محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

المعيني يشهر »القدس ترسم صورتها في شعر شاهين«

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عمان - فاتن الكوري

أقام منتدى الجياد للثقافة، أول من أمس، في المركز الثقافي الملكي، حفل إشهار كتاب «القدس ترسم صورتها في شعر سعد الدين شاهين/ الدلالات والجماليات»، «لمؤلفه د.عبدالحميد المعيني، بمشاركة الناقدين د.عمر الربيحات ود.زياد أبو لبن، وأدار الحفل الأديب محمد المشايخ.

وتحدث الربيحات وأبو اللبن عن الأسلوب الذي اتبعه المؤلف والنحت في معرفة التاريخ والجغرافيا للقدس، مشيرين إلى جماليات المادة النقدية عند المعيني، وما قدمه شاهين من قصائد في شعر التفعيلة الذي جعل القدس لوحة كلّ يرى الجمالية بها من جهته وزاويته فكانت هي من ترسمه.

من جهته، تحدث المعيني عن هدفه من هذا العمل النقدي والمنهج الذي اتخذه في رؤيته النقدية وخطته في تناول مؤلفات تحمل القدس عبر ألوان الشعر. وأوضح أن الكتاب الذي صدر حديثا عن دار اليازوري العلمية للنشر والتوزيع جاء في ثلاثة أقسام: الأول حمل عنوان «القدس المدينة: الشخصية والسيادة والكيان الحضاري والمكان والزمان والشاعر والصورة». وجاء الثاني بعنوان «القدس: الصورة الشعرية، الدلالات والجماليات الأبعاد والقضايا والبيئات». أما الثالث فحمل عنوان «القدس: الدواوين الشعرية، القراءة والتحليلات».

وأشار المعيني إلى أنه تعامل مع دواوين شاهين: ديوان البشرى، على دفتر الحلم، مرتفعات الظل، عطش النرجسات، مراسيم لدخول آمن، أرى ما رأته اليمامة، وحيدا سوى من قميص الأغاني، نزف بريء، اعتقد بالماء خلف السد، حملت رأسي واتخذت السندباد.

وبحسب المعيني، فإن تلك الدواوين «سجلت حضور القدس فيها، وأضاءت بصمات صورتها التي رامت تشكيلها، وقد سطر أهلها المرابطون عند باب عمودها، وعلى ساحات مسجدها الأقصى المبارك، وعند كنيسة قيامتها، ملاحم الصمود والصبر والانتصارات، وكانت القدس في هذا المشروع الشعري أهم عناصره وأهدافه ومراميه، وظلت هي البوصلة والتوجه والاتجاه والرؤية والعيون والدروب طيلة سبعين عاما».

وبيّـن المعيني أن الصور التي جاءت في قصائد الدواوين التي درسها لشاهين «تدلل بجلاء على حق العودة ورفض الشتات والمنافي، وعلى حق المقاومة والتحرير، وعلى قدرة الثبات والبقاء في الأرض والوطن، وتعميق المشاعر والأحاسيس بهوية القدس الدينية ومعالمها التاريخية والحضارية والفكرية والسكانية والعمرانية».

وشارك الأديب محمد داودية بمداخلة عن منزلة القدس عبر التاريخ. بينما تناول عدد من الأكاديميين عبر مداخلاتهم مضامين العمل النقدي.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress