ونشاطه غير المسبوق في سوق الانتقالات الذي أسفر لغاية الآن عن 9 صفقات نوعية ومميزة، سبقها التعاقد مع المدير أمجد ابو طعيمة المشهود له بالحنكة والبراعة، والقدرة على تقديم أداء متوازن يجيد تطبيق ادوار مختلفة ومتنوعة.

ومع كل هذا الحراك والنشاط المميز في سوق الانتقالات، كانت التصريحات الصادرة على لسان رئيس لجنة كرة القدم المهندس ليث ابو عبيد، تؤكد أن الهدف من الموسم المقبل بناء فريق للمستقبل والمزاحمة على المراكز المتقدمة، إلا إن جماهير الفريق بات تؤمن أكثر من أي وقت مضى بأن الفرصة باتت مهيأة لمعانقة الألقاب وإعادة أمجاد الماضي خاصةً وان المعلومات الراشحة تشير إلى أن الإدارة مقبلة على عقد المزيد من الصفقات الخارجية.

تبقى الإشارة إلى أن قائمة صفقات الحسين لهذا الموسم شملت مجموعة من العناصر المميزة امثال مصعب اللحام، عبدالله العطار، رواد ابو خيزران، ادهم القرشي، حجازي ماهر، مصطفى كمال «كزعر»، محمد عبدالمطلب» بوجبا»، سعد الروسان وابراهيم سعادة.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress