محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

كبير علماء «ناسا» السابق: يمكن تهيئة المريخ والزهرة لاستضافة حياة بشرية

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
الرأي - وكالات

يرى كبير العلماء السابق في وكالة «ناسا»، جيم غرين، إنه يمكن للبشر إعادة تشكيل كوكب المريخ وربما الزهرة أيضاً لتصبح صالحة لإقامة حياة بشرية عليها.

ومنذ انضمامه إلى وكالة «ناسا» في عام 1980 ساعد غرين وكالة الفضاء الأميركية في فهم المجال المغناطيسي للأرض، واستكشاف النظام الشمسي، والبحث عن حياة على المريخ. ومع حلول عام الجديد يوم (السبت) الماضي، ودّع الوكالة.

وكان أحد أهم المقترحات الأخيرة للدكتور غرين هو مقياس للتحقق من اكتشاف حياة في الفضاء يسمى «مقياس الثقة في اكتشاف الحياة». ونشر كبير العلماء السابق في وكالة «ناسا» بحثاً يقترح أنه يمكن للبشر تعديل كوكب المريخ وجعله صالحاً للعيش فيه، وذلك باستخدام درع مغناطيسي عملاق يرفع درجة الحرارة على سطح الكوكب الأحمر، وفق ما ذكرته صحيفة «نيويورك تايمز»‏ الأميركية.

ويقول غرين للصحيفة الأميركية إن وضع درع مغناطيسي عملاق بين المريخ والشمس قد يُمكّن الكوكب من حبس المزيد من الحرارة وتدفئة مناخه لجعله صالحاً للسكن. وحسب العالم الأميركي فإن ذلك سيؤدي إلى زيادة الضغط على سطح الكوكب. ويضيف: «تتيح لك درجة الحرارة والضغط المرتفعان بدء عملية زراعة النباتات في التربة».

وبنفس الطريقة، يرى غرين أنه يمكننا تغيير كوكب الزهرة أيضاً بدرع يعكس الضوء، فتبدأ درجة الحرارة على سطحه في الانخفاض، فيصبح أكثر قابلية لإقامة حياة بشرية عليه.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress