محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

قواتنا المسلحة وحوافز الإنجاز

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
بلال حسن التل

تحدثنا في مقال سابق عن دلالات قيام القوات المسلحة (الجيش العربي) بنشر ما يمكن اعتباره جردة حساب لما أنجزه خلال عام 2021 المنصرم، واستعرضنا دلالات بعض هذه الإنجازات متوقفين عند مساهمة قواتنا المسلحة في توفير مليون متر مكعب من المياه بواسطة الحفائر التي أنشأتها مساهمة منها في توفير أمننا المائي.

وارتباطاً بالأمن المائي فقد عملت قواتنا المسلحة على بناء أمننا الغذائي، آخذين بعين الاعتبار أن الأمن الغذائي من أهم عوامل استقرار الشعوب وتطورها واستقرارها، وفي هذا المجال استثمرت قواتنا المسلحة خلال العام الماضي «1000» دونم من أراضي الغمر المحررة، وبنت فيها «2000» بيت بلاستيكي منتجة لأنواع مختلفة من المحاصيل الزراعية، وهو إنجاز فوق أنه يسهم في بناء أمننا الغذائي فإنه يصب في بناء اعتزازنا الوطني، فها هي أرضنا المحررة لا تعود إلينا فقط، بل ونستغلها لما فيه مصلحة شعبنا وفي هذا إخراس للذين كانوا يقولون إن الغ?ر عادت لكنها لن تستثمر.

دور قواتنا المسلحة في بناء الأمن الغذائي والمائي والصحي، يصب في حل مشكلة وطنية متعاظمة هي مشكلة البطالة، ففوق أن قواتنا المسلحة تستوعب الكثير من شباب الوطن في صفوفها، فإن مشاريعها الأخرى المنتشرة في أنحاء مختلفة من جغرافيا وطننا توفر فرص عمل للمجتمعات المحلية التي تقام بها هذه المشاريع مما يخفف من حدة البطالة التي يعاني منها شباب الوطن، الذين آن لهم أن يتخلصوا من ثقافة العيب، ويلتحقوا بالعمل اليدوي، حتى لا يظل سوق العمل الأردني في كثير من مكوناته أسير الوافدين، وفي هذا المجال توفر قواتنا المسلحة لشبابنا فر? التدريب المهني من خلال المؤسسة الوطنية للتدريب المهني.

هذه الأدوار التنموية البارزة التي تقوم بها قواتنا المسلحة، لا تلهيها عن مهمتها الأساسية، وهي حماية حدود الوطن من المخاطر الواضحة والخفية، وأهمها استهداف وطننا بحرب المخدرات التي صارت سلاحاً فتاكاً ضد الكثير من المجتمعات، لإضعافها من الداخل، وفي هذا المجال فقد أحبطت قواتنا المسلحة خلال العام الذي انصرم 361 محاولة تهريب، أي بمعدل عملية كل يوم منعت خلالها ملايين الحبوب من المخدرات من العبور إلى بلدنا أو عبره، ناهيك عن محاولات تهريب الأسلحة وتسلل المهربين.

وبعد فإن قراءة ما نشرته قواتنا المسلحة عن إنجازاتها خلال العام الذي مضى، يؤكد أن القيادة الحكيمة والتخطيط السليم وتفعيل مبدأ الثواب والعقاب، بالإضافة إلى توفير أجواء سليمة للعمل كلها حوافز للانتاج والانجاز وهو ما تقدم قواتنا المسلحة الدليل العملي عليه.

Bilal.tall@yahoo.com

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress