محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

حماية تدوم 8 ساعات.. تطوير بخاخ مضاد لكورونا

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
الرأي- وكالات

يطوّر علماء في جامعة هلسنكي بفنلندا، علاجا على شكل بخاخ أنف، للحماية من فيروس كوفيد-19.

وأظهر العلاج في الاختبارات الأولية التي أجريت عليه، قدرة على منع الإصابة بفيروس كورونا لمدة تصل إلى 8 ساعات، علما أن البخاخ لم يجرّب على البشر بعد.

وسيخصص البخاخ الذي يحتوي رذاذا لمن يعاني من ضعف في المناعة، إذ يعمل على منع الفيروس التاجي من التكاثر في الأنف.

وأثبت العلاج أداء جيدا ضد جميع المتغيرات، بخلاف علاجات الأجسام المضادة أحادية النسيلة الشائعة الأقل فعالية ضد "أوميكرون"، حسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويقول مطوّرو العلاج إنه لن يحل مكان اللقاحات المضادة لكورونا، لكنه يمكن يوفر حماية إضافية لأولئك الذين يحتاجون إلى تعزيز جهاز المناعة، وقد يكون أساسا لعلاجات أخرى في المستقبل.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن كالي ساكسيلا، عالم الفيروسات بجامعة هلسنكي، قوله: "سيوفر البخاخ حماية إضافية للأفراد الذين تم تلقيحهم في المواقف عالية الخطورة، وخاصة الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة أو الذين يتلقون العلاج المثبط للمناعة".

وأضاف ساكسيلا: "يعتمد الدواء الجديد على أبحاث أظهرت أن الأنسجة داخل الأنف تمثل مكانا رئيسيا لتكاثر فيروس كورونا".

وبعد أن يتكاثر الفيروس في الأنف، ينتقل عبر الجهاز التنفسي إلى الرئتين، حيث يتسبب في أعراض أقوى وأخطر.

ونتيجة لذلك، يمكن أن يؤدي إرسال الأجسام المضادة لكوفيد مباشرة إلى الأنف في منع الفيروس من التكاثر في أقرب مرحلة ممكنة من المرض.

واستخدم الباحثون في جامعة هلسنكي نوعا من الأجسام المضادة المصنوعة في المختبر، على غرار الأجسام المضادة وحيدة النسيلة.

وبخلاف الأجسام المضادة وحيدة النسيلة، فإن جزيئات الجهاز المناعي المستخدمة في العلاج أصغر وأكثر تنوعا.

وتم تصميم هذه الأجسام المضادة من جزء من الفيروس لم يتغير كثيرا عبر المتحورات والسلالات الفيروسية المختلفة.

ولزيادة قدرة رذاذ الأنف على تحييد كوفيد، قام الباحثون بتعبئة ثلاثة من هذه الأجسام المضادة معا في عقار واحد.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress