محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

توجيه حكومي بدراسة حالات تستدعي استثناءات لشمولها في دعم الكهرباء المقبل

حسين اللبون
حسين اللبون
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
قال رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن حسين اللبون، الخميس، إن تعرفة الكهرباء بالقانون محددة كصلاحية من صلاحيات الهيئة، لكن التعرفة الجديدة حُددت بتشاركية مع جميع القطاعات المعنية في الحكومة وبالذات لجنة التنمية الاقتصادية.

وبشأن عدم تمتع الساكن الأعزب الذي لا يملك دفتر عائلة بدعم الكهرباء، أشار اللبون عبر قناة "المملكة"، إلى توجيه من مجلس الوزراء إلى الهيئة بتشكيل لجنة لدراسة الحالات التي من الممكن أن تستدعي استثناء أو وضع أسس عامة.

وأضاف اللبون أن "الإطار العام للتعرفة أن الأعزب غير مدعوم إلا إذا ثبت استحقاقه للدعم ضمن الأسس الجديدة التي ستضعها الهيئة".

وأوضح اللبون، أن التعرفة جاءت من جزأين، الأول كان مخصصا وموجها للقطاعات الاقتصادية وعملية تحديد الأولويات وكيفية توزيعها.

قبل إعلان التعرفة في منتصف شهر آب الماضي كان هناك جلسات تشاورية مع ممثلي القطاعات الاقتصادية غير الحكومية، وكانوا مسرورين بأن هناك تخفيضا على هذه القطاعات من حيث التعرفة ومن حيث إلغاء بند الحمل الأقصى والذي كان بندا مؤرقا".

وأشار إلى أن مقياس وحدة الكهرباء هي كيلو واط/ساعة (ك و س)، وتُباع الوحدة بسعر أقل من سعر الكلفة، وذلك حسب شريحة الاستهلاك.

وذكر أن "الحكومة جاءت بسياسة توجيهية من أجل تغيير التعرفة، لاستخدام الدعم بحكمة بحيث يوجه للأسر الأردنية التي تستحق الدعم وفي الوقت ذاته تُخفض على القطاعات الاقتصادية، والحكومة ليس لها أي هدف بتحقيق وفورات، والهدف هو الاستغلال الأمثل للدعم الحكومي للقطاع الكهربائي".

وقال اللبون إن الهدف من إعادة الهيكلة في القطاع المنزلي هو توجيه الدعم للمستحقين من الأردنيين.

ويستفيد المشترك المنزلي من الدعم في التعرفة الكهربائية الجديدة (التعرفة الكهربائية المدعومة) لاشتراك واحد فقط بشكلين، الأول عن طريق الاستفادة من التعرفة الكهربائية حسب استهلاكه وذلك بالتدرج بشرائح التعرفة المبينة في الجدول التالي:

التعرفة الكهربائية المدعومة للقطاع المنزلي

شريحة الاستهلاك

التعرفة الجديدة (فلس / كيلواط ساعة /شهر)

من 1 - 300 ك. و. س / شهر 50

من 301 - 600 ك. و. س / شهر 100

أكثر من 600 ك. و. س / شهر 200

أما الشكل الثاني عن طريق تقديم دعم مباشر يحصل عليه المشترك تلقائياً إذا انطبقت عليه شروط الدعم ويخصم مباشرة من فاتورته الشهرية وبمقدار 2.5 دينار/شهر إذا كان إجمالي استهلاكه من 51 - 200 كيلو واط ساعة شهرياً وبمقدار 2 دينار/شهر إذا كان إجمالي استهلاكه من 201 - 600 كيلو واط ساعة شهرياً.

وتطبق التعرفة الكهربائية غير المدعومة للقطاع المنزلي حسب الاستهلاك الشهري وعلى النحو التالي:

شريحة الاستهلاك التعرفة الجديدة (فلس / كيلواط ساعة /شهر)

من 1 - 1000 ك. و. س / شهر 120

أكثر من 1000 ك. و. س / شهر 150

"نقطة قد تكون خلافية"

المختص في مجال الطاقة هاشم عقل، تحدث عن "نقطة قد تكون خلافية" في التعرفة المقبلة، تتعلق بنقطة التعادل، ... وهنا تبدأ فاتورة غير المدعوم بالتناقص، لكن تزيد على المدعوم".

"المشكلة هنا جاءت من تسعيرة الوحدة بعد 600 كيلو واط وهي 20 قرشا وهذه أدت إلى الفروقات الكبيرة الموجودة في التسعيرة بعد 601 كيلو واط، فيما الشريحة الثانية غير المدعومة (1 – 1000 ك و س) المحددة بـ 120 فلس لن تمر بالشرائح المدعومة، لكن بعد 1000 (ك و س) تصبح 150 فلس، وهذا الشخص غير المدعوم يأخذ سعر أعلى من المدعوم إذا تجاوز الـ 601 (ك و س) أو 1000 ك و س"، وفق عقل.

المملكة

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress