محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

مالية النواب تستمع لوجهات نظر أقتصادية حول الموازنة

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عمّان - محمد القرالة

استمعت اللجنة المالية النيابية، امس الخميس، إلى وجهات نظر جمعية رجال الأعمال وجمعية البنوك حول مشروع قانوني الموازنة العامة وموازنة الوحدات الحكومية للسنة المالية ٢٠٢٢.

وأعرب رئيس اللجنة المالية المهندس محمد السعودي عن اعتزازه بدور جمعية رجال الأعمال والبنوك في خدمة الوطن، ودراسة الموازنة وتقديم المقترحات التي تصب في الصالح العام.

بدوره قال عضو جمعية رجال الأعمال العين عبدالرحيم البقاعي، إن الموازنة شبه مقيدة، حيث إن الأرقام توضح أن ٨٣ ٪ من الموازنة نفقات، ما يعني أن حجم التحرك ضيق جداً.ويجب النظر للموازنة النظرة الشمولية.

وفيما يخص التخفيض الجمركي، طالب البقاعي أن تكون تخفيضات تدريجية، حتى لا تعكس سلباً على التجار، حيث إن بعض التجار لديهم سلع في المستودعات دفع عليها الجمرك القديم.

وأكد البقاعي أن ثبات التشريعات يساعد في نجاح أي فكر اقتصادي، وهذا يساعد القطاع الصناعي الذي يشغل ما نسبته 85% من الايدي العاملة الاردنية بديمومة تقارب ١٥ عاماً. وتطرق البقاعي إلى ضرورة التفرقة بين التجنب الضريبي والتهرب الضريبي، داعياً إلى محاربة التهرب الضريبي.

من جانبه قال عضو جمعية رجال الاعمال ميشيل نزال أن المعضلة الاكبر في الأردن هي البطالة، التي يمكن حلها من خلال الاستثمار الذي يمكن ان يعالج من خلال الموازنة.

ولفت نزال إلى أن اهم قطاعات الاستثمار تكمن في السياحة والصناعة، حيث إنه يمكن ان يرتفع الناتج المحلي من قطاع السياحة إلى ٢٠ ٪ اذا نظر اليه بطريقة مختلفة.

واشار إلى التجربة التونسية في تشغيل 250 الف عامل في الحرف اليدوية إضافة الى تخفيض كلف السياحة للتقليل من مشكلة البطالة وبيع المنتجات الحرفية.

فيما عرض الدكتور ماهر المحروق وجهة نظر جمعية البنوك في الاردن قائلا اننا اليوم امام موازنة تقليدية رغم اننا نعيش مئوية ثانية من عمر الدولة الا أننا ما زلنا نتعامل مع بموازنة ماقبل ٩٠ عاماً.

واشار الى ان الإسهامات المتوقعة للموازنة في النمو الاقتصادي محدودة و فرص تحسين الموجودات ضئيلة والابعاد التنموية منخفضة بالاضافة الى ان المخصصات المرصودة لمواجهة الفقر والبطالة ليست فعالة والمشاريع الكبرى لا تزال دون المستوى المأمول

واضاف ان الحكومة مطالبة اليوم بخلق مشاريع تنموية ناجحة عبر طمأنة المواطنين لاستغلال جزء من الأموال المودعة في البنوك في مشاريع كبرى مثل ناقل البحرين الذي يعتبر من المشاريع الناجحة عبر السند الوطني.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress