محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

يا وطني كن دائما بخير

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
نادية ابراهيم القيسي

عندما تعجز الحروف عن تشكيل الكلمات، عندما يعتمل في الصدور ما لا يسمح له أن يقال... عندما يرهقنا الواقع بما فيه من مهاترات ومزاودات.. يصبح الصمت عين العقل وصمام الأمان، لكن يبقى حبك يا وطني أبجدية أزلية سرمدية لا تقبل إلا أن تصدح وتشدو.. بكل فخر واعتزاز..

فلا يعرف المرء قيمة ما يملك إلا حين يفقده وإن كان لفترات من الزمن... وهذا حال من تنقلت به الأيام بين الأوطان.. فذاق مرارة الاغتراب... برغم كل المميزات والمغريات... فأصل الغربة ذُل... نعم ذُل... حين تحن لرغيف خبز من يد أم... أو نكهة تعبق في الذاكرة كنت ترتشفها في كوب من الشاي... حين ما يشتد بك المرض... فلا تجد لك في محنتك بعد الله سند... عندما يأتي العيد.. وبرغم كل العلاقات والصداقات تكتشف كم أنت وحيدٌ في بلد غريب. عندما تُنادي يا أجنبي وأنت عربي حر حتى النخاع... عندما تعامل بفوقية برغم كل شهاداتك العلمية وكفاءاتك العمليه التي ترجح مكانتك الوظيفية. أما أخلاقك العالية تُعتبر انهزام... احترامك لذاتك وللآخرين خضوع وانكسار. فأنت متهم مدان بأنك دائماً تلهث خلف المال وأغلب الظن أنك تُباع وتُشترى بالأرقام.

أما في مدينتي الفاضلة.. - نعم مدينتي وهي برغم كل شيء فاضلة وستبقى شامخة عالية بأمر الله فوق كل المحن وللعدا قاهرة... لن يدنس طرف ثوبها فساد... ولن تكسرها عواصف الضغوطات... ولن يفتك بها إثارة الخلافات الواهية... فهي بلد في حمى الرحمن إلى يوم القيامة باقية-.

في مدينتي الفاضلة.. ما زال الخير فينا... في قيمنا ومعانيها في النخوة والشهامة... بحماية المظلوم... اغاثة الملهوف... إكرام الضيف وإن ضاقت ذات اليد.

ما زال الخير فينا بكل ما توارثنا من أجدادنا... في حب الوطن، نحن النشامى بقينا وسنبقى صامدين للأبد.. لم يستدرجنا ربيع في أصله خريف... لم ولن ننحني أمام المساومات والتسويف.. كنا وسنبقى عندما يجد الجد يدُ من فولاذ... بقلب رجلٍ واحدٍ مقدام شجاع... تحت راية موحدة عنوانها:

الله... الوطن... المليك...

تحت الراية الهاشمية سنبقى ها هنا نقف بشموخ وكبرياء.. سنبقى نباهي الكون بأرض عشقناها ونحن لها فداء.. حقيقة نعنيها قولاً وفعلاً.. بلا نفاق أو رياء.. فمهما ارتحلنا وتغربنا... بقينا نعود لهذه الأرض مرارًا وتكراراً.. كطفل لا يجد الأمان إلا في حضن أمه الرؤوم المعطاء.

يا وطني... كن دائما بخير.. لنبقى نحن بخير.. فنحن منك وإليك ولا نحيا إلا بك. نَغْتني بترابك... نسمو عزة وفخراً بأننا نحمل اسمك وشعارك في كل محفل ومشهد... وطن لنا بحجم الكون.. بقيادة حكيمةٍ أَبية.. المملكة الأردنية الهاشمية... حفظك الله يا وطني ورعاك دائماً وأبداً نحن وإياك. والله من وراء القصد..

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress